الاثنين، 23 أبريل، 2012

القراءة الساندوتشية

نشرت في جريدة اليوم - الاثنين 2 جمادى الآخرة 1433 هـ 23 إبريل 2012 م - العدد 14192
بعد فترة طويلة التقيت به ، سألته - وأنا أعرف شغفه بالقراءة - عن آخر مقروءاته ، تأتأ قليلاً ثم قال : في الحقيقة .. أعترف بتقصيري وبأن العلاقة التي تربطني بالكتاب قد ساءت ، فحدّثت نفسي : ( ماذا حصل لجمهور الكتب ؟؟ الجمهور قليل وحتى هذه القلة أخذت تتناقص ، يا ترى أين الخلل ؟؟ هل هو فينا ؟؟ أو في تلك الأوراق ؟؟ أو في صانعي المعرفة ؟؟ نعم .. أدرك أن المنافسة شديدة مع الكتاب ، والأخير جامد لا يمتلك إلا مثير "المعلومات" ، لكن في هذه العوالم الناهضة والمتطورة والمتحولة لا يسعنا إلا ما وسع القوم فلنشمّر عن تلك السواعد ولننهل من ... ) ولم يقطع هذه الهواجس إلا صاحبي الذي نكزني قائلًا : صحيح بأن الناس ابتعدت عن القراءة ولكنهم يقرؤون من حيث لا يشعرون ، إنهم يقرؤون ما ينثر في شبكات التواصل الاجتماعي من فيس بوك وتويتر وغيرها ، فرددت عليه : اعذرني يا عزيزي تلك قراءة ساندوتشية مهلهلة ، هل ١٤٠ حرفًا كافية لتعطيك أسباب ومظاهر وحلول أي مشكلة ؟؟ ثم ما هي تلك الثقافة المطروحة بين جنبات تلك الشبكات .. ( أغلى فردة حذاء - أكبر بطيخة - زواج تحت الماء - ناقة مزيونة ... )... ثم في أفضل أحوالها ستشاهد نقاشات ظاهرها أنها علمية وباطنها بيزنطي وفتل للعضلات وتشبه إلى حد كبير ببرنامج الاتجاه المعاكس لكنه صراع على شكل نصوص .. لا أنكر أن تواجدك مهم بها لكن ثق بأن كل تلك الأشياء ( تصبيرة ثقافية ) ولن تغنيك عن الصديق الأنيس المؤنس "الكتاب".
غادر صاحبي وبعد شهر التقيت به من جديد ، لأفاجأ بإعارتي كتابًا كان قد أنهى قراءته ووصفه لي بأنه جيد وقد اقتناه من معرض الكتاب .
أظنكم عرفتم الدرس الآن أن الساندوتشات لن تغنيك عن الوجبة الرئيسية.

هناك 18 تعليقًا:

هارون الهارون السهلي يقول...

جزاك الله خيرا
وبارك في كلماتك ونفع بها
هارون السهلي

غير معرف يقول...

قل لي ماذا تقرأ أقول لك من أنت..
حفظناها منك يابوسعد..

موفق إن شاء الله..

أبوعبدالرحمن الجمعان

غير معرف يقول...

صدقت يا أخ محمد القرائة من الفيس والتويتر اي كلام وليست كقرائة الكتب فيها فائدة كثيرة.

الكاتب عبدالله ابراهيم التركي

غير معرف يقول...

صدقت يا أخ محمد القرائة من الفيس والتويتر اي كلام وليست كقرائة الكتب فيها فائدة كثيرة.
الكاتب عبدالله ابراهيم التركي

تــركــي الــغــامــدي يقول...

تحياتي أخي الوفي أبا سعد ... بوركت أيامك ولياليك ومقالاتك ... من جانب آخر ... نحن نقرأ ، فهناك من يقرأ الملاح وماتفرزه من أفراح وأتراح ووساوس ... وهناك من يقرأ النيات وهل هي على قلب رجل واحد أم أن في تلك النيات أبعاداً ستهز الوسط الاجتماعي واللحمة الوطنية ... وهناك من يقرأ الصحف اليومية من الصفحة الأخيرة حيث زبدة الشأن الاجتماعي والمقال اليومي ... وهناك من يقرأ الكتاب خير جليس في الزمان ... بالتأكيد سيظل الكتاب هو خير جليس لكل قاريء لايرضى بالقراءة السندوتشية ... وعلى الكتاب أن يدفعوا ضريبة وسائل التواصل الاجتماعي التي أتت على مابقي من زمرة القراء بما أن قراءة الخبر أياً كان يأتي في سياق النص المقرؤ ... ما أراه بتواضع أن الكتاب ذي الفائدة يفرض نفسه مهما تكالب الكتاب بنتاج مظلل أو مهلهل ، والله المستعان .

نهــــــــــار يقول...

السلام عليكم ..
بالفعل أخي موضوع القراءه الساندوتشيه منتشر بكثره
بحيث أن البعض يعتبر قراءة التغريدات تغني عن الكتب
واننا أصبحنا في زمن السرعه
وأن لو جمعنا التغريدات لحتسبت أنك قرأة كتاب !
يغفل البعض أن القراءه من كتاب
تعني أنك تتعمق تدرك وتأخذ الموضوع من أغلب النواحي الفهم أمر مهم ومن ثم يبقى جزء له اهميته ايضا ولكنه لا يأتي في الأولويه مثل القراءه العميقه وهو المشاركه عبر الإختزال ب 140 حرفا
..
وفقك الله

مَــْهَآ,, يقول...

أخي محمد/
أنا من عشاق القراءة وأتذوقها شغف شديد.. ويؤلمني ضحالة عقول ابناء هذا العصر وسطحيتهم.. فلو أنهم مشجعين للقراءة لوصل عالم الكتابة أعلى مواصيلة ولكن للأسف كل شيء بات محزناً..

بوركت وسلمت يداك على رقي الطرح..

أنثى الإستحواذ يقول...

نعم ..
للأسف أصبحت القراءة قراءة الكترونية
و الكتاب كامل يُختصر في كلمتين

طرحك هام جداً

طاب مساؤك

dodo, the honey يقول...

جميـــلْ ..

أنا بالفعل لديذ ضغف ليس له حدودٌ بالقراءة ..
و لكن مؤخرًا ،
انشغلتُ بالفيس بوك إلى أقصى حد ،
مما قلل الساعات التي أضيها في مطالعةِ الكتبْ ..
و حوّل جهودي إلى الفيسبوك ..

فهمتُ الدرسْ ..
و استفدتُ منه كثيرًا ..

أشكركْ ..

تحيآاتي لكْ ..

محمد سعد القويري يقول...

الشيخ الفاضل :: هارون الهارون السهلي ::
وجوزيت الخير
سعيدٌ لمرورك العطر
أحلى الأماني

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: أبو عبدالرحمن الجمعان ::
أسعدك الله
مرورك عطرٌ رائع خفيف الظل

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: عبدالله التركي ::
مرحبًا بك
ودامت أوقاتكم قراءة

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: تركي الغامدي ::
أسعدك الله
وبارك الله في أحرفك
وأوقاتك
جميل هو طرحك ،،)

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: نهار ::
وعليكم السلام
ورحمة الله
شاكر لك حرفك ودررك
مداخلة راقية كشخصك
أحلى الأماني

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: مها ::
أسعد الله أوقاتك بكل خير
وبوركت أناملك
أطيب الأمنيات

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: أنثى الاستحواذ ::
أسعد الله أوقاتك بكل خير
مرحبًا بك
شكرًا لكِ
وطابت أمسياتك ،،)

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: دودو ذا هوني ::
مرحبًا بك
وشكرًا لك
أرق التحايا

زهور الريف يقول...

مقالة رااائعة وفي الصميم
موفق يارب