الأحد، 25 مارس، 2012

ظاهرة التششششش

قرأت تغريدة منذ مدة مفادها أن تفاعل العرب مع شبكات التواصل يشبه علبة مشروبات غازية وقد رُجّت فعند فتحها ستشاهد مهرجانًا من الطيشان والتفاعل والحيوية وما هي إلا هنيهات لتطرب أذنك بصوت التششش والذي يعني - يركدون - . إلا أن تلك الظاهرة التشششية ليست مختصة بتفاعلنا مع تلك المواقع بل أضحت أسلوب حياة ، وتعالوا عدِّدوا معي بعض المناسبات التي نستبدل فيها جلودنا ونمارس فيها هواية الطاش ما طاش ( سنة هجرية جديدة / عام ميلادي جديد / عيد فطر / عيد أضحى / عام دراسي جديد / شهر رمضان المبارك / موسم الحج / الجمعة / إشراقة كل صباح / يوم ميلادك / يوم ٢٥ نزول الراتب / أسبوع الشجرة .... إلخ ) ، ونحن الآن في مطلع فصل دراسي جديد ، فالطالب يعد نفسه ووالديه وأهله والناس أجمعين بأنه سيتغير ووداعًا لعهد الكسل وأيام الصبا ، والمدير يعقد جلسة حميمية ( من الحميم وهو الماء الحار ) مع المعلمين لافتًا عناية السادة المبجلين أنه قد حان زمن التغيير وهو على أتم الاستعداد بالتعاون مع المعلم  ، والمعلم يمنّي نفسه أن يكون فعلًا رسولًا نعم للإخلاص والتحضير والتفاني في الشرح ، وما أن ينقضي اليوم الأول حتى يرجع كل ممثل إلى دوره الأساسي ، الطالب يرقص على أنغام الكسل ، والمدير يلقي بالملامة على المعلم ، والأخير يحاول أن يجعل الفصل الدراسي يمر بسلام .. وهكذا إخوتي يتضح لنا مما قد سبق أنه لا جديد عندنا ، فالطالب يدرس ١٦ سنة بطريقة واحدة ، والمعلم يدرّس ٣٨ سنة بطريقة واحدة ، والمدير ٣٨ سنة وهو جالس على الكرسي ، ثم بعدها نتساءل لماذا تعليمنا في انحدار وقد نسينا السنة الكونية أنه لا يوجد هناك توقف فالمرء إما في تقدم أو تراجع ... 
أخيرًا ، كتبت في أول صباح من الفصل الدراسي الثاني الجديد تغريدة جاء فيها
( أوه ، يا سلام لو أروح المعهد وأشوف
مبنى جديد
وطلاب جدد
وإدارة جديدة
هذا ما يسمى بالفصل الدراسي الجديد ).
نشرت في جريدة اليوم - الأحد 2 جمادى الأولى 1432 هـ - 25 مارس 2012 م - العدد 14163

هناك 4 تعليقات:

قوس قزح يقول...

انا أكتشفت أن الحياه معظمها تشششششش

ولذلك أنا لا أرج الزجاجة بل أتركها بغطائها لأننى أعرف النتيجة مسبقاً

تحياتى لك

Noha Saleh يقول...

احنا كمان برضه لما حصلت عندنا الثورة حصلت عندنا تشششششششششش كبيرة جدا
وبعدين خلاص ولا كأن
حاجة حصلت

هيفاء عبده يقول...

تشبيه جميل وواقعي ..
لكل جديد ردة فعل متحمسة ومع مرور الوقت يفتر كل شيئ
لي نظرة بخصوص الروتين اليومي الذي يعاني منه الكثير ..
بإعتقادي لو كل واحد منا يمارس عمل يحبه ويحاول جاهدا ان يطوره لكان الحماس نفسه لا يتغير وقد يزيد وبالتالي يشعر بجمال ما يقوم به ...

dodo, the honey يقول...

أعجبي التشبيه !
و بالفعل !
في هذه السنة غيرت مدرستي ،
و شعرتُ بالتغيير !
آآآه ..

تدويناتكَ جميلة ..
جدًا ..

تحيآاتي لكْ ..