الأحد، 18 مارس، 2012

مطلوب مدير

بما أنني سوبر مان - سوبر مان !! قصدت أن أقول معلم - فسأتحدث وأركّز في هذه المساحة عن الإدارة المدرسية ، فهي بمثابة الدينمو المحرك للمدرسة ( المضغة التي إذا صلحت صلح بها الجسد ) . اتفقنا على سوبرمانية المعلم وبأنه الشماعة التي تعلق عليه كل أنواع الإهمال وتسدد إليه كل أصابع الاتهام وغير الاتهام .. وبغض النظر عن عدم وجود أي تشابه ببين المعلم والسوبر مان فالمعلم يعمل تحت إدارة مباشرة بينما الأخير يعمل لحسابه الخاص .. وحتى نخرج من أجواء هوليود ، لنقف مع المشاهد التالية قليلًا .
- في أحد المدارس وبينما يتفاخر مديرها بمنصبه الذي ظلّ فيه لتسع سنوات وهو مقبلٌ على العاشرة ، في تلك الأجواء المميتة والقاتلة للإبداع فأن تصبّح بوجهٍ تسع سنوات تلك العملية بحدّ ذاتها أشبه بالموت البطيء للمعلم ، بغض النظر عن سوء أو جودة الإدارة ، فالماء إذا ركد ولم يتحرك سيكون عرضة للحشرات ومسببات الأمراض ، ألم تسمعوا عن تدوير الإدارات ؟؟ إن في التدوير حياة ...
- إذا كانت سياسة الإدارة الموقرة مع المعلم ( أول العلاج الكيّ ) ثم نصّبت نفسها لإحصاء وتتبع زلاته ، بينما تجدها مع الطلاب قد رفعت شعار "ما على المحسنين من سبيل" ، فالطالب يتغيب لأسبوعين كاملين ثم يحضر المدرسة وكأن شيئًا لم يكن فهنا ضعوا لافتة على مبنى المدرسة واكتبوا عليها ... مطلوب مدير .
- مدرسة استنجد أحد طلابها بالاتصال على الشرطة وذلك بعدما تعرّض لتهديد ووعيد من طلاب الفتوة - وأبضايات الحارة - لترسل له دوريتين ، بينما يفرّ المدير هاربًا متنصّلًا من مسؤوليته وتربويته ، بالله عليكم أيُلام ذلك الطالب إذا ما صرخ بأعلى صوته .. مطلوب مدير.
- من أسوء صفات الإدارة الحاضرة الغائبة إلقائها بكل ملومة على المعلم ، فعدم انضباط الطلاب في المصلى سببه غياب دور المعلم ، وتأخر الطلاب في بداية الطابور الصباحي سببه المعلم ، والمعلم مسؤول عن موجات الغبار ، وهو المسؤول عن ما يسمى بالربيع العربي .. باختصار وراء كل مصيبة معلم ..
- وهنا أسهل خلطة للإدارة الصورية ( ركّز على أخطاء المعلم الكبير منها والصغير أما أخطاء الإدارة فهي من باب الاجتهاد ، فرّق بين معلميك وانشر الفوضى بينهم ولا مانع من دسّ بعض المرتزقة والجواسيس ، لتكن نبرة العتاب والترهيب هي النبرة السائدة ، اقتل كل الأنشطة الصفية واللا صفية ) ..
هذه سكتشات سريعة كل مشهد منها كافٍ لكي تصيح مستنكرًا "مطلوب مدير" ، فما بالكم إذا اجتمعت كل تلك الأشياء في شخص واحد يزعمون أنه "مدير" ؟؟
نشرت في جريدة اليوم - السبت 24 ربيع الثاني 1433 هـ - 17 مارس 2012 م - العدد 14155

هناك 7 تعليقات:

داعية الغد يقول...

السلام عليكم ..

مشكلتنا نلوم الموظف وليس مديره.!!

اذا كان المدير صالحاً وجيداً فان الموظفين سيكونون جيدين .!!

وبالمثل على المدرسة والجامعة .. اعتقد ان الخلل يكمن في عدم رؤية ان العمل أمانة نحاسب عليها وليس مجرد راتب يقبض آخر الشهرأو منصب جيد ..

محمد سعد القويري يقول...

## داعية الغد ##
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته
مرحبًا بك أختي
تمامًا كما تفضلتِ
الإدارة تتحمّل العبء الأكبر
دمت بود.

الكيل بمكيالين يقول...

أعتقد أن المشكلة العظمى تكمن في أن منصب الإدارة عندنا نصله بالخبرة وليس بالقدرة على الإدارة، وكم من مدير لا يصلح للإدارة ولا يفقه شيئا فلا يجد سبلا أمامه إلا السبل المعوجّة التي ذكرتها.
في المؤسسة التي أعمل فيها أجد كل ما تتحدث عنه, بالإضافة للشلليّة والأحزاب التي يغذيها المدير ويرويها بعناية ليظل الموظفون في تناحر، فلا يهنأ له بال إلا باستمرار المشاكل وتعاظمها.
أنا شخصيا تقدمت بطلب نقل أكثر من مرة ل "أغير المدير" فإن لم يذهب هو فضلت أنا الذهاب.

شكرا على المقل الجميل.

آرثـر رامبـو يقول...

مرحبا

والله كلامك سليم جدا

وربي 8 ساعات وتوي اخلص برنامج نور تبع التربية معطل من فتره وجت على راس المعلمين ^^

إلا كيف برنامج نور معك ^^

عازفة الالحان يقول...

مسآء الخير

المُدير هو المسؤؤل الاول والمعلم هو الثاني

موضوع جميل

دمت بخير

عبير علاو يقول...

لا جديد

هم العرب كالعادة يتقاذفون كرة المسؤولية

بالمناسبة ضحكت كثيرا عند قراءة المقال "" في الجريدة "" فقد لامس الشغاف كثيرا و دوما ...... شر البلية ما يضحك

مَــْهَآ,, يقول...

أخي العزيز محمد.. دام قلمك الصادق

مدارسنا للأسف ماهي إلا مباني خصصت لتكديس الطلاب م السابعة صباحا وحتى الثانية عشرة ظهراً ثم يتم إطلاق سراحهم خالين الوفاض..


إن كان في مناهجنا ما يدعوا للبهجة لما ألقي اللوم على أحد.. إن كانت بيئتنا التعليمية أرض خصبة لما ذبلت فيها الأزهار..

نحن وللأسف شعب كسول متملص يعمل ليجني المال لا ليحقق أهداف اسمى ولا ليصبح شيئاً لامعاً على هذا الكوكب..

سددنا الله ورفع شأننا وشحن بالهمة دواخلنا..

أعتذر عالإطالة.. سلمت يداك