الأربعاء، 8 فبراير، 2012

المتجحجحون +18


سابقًا ، إذا أردت أن تضحك فما عليك إلا أن تسمع أو تقرأ نوادر جحا ، لكن هذا المسكين سُلب حقه اليوم كما هو الحال مع غيره ، واحتل مكانه المحششون ، فإذا أردت أن تكون لنكتتك ذلك القبول فصدّرها بقولك ( في واحد محشش .. ) تلك المقدمة تتكفل بباقي النكتة ، وتقديرًا لتلك الشخصية "جحا" ولعل الناس تتذكره فقد خصصت هذه المساحة لذكر بعض الحالات والمواقف التي نتحول فيها ونصبح "متجحجحون" من حيث لا نعلم ...
 - إذا اجتمع المدير مع موظفيه ، وبدأ الاجتماع بأكذوبة أنه ديموقراطي وصدري مفتوح للجميع ، وسأسمع منكم ، ويستمر على هذا المنوال ٥٩ دقيقة وفي الدقيقة الأخيرة يفتح المجال لموظفيه ، فأخبروه أنه متجحجح .
- عندما يقع العالِم في المكروه فإن عامة الناس ستقع في الحرام ، عبارة جميلة وعميقة ورشيقة ، وأنا أقول /
عندما يسرق من شَاب شَعره في التأليف والتصنيف مجموعة أفكار وصفحات من كاتب مبتدئ فهنا نتوقف لنصف الموقف على أنه تأليف متجحجح .
- تمر السنون ، تتلوها السنون ، وذاك النادي الكروي العريق يلاحق ويجري خلف البطولات أو أي نصر ولا نتيجة ، عندما يحدث ذلك فثقوا أن إدارة النادي تعاني من حالة جحوية .
- تشتري جهاز جديد ( سيارة - جوال كفي - كمبيوتر - أي شيء ) وبعد أول دقيقة من استعماله تكتشف أن به عطبًا وخللًا ، ترجع الجهاز لنقطة البيع شاكيًا باكيًا لاعنًا ، ليحولك وبدمٍ بارد إلى أقرب مركز ضمان وصيانة ، وبعدها سيتحول دوامك إلى مركز الصيانة ، ما حصل هنا بالضبط هو نصبٌ متجحجح .
- المرأة تقود السيارة ، المرأة لن تقود السيارة ، المرأة تعمل في سوق ومجمع نسائي ، المرأة لن تعمل ، المرأة تستعد لإظهار مواهبها الكروية ، المرأة لن تلعب الكرة أو الفيشة أو أية مصيبة ، المرأة ستذهب إلى الفضاء ، المرأة لن تغادر هذا الكوكب إلا بمحرم ، ويستمر ذلك الموال لتغدو المرأة عندنا أكبر شمّاعة متجحجحة .
- أفضل طريقة متجحجحة لتخسيس الوزن ، هي أن تبحث عن شخص نذل ودنيء وقليل الوفاء ومزاجي ويرفع الضغط ، وكلما كانت الصفات أكثر كلما كانت الطريقة أنجع وأكثر نجاحًا ، فإذا وجدته فاعلق في شباك حبّه ، وتتيّم في حبّه - بإذن الله - شهر أو شهران وبعدها اذهب إلى أقرب محل تجاري لتستبدل ملابسك وبالمرة قم بزيارة أقرب مشفى نفسي .
ختامًا .. وأنت تقرأ الآن تلفت حولك ستجد شخصية جحوية بجانبك ، وإن لم تجد فراقب تصرفاتك اليوم ، فلعلك انضممت إلى الركب المتجحجح وأنت لا تشعر .
نشرت في جريدة اليوم الأربعاء 16 ربيع الأول 1433 هـ - 8 فبراير 2012 م - العدد 14117
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
انتهى المقال وهذا هو حد علمي بهؤلاء ، أرجو أن تفيدني بمتجحجحين لا أعرفهم ،،)

هناك 14 تعليقًا:

مَــْهَآ,, يقول...

للأمانة أضحكتني يا بطل..

ولكن إنتقائك لكلمة متجحجحون مميز جداً لأن هؤلاء المتجحجحون ما هم إلا متبجحون..

الكرة الأرضية بحاجةإلى مطر أسيدي ليقرضهم قرضاً..

دآم قلمك..مع إحترامي

أبومالك يقول...

أضحك الله سنك .
مبدع كالعادة .

هيفاء عبده يقول...

السلام عليكم ،،
شر البلية ما يضحك فعلا ..
ليس متجحجحون ..بل مستفزون مستهترون
موضوع ممميز ..دام قلمك هادفا
:
اذا سمحت استاذ محمد فضلا لا أمرا تغير اسم مدونتي لديك في خانة مدونات صديقة من همس الكلمات لــ "انسكابة صمت "
تحياتي

غير معرف يقول...

وعندما يبقى الموظف صامتا ل 59 دقيقة ويتحدث فقط عندما تتاح له الفرصة فهو متجحجح..

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: مها ::
أسعد الله أوقاتك بكل خير
مرحبًا بك
وسعيدٌ لنيل التدوينة إعجابك واستحسانك
دمت بود
وافر احترامي والتحايا ،،)

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: أبو مالك ::
مرحبًا بك
وشاكر لك إطرائك العذب
أحلى الأماني

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: هيفاء عبده ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته

أهلًا وسهلًا بك
هم كما وصفتيهم
ودمت متألقة ،،)
--------------
بإذن الله سأقوم بتغييرها ، المشكلة أني لا أملك نت إلا على جهازي الآيباد وحتى أغيرها آحتاج إلى واي فاي عن طريق اللابتوب ، مشكلة الآيباد مش متوافق مع بلوجر :(

أعطر التحايا 

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: غير معرف ::
مرحبًا بك
وأتفق معك ،،)

عبير علاو يقول...

صدقت ..


للأسف أصبحوا فئة كبيرة


الله المستعان

حلم الطفولة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركآته ..
مآ أكثر المتجحجحون في زمننآ ربمآ لم نفقه لهم حتى الآن لكن متيقنه من كشف جحجحتهم ولو طآل الأمد ..
مقآلة مضحكة بحق ,, ومؤلمة أيضا لوآقع مؤلم ..
دمت غير متجحجح ...
تحياتي حلم ...

ريهام المرشدي يقول...

أعجبتني جدا طريقة انقاص الوزن المتجحجحة :)
شكرأ جزيلا

Amwaj يقول...

هههه مقالة جميلة :)

يعطيك العافية أخوي

~أم حرّوبي~ يقول...

همممم بالبداية اعتقدت ان ما تقصدهم "بالمتجحجحون" هم اصحاب النكت والاستهزاء الدائم لكل حالات واحداث المجتمع ...ولكني اضعت المعنى بين السطور ...فالحقيقة ان مقارنة كل هذه النماذج بجحا ما هو الا هضم لحق جحا المسكين ...فهو لو لاحظت في كل نوادره يحمل منطقا برر افعاله وان احتال يوما فهو ما هو الا الاستفاده من غفلة البعض ..بعكس ما سردت من نماذج

او هذا ما اعتقده :)

تحية حروبية مرسلة الى مدونتك القويرية ^^

الغـدوف يقول...

هناك الكثير والكثير لا أدري هل من دافع التبلد الغير إرادي أو من التلبس به لأجل غاية في العمق

دعني أقول أني شاهدت من المتجحجين ( لأجل النصب لا أكثر :))ما أضحكني ثم أدخلني في قوقعة الصمت فأضافوا لي الكثير من العِبر

وفير التحايا لطرحك المرح :)