الاثنين، 18 يوليو، 2011

الأندية الصيفية .. مكانك سر !!


أبتدئ الكلام بثلاثة مفاتيح :
1- عشت 12 سنة بين جنبات الأندية الصيفية ، فحديثي من واقع مجرب ومعاين أكثر من مجرد تخرصات وتكهنات ، وتنقلت من عضو مشارك إلى مشرف متابع ، وهذا أعطاني زاوية ورؤية قد أصفها بميزة عين السمكة – الموجودة في الكاميرات - .
2- لنشيع روح النقد وتقبله أهم من الأول ، صدقوني من يسمع يتطور ، ومن لا يريد إلا التصفيق والتطبيل فهذا مسكين يعشق المكان الواحد وما درى أن الأماكن مشتاقة له .
3- إن مرتادي الأندية هم أبناؤنا وأبناؤكم ، لذا توجب علينا وعليهم ضرورة العناية والاهتمام والحرص على رقي تلك المحاضن .
في أول مشاركة لي في المراكز الصيفية – قبل 15 سنة – انبهرت بما شاهدت ، وفي السنة التي تليها قلّ الانبهار ، وفي السنة الثالثة أصبحت روبوتًا آليًا مبرمجًا مسبقًا ولا جديد ، إن كثرة عدد المشاركين التي تفخر بها بعض الأندية ليس دليلًا على أنها تسير في الطريق الصحيح ، فلا يخفى على أذهانكم أنها المتنفس الوحيد ولا منافس ، ناحية أخرى .. احصِ استمارات المسجلين فستجد أن أحد تلك النوادي بلغ عددهم 300 مشارك . طيب ، احضر اليوم الثاني وارصد كم حضر ؟؟ احضر الأسبوع الثاني .. الذي بعده .. ستلاحظ أن عدد الحاضرين لو بلغ نصف الموجودين فهذا إنجار ، وحتى لا يكون كلامي مثل العواجيز فضفضة وسواليف وتحلطم ، فهذه نقاط لو تنبه لها مشرفوا المراكز فإني آمل أن تساهم في دفع عجلة الأندية إلى الأمام :
1- التجديد وكسر الروتين :
سؤال / هل يُعقل أن ما قدمه النادي الصيفي لآباء الأمس سيُكرر مع أبناء اليوم ؟ هذا الجمود يدل على خلل ولا ريب ، أعرف بعض مشرفي تلك المراكز يجتمعون قبل بدء النادي ما يقارب الخمس اجتماعات ( وموضوع الاجتماعات عند العرب يحتاج إلى مقال منفرد ) ونتساءل ، إذا كانت مخرجات طاولات الاجتماع تلك هي نفسها وتكرر بعضها في كل عام فلماذا هدر ذلك الوقت ؟؟ إذا كان النادي بنفس التشكيلة ثلاث أسر وكل أسرة لها رائد ونائب ، وتربط تلك الأسر ثلاث أنشطة لا تتغير ( ثقافية – اجتماعية – رياضية ) يتنافس عليها المتنافسون ، ويوزع عليهم في كل أسبوع جوائز الحصاد ، وماذا بعد هذا ؟؟ موال الروتين والملل وخروج ظاهرة تسرب المشاركين .. ألا نستطيع التفكير خارج الدائرة ؟؟ ألا يمكن أن يقام النادي الصيفي بلا نظام الأسر ؟؟ لماذا لا نجرب أن يكون كل عضو يمثل نفسه ؟؟ مجرد فكرة .
2- نعم للتنوع ، والتلون واختلاف النكهات :
بما أن أغلب مشرفي تلك الأندية ذو توجه ديني – وهذا خير وبركة – ولكن ذلك أفقدنا التلون والتنوع ، فنادي (أ) مثل نادي (ب) ونادي (ج) نسخة مكررة من نادي (د) ، عدد النوادي الصيفية في المنطقة الشرقية 55 ناديًا ، وهل عددها فعلاً 55 أم أنه نادٍ واحد صنع منه 54 نسخة ، جميلٌ أن تكون عندنا خيارات ( نادٍ صيفي يخدم المجال الأدبي – وآخر في المجال المهني / الرياضي / التجاري / الصناعي ..) .
3- وضوح الأهداف :
أن يقام هذا العدد المهول من الأندية الصيفية على مستوى البد ثم يقال أن الهدف منها هو ( المتعة والفائدة ) فأقول إن مجرد جلوسي على كرسي ورميي لكرة التنس على الحائط لترتد وأمسكها بيدي وتكراري لهذه العملية مرات سيخدم هدف ( المتعة والفائدة ) ، الهدف عام وأي شيء سيفي بالغرض ، باختصار تميز الأندية من تميز أهدافها وصياغتها بدقة ( وضع خطوط السكة الحديدية تحت كلمة دقة ) ودعونا من الفضفاضية والمطمطة والعمعمة .
4- أين التخطيط ؟؟
عدم بذل الجهود الجادة في التخطيط والاكتفاء بفرض الحضور – وأنا أتحدث عن المشرفين – فالنتيجة تخبط من أول يوم وبرامج مهلهلة يصدق عليها أنها فعلاً تمشي بالبركة وانتظار لليوم الأخير بفارغ الصبر .
المركز الصيفي يا غالي علينا *** يا شمعة تضوي وتنوّر حوالينا
يا تُرى ،، هل ما زال طلابنا ينشدون إلى الآن تلك الأراجيز القديمة ؟؟؟؟

هناك 34 تعليقًا:

غير معرف يقول...

في البداية اشكر الاستاذ محمد على هذا المقال الرائع.
لا ازيد على المقال الا ان يتم الاستفادة من تجربة {تقني واعد} واقترح ان يتم التركيز على الاشياء المفيدة بالنسبة للطالب وتقديم دورات ولو بمبلغ مالي بسيط في مجالي الحاسب والانجليزي.

وشكرا

..... آرثـر رامبـو ..... يقول...

كلام سليم جدا ... كفيت ووفيت

بارك الله فيك

قلب المحبة يقول...

ماكتبته حقيقه ومازلنا نظن بأن عددالمشاركين هو دليل النجاح..
لابد من وقفه جاده ولكن متى ؟؟!!


شكرا لك استاذي الكريم


قلب المحبة

غير معرف يقول...

سلمت هذا الأنامل بوسعد .. بارك الله فيك فعلاً ملاحظات في الصميم .. أعجبني فعلاً ..

محمد سعد القويري يقول...

الأخ/ـت الفاضل/ـة :: غير معروف ::
مرحبا بك وأهلا
وبالود لو طرحت ولو نبذة بسيطة عن تجربة
( تقني واعد ) ليستفيد منها الجميع
فأنا حقيقة لا أعرف ما هي ؟؟
واقتراحك محل تقدير واحترام
أحلى الأماني

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: ..... آرثـر رامبـو ..... ::
مرحبا بك
ومشكور على حرفك
أرق التحايا

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: قلب المحبة ::
مرحبا بك وأهلا
أشكرك على ما تفضلتِ به
" ومازلنا نظن بأن عددالمشاركين هو دليل النجاح.."
بل أحيانًا قد يكون بمثابة النظارة السوداء التي تمنعنا من رؤية الحقيقة كاملة ..

والشكر موصولٌ لك

أطيب الأمنيات

محمد سعد القويري يقول...

الأخ/ـت الفاضل/ـة :: غير معروف ::
مرحبا وأهلاً
وسلمت أناملك
وبورك في حرفك
وما أردت إلا الإصلاح
وأتمنى لو تكون بذرة تغيير
ودمتم سالمين

dim color يقول...

كلامك جميل وفي اغلبه واقع لكن ! هناك سؤال؟ اريد ان اعرف له أجابه
هل المراكز الصيفية تصنع الاشخاص والمهارات واكتشاف المواهب ام الاشخاص المشاركين هم من يصنعوا المراكز بقدراتهم ومواهبهم التى قد اكتشفوها عن انفسه بانفسهم ؟
ارى ان هناك مراكز تصنع والغالبيه تصنع من قبل المشاركين فيها
الى متى تضحك بعض المراكز على انفسها ؟
 

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: dim color ::
أسعد الله أوقاتك بكل خير
مرحبا بك
بالنسبة لتساؤلك
"هل المراكز الصيفية تصنع الاشخاص والمهارات واكتشاف المواهب ام الاشخاص المشاركين هم من يصنعوا المراكز بقدراتهم ومواهبهم التى قد اكتشفوها عن انفسه بانفسهم ؟"
تساؤل رائع ، أذكر مرة وفي أحد مشاركاتي سألني أحدهم عن تقييمي للنادي فقلت له : أنه ممتاز بناء على ما قدمت ..
وإن كنت أرى أن المسألة مثل كفتي الميزان تحتاج إلى موازنة ..
وليتوقف ضحك بعض المراكز على أنفسها :)

أحلى الأماني

غير معرف يقول...

تحية طيبة
مداخلة سريعة على ماسبق ياليت النوادي تكتفي بالضحك على نفسها ولكن الكارثة أن تضحك على عقول الناشئة والفتيان والشباب سواء مشاركين أو عاملين بل تضحك حتى على المجتمع الذي يؤمل كثيرا عليهافيا رب لطفك

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: غير معروف ::
تحية أطيب
أخي الكريم
أظنك بالغت قليلاً
الأندية الصيفية هي محاضن تربوية مهمة
ولعلها تكاد المتنفس الوحيد لأبنائنا
وما قصدته من المقال بالدرجة الأولى
الإصلاح والتغيير
ومسألة من يضحك على من ليست هي بيت القصيد
ودمت بود :)

كريمة سندي يقول...

اتفق معك عزيزي محمد فكلامك في محله ..

بارك الله فيك

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: كريمة سندي ::
تحية عطرة معطرة
وبورك في قلمك
أصدق الأمنيات :)

حلم الطفولة يقول...

ان لا اعلم عن المراكز الصيفية شي لأني لم أسجل غلا في مركز واحد منذ كنت طفلة وهو يتجدد كل سنة فعلى سبيل المثال الصيف هذا كان من بداية التسجيل اختيار القسم المفضل عندها ويستمر الى نهاية المركز
تحياتي حلم ...

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: حلم لطفولة ::
مرحبا بك
وأسعد الله أوقاتك بكل خير

إذا كان الأمر كما قلتِ
فهذا شيء طيب
ونحن مع الإبداع
وقبل ذلك مع المشاريع الهادفة
أما أن تتميع الفائدة والجد وتصبح ثوبًا مهلهلاً
فهنا نقف لنقولها عاليًا ... لا

دمت بود
أحلى تحية :)

daloo3a يقول...

السلاااام عليكم ورحمة الله وبركاته

صح كلاامك

بس بعد معظم الطلااب ما يعجبهم العجب

و استغرب أكثر يعني نادي صيفي
و يسوون اشياء غير شكل


بس الصراحه صدق كلاامك ^^

الغـدوف يقول...

الوتيرة الواحدة التي يقضي عليها المركز الصيفي مسيره منذ النشأة حتى يومه الحاضر بالتأكيد ليست إلا خلل شنيع وعجز
وليس إلا القاضية على وقت تسلمه المركز من بين أيادي الشباب والفتيات
وهم بذلك من الهاربين من الرتابة إلى رتابة أخرى وإن تنوعت فقط الشكلية


كل الواقع كان بين سطورك
شكراً لقلمك الماتع

تحايا وتقدير

كريمة سندي يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هي مسابقة من مصر لإصدار كتاب به مئة تدوينة مميزة تعتمد على الترشيح من خلال القراء وهي تدوينات شهر يونيو

وقد اشتركت بثلاثة تدوينات علاها تفوز أحدها وسيذكرون في الكتاب الإلكتروني التدوينات المائة التي لها أعلى تصويت

ويذكرون اسم المدون ومدونته كنوع من الدعاية له ورابطها هي

http://100posts-voting.blogspot.com

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: daloo3a ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته

مرحبا بك

"بس بعد معظم الطلااب ما يعجبهم العجب"
أنا معك لو كان هذا "العجب" موجود :)

ودمت بخير ومودة

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: الغدوف ::
أسعد الله أوقاتك بكل خير
أشكرك على إضافتك الراقية

"وهم بذلك من الهاربين من الرتابة إلى رتابة أخرى وإن تنوعت فقط الشكلية "
أعجبني هذا المقطع :)

ولك باقات من التحايا والتقدير
دمت بمودة :)

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: كريمة سندي ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته

آها
فكرتها ممتازة

وأتمنى لك التوفيق

وإن شاء الله عقبال إصدارك الخاص :)

أطيب الأمنيات

عازفة الالحان يقول...

صباح الخير
تحتاج المراكز الى افكار متجدده دوماًولا تبقى على نمط واحد فـ يصيب مرتاديها بالملل

مقآل رائع

شكرا لقلمِك

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: عازفة الألحان ::
صباح الخيرات والمسرات

مرحبا بك

وشاكر لك مرورك العطر والأروع :)


أمنياتي وأشواقي

خاتون يقول...

السلام عليكم...

النوادي الصيفيه البعض منها لدينا بالضبط كما قلت ولكن الآن لاحظت في صحوة لأنه اللي ماسكين ألحين عندنا دماء عشرينية/ثلاثينية من هم فوق هذه الأعمار مجرد قيادة وإشراف

بينما بعض النوادي فهي لا تكتفي تخذل منتسبيها فهم يعلنون عن أنشطة عديدة للمشترك فيتحمس ويسجل ويدخل في معارك الطوابير وما أن يبدأاليوم الأول حتى ينكشف له ستار الخداع والزيف ولكنه يكون في حالة إنكار ويقول باجر بيسون الأنشطه لكن "مكانك سر" لا جديد

أذكر أني كنت أسجل مع بنات عمي في مراكز حفظ القرآن بنات عمي بصراحة تشجعوا بالتسجيل بسبب الأنشطة أنا
ماتأثرت لأني بس يايه أحفظ لكن أهم أحسوا بالخديعة المشكلة أنهم كاتبين في تعليم سباحة وأنصدمنا أنه النادي مافيه أصلا مسبح ههههههههههههههههه
وقالوا في نشاط طبخ لكن أكتشفنا أنه بس في كفتريا تبيع بطاط وعصير وبس
وقالوا في أعمال يدوية آخر شي الأعمال اليدوية بس عود مصاص وورقة صغيرة حولنها لمروحة ههه من جد لابغيت أضحك أقرى الاعلان واحضر المركز

شكرا على الموضوع الحيوي بصراحة اثار لدي ذكريات مضحكة جدا ...شكرا^_^

إن شاء الله الوضع يتحسن
ويصير في تنافس..موفقين^_^

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: خاتون ::
وعليكم السلام
ورحمة الله

مرحبا بك

وأشكرك على طرح تجربتك وإثرائك العطر للموضوع ...
أحيانًا تكون الدماء الشابة مصابة بتفكير عواجيز وكبار سن .. أحيانًا

وأحيانًا يكون كبير السن عنده أفكار يعجب منها الشباب ..

"إن شاء الله الوضع يتحسن
ويصير في تنافس.."
وما كتبت هذا المقال إلا لأجل هذا :)

شاكر لك حرفك الراقي مرة أخرى

أحلى الأماني

~أم حرّوبي~ يقول...

مساء الخير أخ محمد :)
من زمااان عنك ...

ليتهم يسمعون ...لا حياة لمن تنادي ...استغرب من تلك العقلية ...لاعجب في إن الأبناء لا يحبون الذهاب لتلك النوادي ..والحقيقة وراء هذا الروتين هو افتقاد القائمين على تلك النوادي للشغف وحب العمل ...فأنا أؤمن بإن الإنسان إذا ما سوى شي بقلبه وشي صدق يحبه ...يحب ينوع فيه ويصب فيه جل ابداعه واهتمامه فتطلع النتائج مبهرة ....

أعطيك مثال بسيط : نشوف كثر من اللي نسميهم "داعية"...ولكن اسلوبهم في الدعوة واحد الا وهو سرد قصص الصحابة والأنبياء بأسلوب ديني بحت (مع احترامي لهم..) ...وهذولا اللي الناس ما ...بعكس لمن شخص يتلون حسب الفئة اللي هو يستهدفها ....هني تكون النتائج مبهرة ...فمثلا شوف سليمان الجبيلان أدخل روح النكتة المحترمة في محاضراته فتلاقي حتى الشباب يحرصون على حضورها ...مرغبين لا مجبرين ..
لأنه يتحدث بلغة هم يفهمونها ويتداولونها ...وكذلك الأخ أحمد الشقيري عرف شلون يبدع في برنامجه خواطر بأسلوب متجدد يدل على حبه وشغفه لأن يُؤثر في الناس ...والأمثلة كثيرة

ولو كل قائم على هذي النوادي الصيفية كان له مثل حب وشغف مثل هؤلاء الناس لازدهرت النوادي الصيفيه وتخرج منها جيل مبدع لا مثيل له ...

دائما ما أقرأ هنا ما يرضي حبي للثرثرة المفيدة :)

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: أم حرووبي ::
مساء الفل والياسمين
وكيف أحوالك :)

"للثرثرة المفيدة :)"
هذه درر منثورة ،،) وليست ثرثرة

فعلاً .. العمل بحب وبروح تعشق التجديد ستحل أمورًا كثيرًا ...

وأؤكد على النقطة التي ذكرتها وهي الحديث مع الشباب باللغة التي يفهمونها والوسيلة التي يعشقونها ..


ودائمًا ما تضيفين الجديد بحرفك
دمت متألقة ،،)

Inspired يقول...

السلام عليكم ورحمة الله،
أؤيد وبشدة ماذكرته أخي الفاضل، إذ إن المجال -ربما الوحيد- الذي أدرك فيه المسؤولون أنه بحاجة للتطوير هو المجال الرياضي...وخصوصا مع الأندية الكبرى والمنتخب الوطني...وحتى ذلك المجال خطى خطوة واحدة منذ سنوات وتوقف عندها...

Inspired

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: Inspired ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته

أهلا وسهلا ومرحبا

سعدت بأريج حرفك
"وحتى ذلك المجال خطى خطوة واحدة منذ سنوات وتوقف عندها..."
ويللا نقول .. يا رب :)

أحلى الأماني

للوش يقول...

بعض الأندية مهلكة
تقضى على مآتبقى لنآ
من ذرآت اوكسجين عآئم في الهوآء
وتهدر دم الشرآيين ..!
نستعجل الخريف ولاننعمـ بــ/ـالربيع..

الأستاذ / محمد سعد القويري

رآئع مآ دون هنآ من فكر وحرف ،
كآتبه ب ِ قلمـ بآرز المعني ،
إمتنآن ينحي ل ِ جمآل مآ سطرتْ هُنآ

كل عآم وأنت بخير
أسأل الله أن يجعنا من الصائمين القائمين

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: للوش ::
أسعد الله أوقاتك بكل خير

مرحبا بك وبأريج قلمك

وكل عام ونتِ بخير

رمضان مبارك علينا وعليكم

دمت من صوامه وقوامه :)

غير معرف يقول...

أتمنى أن أكون مبالغا

وبيت القصيد أن تكون هي المتنفس
الوحيد وهي بهذا المستوى

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: غير معروف ::
والله ما أدري شقولك ،،)
لكن أتمنى أن نسعى للأفضل
تحياتي