الأربعاء، 1 يونيو، 2011

الطب الهنغاري


نشرت في جريدة اليوم - الأربعاء 29 جمادى الآخرة 1432 هـ - 1 يونيو 2011 - العدد 13865
عزيزي رئيس التحرير
فغرت فاهي واتسعت حدقتي عيني وارتجفت طبلتي أذني عندما علمت أنه سيذهب إلى المجر لدراسة الطب ، وستشاركونني طقوس الذهول السابقة إذا عرفتم أن جامعة الملك فيصل والتي تدرس الطب لا تبعد عن منزله إلا خمس دقائق سيارية .
لنتجرد من عواطفنا قليلا وارموا بالعبارات والجمل المخملية المنمقة جانبًا ولنسلط الضوء على هذه السكتشات :
- أكد ( تركي الظفيري ) مذيع في قناة المجد وهو أحد المبتعثين لبريطانيا في مقابلة معه عبر برنامج ( يومٌ جديد ) على نفس القناة : تنصّر أربعة مبتعثين العام الماضي ، كما أضاف أنه قابل مبتعثًا وقال له : إن لم تقنعني بديني سأذهب وأتنصر !! ( كتاب الابتعاث تاريخه وآثاره – د.عبدالعزيز البداح ص 35 ) .
- ( مبتعثة سعودية ترتكب حادثًا مروريًا تحت تأثير الخمر ، واعتادت هي وزميلتها تناول الكحول بكثرة والحضور في المراقص )
- ( مبتعث سعودي يواجه تهمًا باغتصاب رجل وسرقته في منهاتن ) .
- ( بتهمة اغتصاب طالبة أسترالية في ليلة تخرجه !!! مبتعث سعودي يخضع للمحكمة )
ومع هذه المقاطع تغضبني تلك العبارة التي تتردد من بعض أولياء الأمور ( نحن نثق في أبنائنا !! ) كلام عجيب وغريب ، أيوجد والدٌ لا يثق في عياله ؟؟ لم يجر أبناءنا لتلك المصائب إلا أمثال هذا الفكر الاسفنجي ، ألم يفكروا في : أصحاب السوء ، الغربة ، غياب الرقابة ، وسيدهم إبليس  ؟؟
نقطة أخرى ،حتى نستثمر المال والوقت المصروفان هناك ينبغي للمبتعث أن يدرس تخصصًا غير موجود في البلد حتى يكون نافعًا لها بعد عودته ، أو على الأقل تخصص تميزت به البلدة المستضيفة ، فالطب الألماني – الأمريكي – الكندي نعرفه أما الهنغاري !!
إني أناشد المهمتمين والمسؤولين بضبط أكثر لبرنامج الابتعاث ، ويا حبذا أن يكون التركيز على طلاب الماجستير أو الدكتوراة ولو وضع ضوابط مثل أن يكون متزوجًا ، ويقلص ابتعاث خريجي الثالث الثانوي ويا ليت أن يشترط عليهم السفر برفقة أحد والديهم أو مرشد أكاديمي يشرف على مجموعة ، المهم ألا يترك الحبل على الغارب ، فهؤلاء ذهبوا وهم يريدون أن يحملوا وطنهم على أكتافهم فلا نريدهم بعد الرجوع أن يكونوا عالة وعبئًا على عاتق الوطن .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رابط المقالة على جريدة اليوم

هناك 38 تعليقًا:

أبوعبدالرحمن الجمعان يقول...

أوافقك الرأي أبوسعد في إعادة النظر في فكرة الابتعاث الخارجي بعد المرحلة الثانوية وتهذيبها.وكذلك في اختيار التخصص المناسب وسد حاجة البلد في بعض التخصصات النادرة.



اشكرك

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: أبو عبدالرحمن الجمعان ::
أهلاً يا دوكـ
مرحبا بك
وسعيدٌ لنيل المقال إعجابك
والشكر موصول لك

أحلى الأماني

عبدالإله .. يقول...

جميييييل جدا ..
وياليتك يا بوسعد ذكرت حجم الميزانيات الهاائلة والتي تنفق على طلاب الابتعاث . الشيخ يوسف الأحمد يذكر أن بميزانيات الابتعاث يمكن للدولة إقامة 75 جامعة على مستوى مرموق "فهل من مدكر" ..

كريمة سندي يقول...

المشسكلة عزيزي محمد أن وزارة المالية هي المسؤول الرئيسي فقد سمعت في أحد البرامج ان المسألة تتم عن طريق الكوته فقط بدون تحديد مدى الاحتياج لأي قطاع فمثلا قطاع التسليح يأخذ الحيز الأكبر وبدأ قطاع السياحة ينافس قطاع التعليم في ميزانية الدولة وهكذا

المتحدة لخدمات الانترنت يقول...

شكراً جزيلاً ...
http://www.un4web.com

أم يقول...

وأضم صوتي لصوتك أستاذ محمد صحيح ما قلته تحاياي

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: عبدالإله ::
أسعد الله أوقاتك بكل خير
مرحبا بك
إضافة ولفته هامة
متمنيًا أن تصل لمن يهمهم الأمر
أحلى الأماني

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: كريمة سندي ::
تحية عطرة معطرة
مرحبًا بك
"ان المسألة تتم عن طريق الكوته"
والله مشكلة
متمنيًا أن يصلح الله الحال
ومتمنيًا لك كل الخير
أطيب الأمنيات

محمد سعد القويري يقول...

المتحدة لخدمات الانترنت
العفو :)

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: أم ::
مرحبا بك
سعيد لنيل المقال إعجابك
أطيب وأصدق الأمنيات ..)

عامر العامر يقول...

اووه أخي العزيز لست أول المعارضين لذهابي ولن تكون اخرهم ..
ولكن لتضيف لمعلوماتك الفذة يا أخي اللطيف, إن الطب الهنغاري مهما وصل لدرجة من الفداحة لن يصل لفداحة الطب في جامعة فيصل
و اقول لك أنا لم أذهب لهنغاريا هباء منثورا , لأخي تجربته المريرة في جامعة الملك فيصل الموقرة , كما أنه يقول أن التعليم ليس بالمستوى المطلوب ,
ولن ارضى بأن اكون طبيبا لا يعرف كيف يعالج مرضاه بالصورة الصحيحة ,لا أريد أن أجز في بطونكم المضادات الحيوية لكل شاردة وورادة و هذا ما يدرسونه لأخي حاليا.
وإني يا أخي مللت من ألإستهانة بعقليتي هنا, لتعتبرني من العقول المهاجرة حاليا,لا أقول قولي هذا غرورا , ولكنه الواقع وبشهادة الجميع!
ذهابي لهنغاريا لكم أولا وأخيرا,أرجوا أن تزودني بدعائك قبل أن اكون مفتاحا لما كتبته في السطور التالية
أستودع الله ديني وخواتيم عملي , وأسأل الله أن أعود لكم قريبا
شكرا لك

هامش: الطب الكندي لا يقبل إلا كنديين حاليا,والأمريكي يتطلب علوما صحية والطب الألماني يحتاج سنتين دراسة للغة وأنا أريد أن أعود سريعا لمعالجة أخواني المواطنين كما تعلم

daloo3a يقول...

السلاام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخي العزيز
لو انه هالانسان ما يحترم القوانين شو فايدة القوانيين إذا هو انسان متمرد

و بعديين اللي يبا يضيع بيضيع حتى لو داخل غرفة و فيها مليووون مفتاح

و الانسان اللي شايف خير والله مابيسوي هالشي

ياما ناس سافروا و رجعوا ماشاء الله عليهم احسن من قبل
و في ناس لاا

و بعدين انت قلت مثال عن الشروط اللي يحطونها اللي هيه يكون متزوج
نآخذ مثال واحد بيعرس بس عشان يسافر
و بيتزوجها اليوم و بيسافر و بيسوي اللي يباه << في معظم الشباب جيه

و الانسان اللي صدق يحلم و يطمح
مافي شي بيردعه حتى لو عنده مليون شيطان
ماراح يكون منهم

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: عامر العامر ::
أسعد الله أوقاتك بكل خير
أولاً أرحب بك في قويريات ومنور المدونة :)
ثم لي همسات على ما كتبت من تعليق وتوضيح ، أقول :
- في هذه المقالة اخترت أن يكون الطرح عامًا وغير مشخصن وبدون أن أقصد أحدًا بذاته ، البعض من الأحبة اتهمني بأني مشخصن القضية بحديثي عن الطب الهنغاري في مستهل المقال ، وتوضيحًا ، المقال نشر في الجريدة ومدونتي أعطني نسبة من يعرفون أنك ذاهب إلى هنغاريا غيري وغير المجموعة التي نعرفها جيدًا ..
يعني الأخوات المشاركات هنا هل يعرفونك ؟؟ لكنك آثرت وفضلت التعليق باسمك الصريح وهذا شيء راجع لك .
- "إن الطب الهنغاري مهما وصل لدرجة من الفداحة لن يصل لفداحة الطب في جامعة فيصل"
عزيزي .. هذه المقولة سمعناها كثيرًا حتى ارتجت رؤسنا ، الأخ أبوعبدالرحمن الجمعان - وهو صاحب أول تعليق في الموضوع - كان مؤيدًا لفكرة المقال ، ثم هو أنهى دراسة الطب هنا ، وتحدثت معه أكثر من مرة عن الطب الحساوي فلم ينسفه لي نسفًا مبرحًا بل بالعكس يمتدحه ويثني عليه .
- االمقال بمجمله هو للتحذير من التساهل في الابتعاث ، بالمناسبة الكتاب الذي ذكرت اسمه كان يحتوي على مواقف - والله - تشيب لها الرؤوس لكن حجم المقالة لا يتسع لذكرها فأشرت إليه ، الأخ عامر أنا أعرفه جيدًا K مثابر ومجتهدوالمقال ليس موجهًا لك إنما هو موجه للدفعات القادمة من الثالث ثانوي .
- يا أخي كلن عقله في راسه ويعرف خلاصه ، أنت أدرى بما يصلح لك ، لكني أتكلم عن وضع عام ..
- أشكرك على تفاعلك مع المقال وإبداء وجهة نظرك وإن كنت أختلف معها لكني أحترم شخصك الكريم ..
وأنا متفائل خير بأنك إن شاء الله سترجع دكتور أد الدنيا ، بس انتبه إذا جيت لا تنتقم مني وتضع مقصًا في بطني :)
رافقتك السلامة
and gooood luck

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: daloo3a ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته

مرحبا بك دلوعه
"و بعديين اللي يبا يضيع بيضيع حتى لو داخل غرفة و فيها مليووون مفتاح
و الانسان اللي شايف خير والله مابيسوي هالشي"
والله هالكلام هذا حلو وجميل ، بس الدولة أيضًا لازم يكون لها دور في تنظيم برنامج الابتعاث ، يعني مو أي واحد يروح ، واحنا إيش عرفنا الصايع من اللي مو صايع ، لكن وضع بعض الضوابط ستقلل إن لم تحل مشاكل الابتعاث التي والله نخجل من ذكرها ..
"و الانسان اللي صدق يحلم و يطمح
مافي شي بيردعه حتى لو عنده مليون شيطان
ماراح يكون منهم"
وأنا وكل مواطن يحترم هذا الطموح
أطيب الأمنيات :)

غير معرف يقول...

لا اعلم متى سنخلع هذه النظاره السوداء وننظر للأمور بإيجابية ؟!

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: غير معروف ::
سنخلع النظارة السوداء
إذا ارتديت الملابس البيضاء ..

Inspired يقول...

السلام عليكم ورحمة الله،
نعود إلى نفس النقطة...مجتمعنا يحتاج إلى وعي مجتمعي، وليس ديني فحسب...
والنقطة الأخرى تعود إلى فكرة إنشاء جامعات سعودية على مستوى عالمي وهو أمر ليس بالصعب على دولتنا الحبيبة...
فعوضا عن إرسال أبنائنا وبناتنا إلى الخارج إنفاق الكثير من الأموال على الابتعاث الخارجي، لما لا ننشيء عددا من الجامعات التي توفر تخصصات متعددة من أجل طلابنا...
وأوافقك تماما على مسألة تقنين الابتعاث الخارجي...

Inspired

داعية الغد يقول...

السلام عليكم
كطالبة فانني اود الابتعاث للحصول ع دراسة افضل و لا أكثر ان.قلت اني ارى النصيحة الدائمة بالابتعاث لكل من وجد فرصة من يعمل في.الجامعات لدينا واعني بالعمل بمهنة التدريس
لن اخالفك الراي فما قلته صحيح ولكني ارى وجهة اخرى . فلو تربوا فعلا لما خرجوا عن دينهم باي فعل ولكن المشكلة في التربية ولو تعلم ان للابتعاث شروطا وبعد توفر الشروط يتم اجراء مقابلة فلو تم هذا ع الكل بدون استثاء لقلة نسبة الذين ذكرتهم
واني لا اوافقك بوجود محرم او شخص معهم فيوجد هدف اخر وهو الاعتماد ع النفس التي لن يتعلموها هنا حتة ولو تزوجوا وانجبوا ما داموا هنا
ارجو ان تكون فكرتي قد وصلت فانا مع الابتعاث بتربية وبتحقيق الشروط ع الجميع .

بوح القلم يقول...

والله يااخي الفاضل كثير ماازعجني ابتعاث ابنائنا الى الخارج وهم في سن صغيره ..
الان ابنائك امام نظرك وتراقبهم وتوجهم ومع هذا تقول سترك يارب لانك لاتظمن في غفله منك ماذا سيحدث من رفقة سوء قد تعترض طريقهم بدون ان تعلم فكيف نرسلهم في هذه السن الى التهلكه وضياع الدين والاخلاق .ارى من الافضل ان يكون الابتعاث لمن هم في مرحلة الماجستير والدكتوره على الاقل وصلوا الى درجه عاليه من النضج الفكري والعقلي والديني الذي يجعل لهم حاجز بارادة الله بينهم وبين الضياع ..
مايحدث الان انما هو ضياع لعماد المستقبل وليس ضياع فقط ولكن تحطيم لنفسياتهم التي تعب الاهل وهم يحسنوا اليها
الدوله غنيه بدل الاموال التي يبتعث فيها الطلبه تنشىء الجامعات ويحظر من هو اهل للتدريس ويظل الابناء عند اهلهم بدل الغربه والضياع
تقديري لك استاذ محمد

مدونة المستشار يقول...

تختلف وجهات النظر في هذا الموضوع
من وجهة نظري المسألة تختلف باختلاف الشخص!!

غير معرف يقول...

عفوا قصدت ولي الامر وليس محرم

داعية الغد

غير معرف يقول...

السلام عليكم
أخي لنرى الموضوع من جانب آخر يحتاج منا لتفكر حقيقةً.!
أكثر دولة تدرس الدين الحنيف هي المملكة وفي المقابل أقل الناس تمسكا بدينهم هم بعض السعوديين بالخارج .وعن تجربة لإحدى الزميلات المبتعثات تقول:مقارنةً بالإخوان الليبيين والشاميين السعوديين لا يلقون للدين بالًا للأسف
أتعتفد يا أخي أن المشكلة في الإبتعاث حقًا؟
لا أعتقد ذلك
المسألة أكثر عمقًا بالتأكيد..

لنفترض أن السبب يكمن في التعليم هنا, لم تُغرس فيَّ مبادئ الرقابة الذاتية ابدًا في المدرسة وما أحوجنا لذلك هذه الأيام

والتعليم هنا هزلي ,شخصيا لا تحتاج مني المذاكرة سوى يوم واحد قبل الاختبار , لم أتعلم أسس البحث الا في الصف الثالث الثنوي في مادة المكتبة !!!!
لم أُكلف بقراءة أي كتاب أو تلخيصه أو عمل بحث في مادة علمية طوال حياتي المدرسية

فالطالب الذي يعيش في جو من المهزلة العقلية و يسلك درب التمسخر اناء الليل وأطراف النهار أليس حريٌ به أن تفسد همته ؟!

وبالنسبة لبرنامج الإبتعاث ,لما لا يكون هناك توعية دينية للطالب قبل أن يرسل ليتلقى العلم؟!

الخطأ ليس في الابتعاث قطعًا
الخطأ يكمن في طيات المجتمع
في طريقة التعليم
في التحضير للإبتعاث
في إشباع حاجات الشاب السعودي الترفيهيه.

شكرا , والسلام
ريم

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: Inspired ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته

مرحبا بك أختي
أحترم كثيرًا مداخلاتك وآرائك
"فكرة إنشاء جامعات سعودية على مستوى عالمي وهو أمر ليس بالصعب على دولتنا الحبيبة..."
بالضبط ، أحدهم ذكر لي أن أحد الباحثين وجد أن الميزانية المبذولة في برامج الابتعاث كافية لإنشاء ليست جامعة عالمية واحدة بل خمس جامعات

متمنيا لك الخير
أحلى الأماني

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: داعية الغد ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته
مرحبا بك
وجهة نظرك
ورسالتك وصلت ..
لو كان الأمر كما تفضلتِ به لما كتبت المقال ، لكن للأسف يا أختي أن برنامح الابتعاث مفتوح لكل من هب ودب ، المشكلة أناس لا يقبلون هنا لتدني معدلاتهم يذهبون إلى الخارج على حسابهم وبعدها يدرجون ضمن برنامج الابتعاث ..
وإلا فإن ما قلتيه وذكره أيضا الأخ عامر لا غبار عليه .. لكن حتى تفهموني أنا أتكلم عن شريحة واسعة كبيرة ( غير مبالية ) ..
ولك الشكر مرة أخرى
أرق التحايا

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: بوح القلم ::
تحية عطرة معطرة
والله يا أختي ما قصرت
وهذا ما أردت إيصاله
فعلا
ثقتنا في أبنائنا شيء
وإرسالهم في مثل ذلك العمر هناك
شيء آخر

أشكر لك مرورك العطر
أطيب الأمنيات

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: مدونة المستشار ::
بداية مرحبا بك
وأحترم وجهة نظرك
دمت بخير :)

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: داعية الغد ::
وصل المعنى :)
دمت بخير

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: ريم ::
وعليكم السلام
ورحمة الله

بداية ، أرحب بك أختي
ثم
أهنئك على المقالة الرائعة التي كتبتها
- أنا لا أمزح -
فبجد - ما شاء الله - طرحتِ مسائل حساسة برعتِ في تفصيلها وتحليلها ..
ومع ذلك يا أختي تمنيت لو قرأت الكتاب الذي أشرت إليه في المقال ، لتتجلى أمام عينيك بعض الحقائق ، وأؤكد أنا لست ضد الابتعاث بالكلية ولكني مع الدقة في اختيار النماذج التي فعلا ستشرف البلد مع اختيار التخصص المناسب ..

وإلا فالنقاط التي ذكرتها جوهرية ..
متمنيًا أن يصلح الله الأحوال

وشاكر لك مداخلتك الراقية
أحلى الأماني :)

أبو طلال الحسيني يقول...

طرح جيد لواقع غير جيد !!
أخي محمد أصحاب القرار يعرفون ذلك جيداً
والمتابع الجيد يعرف أيضاً أن توظيف من تم ابتعاثهم سيواجه مشكلة، وهذا ماقاله أصحاب القرار أنفسهم!
فإذا كان ابتعاثهم لم يكن بناء على حاجة سوق العمل
فمن البدهي ألا يأخذ المبتعثون أسباب العفاف
أو دروساً في العقيدة والقيم.
سعيد بطرحك

عازفة الالحان يقول...

رأي صَحيح .,
فِي ظِل رقآبَة ومسؤؤليَة غآآئبَه ..

شُكراً لك محمد .,
وصَح لِسآنِك

تركي الغامدي يقول...

تحياتي أبا سعد لشخصك الكريم ، ما أفهمه أن تكون لدينا فروعاً للجامعات العالمية أو جعل جامعاتنا على نفس المستوى العالمي من كافة النواحي ناهيك عن استيعاب الأعداد الهائلة من الخريجين في الثانوية العامة تحديداً ، وبالتالي نضرب عصافير بحجر واحد .
من جانب آخر لماذا لانرى إلا تلك القشرة التي كسونا بها واقعنا الاجتماعي على مايحدث في الخارج ، الذي بالتأكيد يظل فردياً بالنسبة للعدد الكبير من المبتعثين ، فما يحدث لدينا من تصرفات طائشة في الداخل ماهو إلا امتداد طبيعي لسلوك إنساني خاطئ يتحمل وزرة صاحبه . وقد يكون مدعاة لمراجعة ممارساتنا الاجتماعية التي تسكن خلف تلك الانفلاتات المختلفة .
تحياتي لشخصك الكريم ثانية وثالثة وبالتوفيق دوماً .

هيفاء يقول...

السلام عليكم ..
مقالة مهمة ..
أؤيدك اخي محمد ان من الافضل ان يكون لإبتعاث خريجي الثانوية بضوابط اكثر دقة حفاضاً عليهم ..

تحياتي الخالصة

خاتون يقول...

السلام عليكم...

أنا لست ضد الابتعاث المدروس
أعرف أشخاص حولي كثر تم إبتعاثهم لبريطانيا وأمريكا ولكنهم عادوا اكثر إلتزاما ربما
أهم شي أنه يكون في مراقبة من الأهل
غير الكبسات الدورية والغير معلومة الموعد بالاضافة للمكالمات اليومية
والتأكد من اخلاق من نبعث به
وكما اشرت علم نافع وغير موجود ولكن الطب هناك غير أكيد عن دولنا العربية فيما عدا بصراحة سوريا وبعض الجامعات الاجنبية اللي بدبي حسب علمي بس الهنغاري بصراحة شي يديد ؟!!!!يمكن يكون زين لكني لا أستطيع الحزم مالم اعرف عنه

مفروض يحطون مشرفين اجتماعين ونفسين للمبتعثين ويسون لهم مقابلات بين فترة والثانية للتأكد من انهم على الدرب
بالذات اللي تترجع درجاتهم لانها مؤشر قوي والحضور اجباري

وبالطبع ضد الفتاة
المبتعثة من غير محرم  

بلاد الكفر يشد الرحال
إليها في طلب العلم

أنا مع الابتعاث مع الرقابة
حرصا فقط على أبناءنا ^_^

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: أبو طلال الحسيني ::
أرحب بك وبهذا الطرح الجيد للواقع غير الجيد :)

تعليقك لا أدري ماذا اقول غير أنه يدمي قلبًا طالما تعود ومارس تلك الهواية ..

ولا نقول إلا ..
اللهم أصلح الحال

شاكر لك مرورك العطر :)

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: عازفة الألحان ::
بداية مرحبا بك
ثم
أشكرك على تواجدك المثري

وصح لسانك ،،)

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: تركي الغامدي ::
حياك الله أخوي ابو هشام وتحياتي لأسرتك الكريمة ..
أحترم رأيك وطرحك ..
أنا معك أن هناك سلوك خاطئ .. ونحن إذا وفرنا له المناخ المناسب بأغطية الابتعاث وما شابهها فنحن نساهم في توسيع تلك الفوهة ..

وسعيد لطرحك الذي يبث علينا الطيب دومًا
دمت سالمًا :)

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: هيفاء ::
وعليكم السلام
ورحمة الله

مرحبا بك

سعيدٌ لكوني نلت تأييدك لما كتبت ...

تحايا خالصة نقية

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: خاتون ::
وعليكم السلام
ورحمة الله

مرحبا بك
ومرحبا بهذا الطرح الخاتوني الموفق المبارك
جميل جدًا ما جاء في تعليقك
وأنا متفق تمامًا .. فكرة الرقابة ووجود مشرف قد تكون خطوة في مشوار حلول طويييل

تحية عطرة تليق للطرح الخاتوني
أحلى الأماني