الثلاثاء، 21 ديسمبر، 2010

لزوم ما لا يلزم


 نشرت في جريدة اليوم الثلاثاء 1432-01-15هـ الموافق 2010-12-21م / العدد 13703 السنة الأربعون
عزيزي رئيس التحرير
" لزوم ما لا يلزم " عنوانٌ لديوان شعري قرأته وحقيقة وبدون مجاملة أنهيت قراءته ولم يعجبني منه إلا اسمه فقط .
بينما كنت أقف بسيارتي عند إحدى الإشارات زاحم صوتٌ من الخارج صوت مسجل السيارة وقد أجبرني في نهاية المطاف على إطفاء مسجلتي وفتح النوافذ لأستمع ، كان الصوت قادمًا من مئذنة المسجد القريبة فأخذت أنصت وأحاول فهم ماهية الموضوع الذي يتحدث عنه فعرفت أنه يتحدث عن أجهزة الجوال ومنبهاتها ونغماتها المزعجة فكان يتحدث بنبرة عالية وكأنه منذر جيش ، وبعدها رمى بعبارته الفاجعة ( أن كل من يدخل المسجد ولم يضع جهازه على الوضع الصامت فهو لا يوجد في قلبه مثقال ذرة من تعظيم شعائر الله ) وضعت يدي على رأسي !! مهلا ً مهلاً يا شيخنا الفاضل ،، كلامك كان رائعًا ولكن هذه العبارة ، هلا شققت عن قلوب الخلق ؟؟ ثم ما هذه المقاييس التي تستخدمها لتجعلك تصدر تلك الأحكام الدقيقة وبالذرة ؟؟ أين جلّ من لا يسهو ؟؟
مع الأسف كثيرًا ما تتكرر في حياتنا صور من تلك المتلازمات التي ما أنزل الله بها من سلطان ، ولك أن تستعرض قائمة من تلك المتلازمات الباطلة ( زوج يدخل على زوجته ونسي – أؤكد نسي – أن يلقي عليها تحية الإسلام والسلام فتتهمه بجريمة عدم حبها !! ) وقائمة اللوازم التي لا تلزم ،، تطول ..
كان أحد الزملاء يعبث بجهازي الموبايل ويبدو بأنه غاص عميقًا في خصوصياته وبدون إذنٍ مني ، ثم صرخ كالملدوغ : ما هذه الطريقة الخالية من الأدب في كتابتك لأسماء العلماء ؟؟ غضضت الطرف وتجاهلت قلة أدبه بالعبث في خصوصيات جهازي ، وركزت على قلة أدبي المذكورة ، ولكي تتضح طريقتي في تصنيف قائمة الأسماء – والتي لا أفرق فيها بين صغير وكبير إيمانًا مني أن الاحترام والتوقير موجود ولكن هذه الطريقة للاستفادة الفائدة القصوى من خاصية البحث – فلو افترضنا وجود شيخ أو عالم اسمه محمد القويري فإني أحذف ال التعريف وأبدأ بالعائلة ثم الاسم الأول فيصبح ( قويري محمد ) وهذه الطريقة جربتها وهي سريعة في البحث ، نرجع إلى زميلنا المحترم والذي قال لي لابدّ أن يتقدم اسم الشيخ ( فضيلة الشيخ ) ومنذ ذلك اليوم وقد جعلت اسمه يبدأ بـ - فضيلة الشيخ العلامة الفهامة مفتي الديار وحامي جناب الدين وناصر الضعفاء وأطلت من تلك المقدمات حتى لا يظهر لي اسمه عند البحث .
لزوم ما لا يلزم ،، أتمنى أن يعاد تأليف الكتاب بهذا العنوان ولكن لطرح قضية المتلازمات أسبابها ومظاهرها وعلاجها ، وهذا لا يلزم أني أطعن في الديوان الشعري صاحب هذا العنوان .

هناك 59 تعليقًا:

Noha Saleh يقول...

احييك على كلامك
وانا بتفق معاك فى حاجات كتير انت ذكرتها
بالتوفيق دائما

Dr/ walaa salah يقول...

مقال جميل اوي

فعلا في ناس كتير اوي بتكبر المواضيع وتضخمها اكثر من اللازم

زي ما قال الشيخ اللي حضرتك سمعته ونسى انه هو شخصياً ممكن يدخل الجامع ناسي انه يخلي موبايله صامت

دا غير مواقف كتير اوي

عجبني اوي التسميه اللي خليتها لزميلك

ولو هنلاحظ انه نقدك في شئ و نسي ينقد نفسه عن العبث بخصوصياتك بدون إذنك

ودي للاسف مشكله اخرى

اننا اوقات بنعين انفسنا قضاه للأخريين ونحكم على افعالهم متناسيين افعالنا تماماً


مشكور استاذ محمد على المقال

مدونة تظبيط يقول...

لا أدري فعلا هل كل من يسمي شيئا بإحدى مشتقات الفعل " لزم " , يصبح هذا الشيء بدون لزوم ؟؟
لا أدري لم خطر لي هذا الخاطر عندما تذكرت لزوميات المعري التي ليس لها لزوم هي الأخرى ؟؟

المهم ,
هذا الشيخ و أمثاله جزاهم الله خيرا لهم غيرة على الدين و على حرمات الله و من ضمنها المساجد ,
لكن أظن أن غيرتهم غير مقننة في بعض الأحيان , نسأل الله لنا و لهم التويق و السداد ,

و أخيرا أحب أن أحييك على طريقة التسمية المنظمة في هاتفك ,
فأنا شخصيا انتهج مثلها لكن بالانجليزية , و قد كنت أظن أني الوحيد الذي يفعل هذا ,
لكنك سبقتني :)

sal يقول...

معاك حق فى كل ما ذكرت
لزوم ما لا يلزم
دا " تعبير " مر على وقريته من زمان
بس الديوان الشعرى الذى اشرت اليه لا اعرفه وجميل منك رؤيتك الخاصة للمتلازمات

تحياتى وتقديرى

Amwaj يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحييك أخوي على هذي المدونة الجميلة والتي تستحق المتابعة

أكثر شي استغربت منه بالبوست موقف الشيخ
وهذا إنت قلتها جل من لا يسهو

الله يهدي الجمبع

نحياتي :)

carmen يقول...

مقال رائع استاذ محمد
تسلم ايدك
خالص احترامي

للوش يقول...

هناك فرق بين الالتزام الشكلي
والالتزام قلباً وقالباً ..
الالتزام هو التزام الباطن التزام داخلي
أن يلتزم الفرد من داخله
وان يستشعر مراقبة الله له لا مراقبة الناس
الالتزام له أوجه كثيرة بشكل عام
لكن التزام الدين بكل ما تحمله كلمة دين
من قيم ومبادئ وأصول هو أقوى وأفضل التزام
هو الالتزام الذي يضمن للفرد السعادة في دنياه وأخراه
باختصار الالتزام الباطن المقرون باستشعار مراقبة الله للفرد
بما ينعكس على خارجه سواء في تصرفاته أو تعاملاته
هو أفضل التزام وهو الالتزام الذي يأخذنا لبر النجاة
فلا ينفع التزام باطن وخارجنا عكس ذلك
ولا التزام خارج وباطنتا عكس ذلك
فالالتزام الظاهر والباطن مكمل لبعض
::
أما عن طريقة إبداء النصيحة أو النقد للآخرين
فالنصيحة ثقيلة على الناس غالباً
وإنما يقدّمها العقلاء الصابرون بالطرق المناسبة
ويتقبلها أصحاب النفوس الكبيرة
والهمم العالية
المعروفون بالتواضع لله إيماناً به وخوفاً منه
الحريصون على الرقي بأنفسهم
وتصحيح أخطائهم وتطوير ذاتهم
النصيحة والنقد أتصور أن ثقلها لا يمكن فيها أو في ماهيتها
بل يكمن ثقلها في أسلوب طرحها ومن ثم تلقيها ..!
ردة الفعل عندها ستحدد مدى قبول الإنسان للحق وتقبله للنصيحة
أو مدى عجرفته وبطره .
الله سبحانه وتعالى عندما أمر موسى عليه السلام بالذهاب إلى فرعون
ليذكره وينصحه
وهو من هو من الجبروت والطغيان ، أمره بأن يعرض عليه النصيحة بقول ( لين ) !
فكيف بالحال مع المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات ..!
عندها فالمرء حتى إن لم يأخذ بالنصيحة فلن يتثاقلها كثقل الجبال ..!
بل سيفكر بها ولو لوحده .
والنصيحة والنقد قد لا تكون مجرد كلمة
بل قد توجه نصيحتك بأسلوب عملي من باب الإقتداء ...
أما أن تكون النصيحة بأسلوب فيه فضاضة واحتقار فإنها لن تجد القبول والرضا .
وقد رأيت فضاضة الأسلوب بشكل همجي و غريب للآسف ..!
ولكن حتى لا أجرح مشاعر الملتزمين أو المشايخ
وحتى لا يظن بي أني أحاول تشويه صورتهم فلن أتحدث عنه .
لكن حقيقة ترك في نفسي صدمة ..!

في أحد المراكز كان البائع كما يبدو صغير السن
وكان يبلس بنطال ما يسمى ( طيحني )
طبعا البنطال غير لائق لكن ليس بالدرجة التي يستحق عليها التشنيع والتوبيخ وجمهرة الناس عليه !
فجأة سمعنا صوت يزمجر بصوت مرعب ويوبخ الفتى الصغير بطريقة اسميها انا ( طيحني ) وليس انصحني !!!
ولا أبالغ أصبح يصرخ به : ارفع (.......) وليس بنطلونك
ويكررها وهو يقترب منه وعيونه يتطاير منها الشرر
ثم أعقبها بالتوبيخ والعالم تجمهرت تتفرج .
يا الله لك أن تتخيل منظر الفتى ووقع مثل هذه النصيحة الصاروخية عليه ..!

هذا بعض ما لدي وأعتذر جداً ع الإطالة

:"

أستاذ / محمد سعد القويري
موضوع قيم سلط ضوء على قضية مٌهمة ..
دوما ذا فكر مُبدع لا تسكب سوى حروف غارقة بِالمنفعة
تواجد فكري راقي
ألف شكر وتقدير لشخصك الكريم
وأعذر لي مرة أخرى هذه الإطالة ....

فاروق بن النيل يقول...

محمد قويرى لزوم مالايلزم .........
عندك حق فى كل ماقلت لقد ضقت ذرعا من الفتاوى التى ليس لها دليل وكل واحد يضع قانوناللتعامل مع شخصه وكأنه أنزل عليه رسالة من الله ينفذها .
رحم الله أمرئ عرف قدر نفسه
وجزاك الله كل خير وعلى فكره أنا أحب أن نتواصل بالمدونات فقد عشت ست سنوات بالرياض وعملت بوزارة البرق والبريد والهاتف من 1991 وحتى 1997
ولى أصدقاء وزملاء مازالوا هناك ولى قصائد شعرية بمدونتى " عصفور الجنة " وهى سياسية ولى قصص وحكايات لى " تجاربى وحكاياتى" ولى مدونة ثالثة تدافع عن الدين" الفجر الجديد" بالشعر طبعا سعدت بالتعرف عليك وشكرا لك

مدونة الأمل يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أخي الكريم المشرف على المدونة

أن صاحب مدونة الأمل أردت أن أدعيك لزيارة مدونتي و ترك بصمتك فيها و الادلاء على رأيك فيها

تقبل مني فائق الاحترام و التقدير

الغـــــدوف يقول...

هناك لزوم فاجع حقاً يترك ظلالاً سوداء في القاع
الإلتزام من ضمن سوكياتنا الحياتية بلا شك لكن يحتمل المعنى المطاطي مراعات للكثير من العناصر التي يظلها
لكن هناك من يغض الطرف عن المعنى المطاطي لها

طرح هادف أجمل فشكراً

تحايا أستاذنا القدير

elsayed azab يقول...

بصراحة العنوان شدنى جدااااااااا ..
وكذلك طرحك للموضوع وفعلا فى حاجات كتير فى مجتمعنا مش فاهم ايه وجه اللزوم فيها وللأسف الناس بتتناقلها حتى تصير فى حكم العادة ..

بارك الله فيك أستاذ محمد وموضوع مميز ..

وتحياتى لحضرتك .. ودمت بود وبعز دائما إن شاء الله ..

نمووول يقول...

السلام عليكم
مساك الله بالخير طويل العمر
مقال جميل وهادف ,,
طريقتك هي المستخدمة في كتابة المصادر العلمية وبعض تصنيفات الكتب, ولا اعتقد ان هناك افضل منها بخاصة انك لو كتبت (فضيلة الشيخ او الاستاذ الدكتور) لن تستطيع قراءة بقية الأسم ثم ان الاحترام بالقلب ..

لزوم ما لا يلزم
بحاجة لبناء علم بهذا الأسم

شكراً لك

مُـنتظر المُـوسَـوي يقول...

أعجبني المقال أيها الرائع بكتاباتك ..
وفي الواقع هناك الكثير من الامثلة على ما ذكرت .. وهي أشبه بالمبالغة الغير مبررة في التعبير!!
مجتمعنا تعود على مثل هذه اللزوميات.


عزيزي .. عرفتَ جملة "لزوم ما لا يلزم" في البداية عندما قلت: هو "عنوانٌ لديوان شعري قرأته وحقيقة وبدون مجاملة أنهيت قراءته ولم يعجبني منه إلا اسمه فقط ."

ألا تعتقد ان تعريفك أيضاً يندرج تحت مقولة "لزوم ما لا يلزم"
ديوان بذلك الحجم الضخم ..
مجزء على عدة أجزاء ..
يحتوي على مئات وربما آلاف القصائد
وهو لأحد كبار المفكرين والفلاسفة
ولا يعجبك منه شئ !!

كأنك بالغتَ قليلاً !!

.
.
على أي حال .. خذها من باب المداعبة فقط لا أكثر :)



تحياتي

خاتون يقول...

كل ما قلته في غاية الصحة
لكن ...
*في الأولى فإنك سوف تتهم بالمجادلة
أو أنك بغير ذي علم وهي لا تحتاج سوى لعقل يتدبر
*أما مع السخيف >>>فخيرا فعلت
*الديوان>>>لمن هذا الديوان؟

شعبنا الرائع يبالغ في كثير من الأحيان ربما بسبب البيئة القاسية والمتطرفة >>>مسكينة البيئة كل شيء ملقى على عاتقها

..فالشيخ من باب الحرص بالغ في نص النصوص الجديدة واستحداث أحكام
،والعابث يبالغ في الاحترام وقلت الأدب أيضا.
وربما صاحب الديوان رأى ما رايت ولكن التعبير خانهفلم تصل الصورة ربما هو شاعر بإحساس وليس لغةً فخانه الموقف مرةأخرى

والله المستعان

Inspired يقول...

السلام عليكم ورحمة الله،
أخي لا تحزن!
لقد وصفت بالعلمنة لأنني درست في جامعة الملك سعود.
ووصمت بالتنصر، وأحيان بالتهود، ومرات أخرى بالكفر لأنني درست اللغة الإنجليزية!

Inspired

داعية الغد يقول...

السلام عليكم...:...

هناك أحكام كثيرة تصدر ولكننا لا نعرف مصدرها ولا صحتها أيضاً..

وبالنسبة للأسماء.. فهناك من يعطي أناس أكبر من قدرها..وهناك العكس...
اما انا فيكفيني كلمة أستاذ او دكتور او شيخ فقط...!!

ahad يقول...

السلام عليكم
موضوع نعاني منه كثييييراً
المشكله الشيوخ اللي يتكلمون بأسلوب لين صاروا يقولون عنهم "سمحين"
أو ليس الدين دين السماحه ..
الموضوع قد يطول ياكثر الاشياء الي سمعناها وحطينا يدنا على راسنا
الله يهديهم لصالح الدين
شكراً على الطرح المفيد أستاذ محمد
تحياتي لك ولقلمك

جنتلمان يقول...

اسعد الله ايامك اخي.

هناك الكثير من الناس للاسف يهتم بظاهر الامر اكثر من باطنة، وللاسف هذا ينطبق على كثير من شارئح المجتمع، لدينا حب واجلال غريب للشكليات.
.
.
مع التحية والتقدير

مهاجره بإحساس يقول...

اخوي الكريم محمد سعد القويري

يعطيك العافيه ..مقال جميل

قد يخون التعبير بعض الشيوخ في القاء

النصح قصدا منهم تهويل الموقف

(ما دروا انهم كذا يخربونها )

نصيحه حط مفتاح قفل على جوالك عشان ترتاح ؛)

دمت بكل تألق

مبدعه يقول...

مقال رائع اضحكني نهايته

لزوم ما لا يلزم الاحظه عند بعض المشايخ يشدد بشكل عجيب على امور صغيره

ربما بسبب غضبهم من عدم وجود استجابه لهذه النصيحه

بارك الله في قلمك اخي محمد القويري

غير معرف يقول...

السلام عليكم ،
الفكرة من المقال جيدة .
لكن إن أردت الكلام العلمي الواقعي ، فإنك لم تصب في كتابتك هذه المرة على عكس ما عودتنا .
عموما بالتوفيق .
وأنصحك بأن لا تزيد النار حطبا على بعض فئات المجتمع أي فئة كانت ، نحن بحاجة للسانك يصححهم ولا يقف ضدهم ،
أعيد كلامك بصراحة لم يكن بالصورة المتعودة منك .

أبو حسام الدين يقول...

السلام عليكم
تقبل هذه الزيارة الأولى.
بالنسبة للموضوع هي المبالغة أحيانا من تجعل الفرد يلزم نفسه وغيره بأمور الأصل فيها السعة وعدم التضيق، فمتى كان الدين يحرج الناس، (وما جعل عليكم في الدين من حرج).
مع تحياتي.

أبو حسام الدين:
www.hams-rroh.net.tc

www.adwae.net.tc

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: Noha Saleh ::
مرحبا بيكي
وبالتوفيق لك ولمن تحبين
أطيب الأماني

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: Dr/ walaa salah ::
مرحبا بالدكتورة ولاء
سعيد لنيل المقال إعجابك
ورائعة هي مداخلتك
واللوازم كثيرة


أطيب الأمنيات

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: مدونة تضبيط ::
مرحبا بك أخي الكريم
وشاكر لك على مداخلتك القيمة والثرية
نعم
كثير من الغيرة
تكون مبالغ فيها
ولعلي أجرب طريقتك في اللغة الإنجليزية
أطيب الأمنيات

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: sal ::
مرحبا بك أخي
أحرفك زينت وعطرت المدونة
وأشكرك على إطرائك

أعطر التحايا :)

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: Amwaj ::
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مرحبا بك أختي وبأهل الكويت
ولك مني تحية على إطرائك العذب

والله يهدي الجميع

أطيب الأمنيات

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: carmen ::
مرحبا بك أختي
وتسلم ايدك

أعطر التحايا

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: للوش ::
مرحبا بك أختي الكريمة
أشكرك على هذا المقال الرائع :)
ولا أجد نفسي إلا منصتة لحرفك
أستاذة للوش

مشاركة فوق الرائعة
وفي إطالتك متعة وإفادة :)

لك مني أزكى التحايا

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: فاروق بن النيل ::
مرحبا بك أخي الكريم
سعدت بقراءة أحرفك
وجوزيت كل الخير على مشاعرك الأخوية الصادقة والنبيلة

وأسعد بالتواصل التدويني

أطيب الأمنيات

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: مدونة الأمل ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته
حياك الله
وعلى الرحب

وتقبل مني أعطر التحايا :)

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: الغدوف ::
أسعد الله أوقاتك بكل خير
الأجمل والأروع هي
إطلالة حرفك الراقي
تحايا عطرة
أطيب الأمنيات

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: elsayed azab ::
مرحبا بك أخي الكريم
وبارك الله في قلمك
مداخلة قيمة ومثرية

وإن شاء الله الناس تبطل اللوازم دي

ودمت بكل خير ،،)

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: نمووول ::
وعليكم السلام
ورحمة الله
مساك الله بالنور والرضا والسرور
أعجبتني عبارتك
"الاحترام بالقلب"
وشكرا لمرورك النمووولي

أطيب الأمنيات

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: منتظر الموسوي ::
مرحبا بشاعرنا المتألق والمتميز
وسعيدٌ لنيل المقال إعجابك


"ألا تعتقد ان تعريفك أيضاً يندرج تحت مقولة "لزوم ما لا يلزم""

أظن بأني دخلت دائرة اللزوميات ،،)

متمنيا لك التوفيق في برنامج
أمير الشعراء

أطيب الأمنيات

الحسينى يقول...

مشكور أخى كلامك صحيح بنسبة كبيرة خصوصاً فيما يتعلق بالحكم الغير موضوعى على الناس وعدم التماس الأعذار بين الناس وبعضهم.
تقبل تحياتى

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: خاتون ::
مرحبا بك وأهلا وسهلا

الديوان لنجيب سرور ..

وتعليقك تووووحفة ،،)

سررت لمرورك العطر

أطيب الأمنيات

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: Inspired ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته
وهذه اللوازم التي تقطع الكبد
وتفجر المرارة والأمعاء

والقافلة تسير

ودمت بود

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: داعية الغد ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته
ونحن تكفينا مشاركتك العطرة

أطيب الأماني
ودمت بود

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: ahad ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته
مرحبا بك أختي
سعدت لنيل المقال إعجابك
وسعدت أكثر بطرحك الرائع الراقي

أحلى الأماني

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: جنتلمان ::
وأسعد الله أيامك بالمسرات
سعيدٌ بهذه المداخلة
القيمة
ليتنا نلتفت قليلاً لما خلف
الشكليات

أحلى الأماني

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: مهاجرة بإحساس ::
مرحبا بك أختي
راجيا أن تكوني في أحسن حال
وكثيرًا
مايخوننا هذا التعبير

أطيب الأمنيات :)

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: مبدعه ::
مرحبا وأهلا وسهلا
وسعيد لنيل المقال استحسانك وإعجابك
وبارك الله في أحرفك

أطيب الأمنيات

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: غير معروف ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته
مرحبا بك أخي الكريم
ما أجمل تعليقك لو لا هذه العبارة
"لكن إن أردت الكلام العلمي الواقعي "
أنا ما أفهمه أن هنالك حوار ونقاش ثم نخلص إلى نتيجة
أما أن تحسم الموضوع هكذا فأراك قد أجحفت وخاصة بوصفك أنه علمي !!
ثم يا أخي لماذا توجد عندنا حساسية ضد النقد .. إنها نصيحة لتعديل المسار
وأنا لم أشخص ولم أعين إنما كان كلامًا عامًا
عمومًا مرحبا بك ووجهة نظرك أختلف معها
والخلاف لا يفسد من الود قضية
أحلى الأماني

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: أبو حسام الدين ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته
مرحبا بك وبأهل المغرب
وأشكرك على مداخلتك القيمة
وإن شاء ما تكون الزيارة الأخيرة

أطيب الأمنيات

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: الحسيني ::
مرحبا بك أخي
والشكر موصول لك على ما نثرت من عطور

أزكى التحايا
ودمت بود ،،)

daloo3a يقول...

السلاام عليكم ورحمة الله و بركاته
أسعد الله اوقاااتكم ^^

الموضوع حلووو

بس احيانا احس انه المشايخ يباالغوون في ردة فعلهم

مُـنتظر المُـوسَـوي يقول...

أيها المبدع ..
أمرُّ هنا مرة أخرى
لأضع بين كفيك هذه الكلمات:
"لقد ازداد اعجابي بكَ حقاً"
بعد أن قرأت ردودك / أو ردَّك !


سأكون أكثر قرباً من هذه المدونة الرائعة


أمنياتي لكَ بدوام السعادة :)

~عذوبهـ~ يقول...

السلام عليكم:
نحن فوم نقدس النص ولا نقدس النس نفسه..
هكذا من هم حولي ...
صائمون عرفة ويؤذون الجيران من سب ورمي للقمامة وعدم ضيافة الضيف ..

يصلون وينفلون ليل ونهار ولا يخترمون رجال الدار..
هكذا هم . .

تقبل مروري

أبوأحمد يقول...

السلام عليكم ، أبا سعد

بداية أشكرك على المقال ، وأتمنى لك الخير ..

وقد وصلني سلامك ياأخي ، وسامحني على التقصير، فدائماً ماكنت أسعد بسماع صوتك فأرى هاتفك مغلقاً ...

عبدالرحيم السيد

صفاء الدغيشي يقول...

"ومنذ ذلك اليوم وقد جعلت اسمه يبدأ بـ - فضيلة الشيخ العلامة الفهامة مفتي الديار وحامي جناب الدين وناصر الضعفاء وأطلت من تلك المقدمات حتى لا يظهر لي اسمه عند البحث"


=)
أعجبني جداً جداً
الحياة بساطة
و الحياة هدف ، ورسالة تقتح القلوب
ليس أن تشرع الحيطان في كل التفاصيل الإنسانية الصغيرة


أحييك جداً

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: daloo3a ::
وعليكم السلام ورحمة الله
تحية لك ولأهل الإمارات الشقيق ولأهل العين :)

وأسعد الله أوقاتك بالمسرات
والمبالغة هي التي تأتي بالعجائب ،،)

شكرًا لمرورك العطر

أطيب الأمنيات

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: منتظر الموسوي ::
مرحبا بالشاعر المتألق
وأشكرك
على مشاعرك الصادقة والنبيلة

وإن دل فإنه يدل على حسن وجميل ذائقتك

متمنيًا أن تحقق ما تتمناه وزيادة :)

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: ~عذوبهـ~ ::
وعليكم السلام
مرحبا بك أختي ومرحبا بأهل ليبيا
منورين المدونة
ثم
جميلة جدا هي مشاركتك
إنه التناقض ،، لا أجد وصفًا لما ذكرتِ إلا هذه الكلمة ..

أشكرك مرة أخرى

أطيب الأمنيات

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: أبو أحمد ::
وعليكم السلام
ورحمة الله
والشكر موصولٌ لك وأمنياتي لك بكل الخير

وشكرًا لتواصلك ولاتصالك
على أمل اللقاء بك

أحلى الأماني

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: صفاء الدغيشي ::
مرحبًا بك أختي الكريمة
سعدت كثيرًا بمداخلتك الراقية
وسعدت أكثر لنيل المقال إعجابك واستحسانك

أعطر التحايا

فاطمة عبدالمحسن يقول...

كثيرة هي الاشياء التي لا لزوم لها ويجعل لها لزوم اكثر من حقها

احيك على طرحك الواقعي الجميل

BOU OMAR يقول...

فعلا هنالك متلازمات في واقع حياتنا
فرضت فرضاً وليس صحيحة بالضرورة
والمشكلة الأخطر أن ينسج أحدهم متلازمته الخاصة ويحاول أن يدلل عليها بشواهد من هنا وهناك
ثم يبدأ بتنصيف الناس على أساسها ويتعصب لأجلها , والطامة أن يتبعه من لا عقل له فيصبحون مثله .

لي عتب على بعض المعلقين الذين نظروا إلى المقال كله من خلال مثال صاحب المسجد فقط وعمموا ماقام به على شريحة أوسع

عموما لا تنس تسلم على الأهل في الدخلة والخرجة
عشان ما تصير علوم !

بالتوفييق ..

amiralcafe يقول...

مشكور استاذ محمد على المقال