الجمعة، 30 يوليو، 2010

تذكرة إلى الجحيم - قصة قصيرة

في حي من تلك الأحياء الفقيرة والتي شمخت المدنية بأنفها عليها ..
يجلس فراس مسندًا ظهره على أحد البراميل وقد مدّ رجليه إلى الأمام ..
الأرض المبتلة من قطيرات المطر ، والقذارة والأوساخ هي عنوان مناسب لتلك اللوحة البائسة ..
خيبة الأمل ، الضياع ، الشقاء ، تلك الألفاظ المعنوية قد تشكلت وتجسدت من خلال هيكل فراس البالي . كان رأسه يتحرك ويدور ببلاهة وثقل ، وكأنه يبحث عن شيء أو أشياء ، مفقودة أو موجودة .. لا ندري .. فالجرعة الزائدة التي تناولها جعلته يعيش عوالمًا من الذهول .
آآه ..
يحاول تحريك ذراعه .. لا فائدة .. جسمه معطل عن الحركة تمامًا .. ومن بقايا قطرات الأمل السمائية وقعت قطرة على أنفه .. وإذا بهالة نور عظيمة تتبدى أمام ناظريه .. حاول التركيز قليلاً ..
إنها .. إنها "نور" حبيبته .. معشوقته التي خانته فطعنته من غير سكين ..
آآه ، كم أكره النور ؟؟ وأعشق كل ظلمة !! مع النور تظهر العيوب وتبرز الخيانات ، أما الظلام فهو ستار وغطاء لكل قبيح ..
شيء يدغدغ كفه .. حرك رأسه يصعوبة ونظر ، فوجد جرذًا يعبث بها ، تحامل على نفسه بما تبقى لديه من قوة لكي يبعد ذلك المشاكس الحقير فلم يستطع ..
نافذة من الأعلى تضاء أنوارها .. تفتح .. ويسقط منها مجموعة أوساخ مع ذلك الشلال القذر يفر الجرذ هاربًا ويسقط على فراس قارورة فارغة تدمي رأسه ، ويبدأ فقد وعيه تدريجيًّا .. شعر بأن ملايين القارورات تسقط على رأسه تباعًا .. رفع عينيه شاهد أباه وهو يضربه بقسوة وعنف ..
هذا الأب لا يرضيه شيء .. ففراس هو مذنبٌ أمامه في كل الأحوال ، كم يمقته ويتمنى لو لم تنزل آيات الرحمة والبر به ، فهو في نظره لا يستحقها .
ينزل الدم ثقيلاً بطيئًا من رأسه .. الجو يزداد رطوبة والرائحة تصفع جيوبه الأنفية ، قام بمحاولة أخيرة لتحريك يده فاستجابت له – يبدو أن القارورة قد عملت عملها – قرب كفه مقلوبة من عينيه وشاهد ندبًا عليها .. إنه .. أيمن ..
أيمن .. صديقه الذي خيب أمله .. حيث أنه لم يكن سوى صديق نفعوي وصديق مصالح ، وقد اعترف له بذلك ، فما كان من فراس إلا أن أخرج سكينه فدخلا في دوامة عراك ، تمكن أيمن من استلام زمام أمور بدايتها ، فجرح فراس وأسقطه أرضًا .. قاوم فراس أيمن وبدون قصد دفعه بيده الحاملة للسكين فقطع عروق عنقه .. ازرق وجه أيمن وسقط على الأرض ، فزع فراس من ذلك المشهد فهرب إلى زميله عماد .. خفف عليه الأخير معاناته ..
هوّن عليك يا فراس .. لكل مشكلة حل ..
صدقني يا عماد لم أقصد قتله ، كل ما قصدته تخويفه وإرواء شيء من غليلي .. لكن .. ويغيب صوته خلف غيوم الدموع ..
اسمع يا فراس .. أنت لم تقصد إيذاءه .. تعال معي الليلة وسأنسيك هذا كله ..
وفي مجلس عماد ، كان العبث موجود بكل أشكاله وألوانه .. ووسط هذه الأجواء الصاخبة ، وقف أحد رفاق عماد على كرسي ، ورفع بيده كيسًا يحوي حبوبًا بيضاء وملونة .. وبصوت من احترف هذه الشغلة .. نادى ..
هلموا إليّ ..
من يريد أن يشتري منكم تذكرة إلى النعيم ، فقام كل من في المجلس إليه ما عدا فراس .. فهو غارق في عالمه الخاص .. بعد لحظات رجع عماد وأعطى فراس حبة ، وهمس له .. هذه الليلة تذكرتك إلى النعيم على حسابي .. ناوله الحبة ..
أخذها فراس وقد مر أمام عينيه شريط عمره البائس .. وضعها في فيه ، يشعر بخفة ونشوة .. يزداد الشعور لدرجة أنه لم يعد يحس بجسده وما حوله ..
الدكتور لوالد فراس ..
لقد تناول جرعة كبيرة أفقدته وعيه وجعلته يهلوس قليلاً ، قد يستيقظ الآن في أية لحظة ، لكن .. أرجو التعامل معه بتروٍّ وهدوء ، وأن تستوعبوا حالته ، تمنياتي له بالشفاء العاجل ..
شكرًا يا دكتور ..
فتح فراس عينيه ..
الغرفة بيضاء اللون .. وحوله والده وقد امتزجت دموعه بفرحته ، وفتاته نور وصديقه أيمن ..
أين أنا ؟
يرد عليه أيمن ..
الحمد لله على سلامتك .. لا تقلق أنت في مكان آمن ..
ما الذي جاء بي إلى هنا ؟؟
لم يشأ أيمن أن يخبره أنه تناول جرعة مخدرة وقد وجدوه ساقطًا فاقد الوعي بجانب قمامة وأوساخ ، حيث أن عماد ورفاق السوء - الذين يكرههم أيمن – وضعوه هناك عندما ظنوه أنه فارق الحياة .
الحمد لله على سلامتك يا فراس..
أهلاً نور .. هل كنتِ معي طوال الليل ؟؟
فهزت برأسها .. نعم ..
أشكرك من أعماق قلبي .. أنتِ فعلاً وفية ..
أين عماد ؟؟
والد فراس حانقًا ومتألمًا ..
فراس !! أرجوك أن تنساه ، لقد تسبب لك بمتاعب كثيرة .. هو الآن في السجن ينل ما يستحقه .. ونحن سنكون معك ولن نتخلى عنك .
إن الجرعة الزائدة جعلت فراس يتخيل ويتوهم أن والده رجل سيء .. ونور باعته بثمن بخس .. وصديقه أيمن شخصية مستغلة .. وكل هذه اللأشياء لا حقيقة لها .
إن المشهد الحقيقي الوحيد والذي حصل هو
مشهد بيع تلك التذكرة اللعينة .

هناك 30 تعليقًا:

غير معرف يقول...

جمعه مباركه


قصه جميله شكرا لابداعك


مذهله

~أم حرّوبي~ يقول...

تحية قوية لك من الأعماااق حقا صغت بطريقة جعلتني اندمج في تفاصيل الصورة وأحداثها ..تخيلت كل ما قد وصفته ..
ولعل أمثااال عمااااد كثيرين وأمثال فراس أكثر ..

تحية لقلمك المتألق ~

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: مذهلة ::

علينا وعليك ...



العفو ..

أطيب الأمنيات

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: أم حروبي ::
تحية عطرة ..

إطلالتك وأحرفك .. زينت القصة ..

أشكرك على إطرائك العذب ..

أصدق وأطيب الأمنيات ..)

واحد من العمال يقول...

السلام عليكم

قصه جميله وموحيه هل من مزيد
وكل عام وأنت بخير

ودمت بخير حال وبابداع

قلب المحبة يقول...

قصة قصيرة جميلة ..

ولكني وجدت أن للعنوان بعداً كبيراً عن المضمون ..


مجرد رأي بالتوفيق لك

تركي الغامدي يقول...

تحياتي أبا سعد ... وعذراً على عدم التواصل ... أدعوا الله تعالى أن تكون أنت والأهل في أحسن حال ولعلي أزف لك التهنئة بمقدم الشهر الكريم مبكراً جعلنا الله جمعياً ممن يصومه ويقومه احتساباً .
أما القصة التي طرحت فهي تحكي حال الكثير من شباب زماننا اليوم الذي يعيش حياة غارقة في الدماء والخيانات والاستغلال والعقوق صور أتت عليها القصة في حبكة موفقة . وبالتوفيق أخي الكريم .

الغـــــدوف يقول...

بعض القساوات وإن كانت عابرة
في التعاملات يبدوا وكأنها تفقد المرء شيءمنه
وتنتقص منه وتؤدي به إلى سواء السبيل في غياب الوعي والعقل

قصة جميلة ونسجها بارع
شكراًلك كنت في تفاصيلها أتابع بإنسجام

تحيات لإبداعك المتجدد المنوع

Nasimlibya يقول...

السلام عليكم
تذكرة الى الجحيم بالفعل

فعلا تتحفنا يا استاذ محمد القويري
هل تعلم بان فى ليبيا نفس اللقب القويري ؟
لربما هناك صلة ما عبر التاريخ بينكم
صدقا استاذ محمد لقلمك شكل خاص ونرجو من الله العلى القدير ان يمدك بالصحة والعافية وان يبعد عنك وعنا وعن سائر المسلمين اشباه عماد ومن على شاكلته
رمضانك مبارك بعون الله

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: واحد من العمال ::
وعليكم السلام ورحمة الله

مرحبًا بيك ،، وسعيدٌ لنيل القصة إعجابك ..

وكل عام وإنت بخير وصحة وسلامة

دمت بخير ومودة

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: قلب المحبة ::
حياك الله أختي

مسرور لنيل القصة استحسانك ...

"ولكني وجدت أن للعنوان بعداً كبيراً عن المضمون .."
أحترم رأيك ،، وتذكرين خاطرة
الخلاف لا يفسد من الود قضية ،،)

دمتِ بالمسرات

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: تركي الغامدي ::
مرحبا بالأخ الكريم أبو هشام ...

حللت أهلاً ووطئت سهلاً ..

أبشرك أنا في خير حال ،، أتقلب في نعم الله .. انت بشرني عنك ..)

وسعيد لنيل القصة استحسانك ..

بلغني الله وإياك الشهر الكريم

أصدق الأمنيات

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: الغدوف ::
أسعد الله أوقاتك ..

مرحبا بكِ ..

ومرحبا بإضافاتك الراقية ،،

وشكرًا لكلمات الثناء العطرة ..

أعطر وأصدق التحايا

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: Nasimlibya ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته

أنتِ من تتحفينا بثنائك العطر المحفز ... وشكرا لدعواتك الصادقة وأرجو لك ولمن تحبين تمام الصحة والعافية وأن يبعد عنكم كل مكروه ..

وبالنسبة للقب القويري الموجود عندكم في ليبيا ، فمن يدري قد تكون هناك صلة ،،) ونفتخر بأهل ليبيا


رمضان مبارك عليكم


أطيب الأمنيات

للوش يقول...

محمد سعد القويري

يالها من قصة اعلنت وجودها لصدق معانيها
قلم وورقة
تغرس قلمك فيه فينهمر
نهر إبداعك فنرتوي بجماله وفوائده
ويدك سطرت لنا حكاية أسطورية
ولكنها لم تمت نعيشها حرفا حرف
فلم تترك هنا للشمس سؤالا
ولم تترك للقمر مجالا
تقبل مني خالص احترامي وتقديري
لقلمك المبدع
استمر بهذا الإبداع
ونحن من المتابعين دوماً

دمـــت بود ,,

ahad يقول...

صباح الخير
قصه رائعه جدص استاذي الفاضل وتحمل من العبر الكثير
أشكرك وأشكر امثالك على أسلوب الطرح الراقي فربما مر أي شاب من هنا واحس أنه المقصود بما كتبت أو من الممكن ان يكون يوماً مكان "فراس" فيغنيه هذا البرهان عن التجربه ..
تحيه واجلال لك ولقلمك ..
وكل عام وانت بخير أسأل الله أن يعيده عليك كل عام بخير ورضا يارب

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: للوش ::
أهلين وسهلين ومرحبتين ..

أشكرك على نهر ثنائك وتشجيعك وأحرفك المعطاءة بلا حدود ..

وتفتخر قويريات بقلم راقٍ متألق متابع كجمال وروعة قلمك ...

فائق تحاياي واحتراماتي

أحلى الأماني

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: ahad ::
صباح / مساء الخير واليُمن والبركة

سعيدٌ لنيل القصة إعجابك واستحسانك ..

والشكر موصولٌ لأحرفك وكلماتك الدررية ..

وكل عام وأنت بخير وصحة وسلامة ..

وأعاده الله علينا وعليكِ بالخيرات والمسرات

أحلى الأماني

خاتون يقول...

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
نهاية غير متوقعة و في غاية العبقرية
لقد أبدعت في وصف دقائق المشهد
و قد اعجبني كثيرا أنك جعلت المشهد ذو أبعاد من حيث الصورة و الرائحة
و المشاعل ثقل الجسد و حاله
مشاهد دراماتيكية مبدعة

ما قرأته كان جميل جدا و يثري الأسلوب الكتابي لدى القارئ
شكرا و موفق في كتاباتك القادمة أيضا
^_^

عبدالرحمن محمد الإبراهيم يقول...

قصة مؤلمة أخي الحبيب ابو سعد :)

الإشكال في التصرفات الغير واعية ربما يكون للشيطان فيها دور ولكن في النهاية أي إنسان بيده ادارة شؤون تصرفاته:)

أتمنى أن تستمر في كتابه القصة القصيرة فأنت تتقن الفن لكن أبعدنا عن الألم وأعطنا الأمل :)

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: خاتون ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته

مرحبا بالقلم الخاتوني اللؤلؤي المتميز ..

سعدت بقراءة ما نثرته أناملك ..
وثقي أني مستفيدٌ بلا شك من أريج أحرفك ..

سعيدٌ لنيل القصة إعجابك ..


أصدق وأرق التحايا

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: عبدالرحمن محمد الإبراهيم ::

مرحبًا بك أخي الكريم ..

"قصة مؤلمة أخي الحبيب ابو سعد :)"
^_^

"أتمنى أن تستمر في كتابه القصة القصيرة فأنت تتقن الفن لكن أبعدنا عن الألم وأعطنا الأمل :)"
شهادة من كاتب أفتخر وتفتخر قويريات بها ..

وإن شاء الله نبتعد عن الألم ..

أطيب الأمنيات ..)

أبوعبدالرحمن الجمعان يقول...

تسلسل جميل ورائع
يجذب القارئ "غصب عليه"

تحياتي أبوسعد

المحبرة يقول...

أيمكن أن يعي شبابنا هذه الكارثة ..!؟
و أن يخذل كل يدي تعبث به و بدينه و عقله ..!؟
اتمنى ذلك
سرد راقي جلعني أشاهد كل خطوة أمامي
حيث تذوب في دهاليز الفكر لـ تهضم بسلاسة
جل التقدير

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: أبوعبدالرحمن الجمعان ::
أسعد الله أوقاتك بكل خير ..

أشكرك على ثنائك وعباراتك المشجعة ...


أزكى وأصدق تحية

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: المحبرة ::
مرحبًا وأهلاً وسهلاً ..
حياكِ االله يا أختي ...

أمنياتي أن تصل هذه الرسالة ..

وجل تقديري لمديحك وثنائك العطر ..

أطيب وأصدق الأمنيات

رنداالجنوبيه يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

قصة رائعه وقمه في الابدااع والقيمه والفائده والهدف المنشود منها.. انت قلم غني عن التعريف نافع ومتميز بارك الله فيك وجزيت خيرا..

كل عام وانت طيب ومبارك عليك الشهر الفضيل .

Inspired يقول...

السلام عليكم ورحمة الله،
قصة جميلة... ومؤلمة...
كفانا الله وإياكم شر الأشرار وكيد الكائدين...

Inspired

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: رندا الجنوبية ::
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
أشكرك كل الشكر على
أحرفك ..

وكل عام وإنت بخير ..)

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: Inspired ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته

والأجمل أحرفك المشجعة ..

وكفيت كل شر

أطيب الأمنيات