الثلاثاء، 25 مايو، 2010

SKETCH 002

سأل زياد ذو السبعة أعوام والده ببراءة :
أبي ،، كيف حملت أمي بي ؟؟
اتسعت حدقتا أعين الأم والأب ، فأجابه أبوه بحكمة - هكذا ظن - :
يا ابني .. بينما كانت أمك تجفف ( تنشر ) الغسيل هبت عليها رياحًا باردة فانتفخ بطنها .
كبر زياد وأصبح عمره أربع عشرة ربيعًا وهذا يعني أن معدل التفكير والعمليات العقلية في دماغه قد ارتفعت ،، بدأ يشكك في إجابة والده فخالته لم تتزوج وهي من أكثر النساء نشرًا للغسيل ومع ذلك لم تحمل ولم تنجب قط .
في مادة الفقه وفي درس ( الجماع ) ذلك الدرس الذي كان كفيلاً لحل لغز زياد الكبير ،،
استفتح المعلم الدرس بطرح تساؤلات وعلامات استفهام ملونة .. وعندما قرر أن يكشف الستار عن المستخبي ( المستور ) أخذ جسمه يتصبب عرقًا بحجم اللعاب الذي سال من أفواه الطلاب وكلما أراد أن يقدم خطوة ، صدته وردته ضحكاتهم وصيحاتهم حتى جعلته يرمي الكتاب على أم رأسه ويلعن الطلاب والمدير والمدرسة ، خرج من الفصل وضحكات الطلاب أشبه بشلالات فياجرا أقصد "نياجرا" ..

بقيت تلك العلامة الاستفهامية وبقي زياد مع رياح نشر الغسيل وحيدًا .. وبقي السؤال الأهم :

من أين سيعرف زياد الحقيقة ؟؟

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
شارك في الاستفتاء على الشريط الجانبي

هناك 37 تعليقًا:

مهموهـــــــة يقول...

زياد هيعرف هيعرف
الايام كفيلة بتعليمه
و الرفقاء الله اعلم سوء ام رفقاء جيدون

صدقني كل الاطفال بتمر بالمرحلة دي
و الاطفال بيكبروا
و يبقوا شباب
و الشباب يكبروا و يبقوا رجال

هي مراحل و لازم نمر بيها في حياتنا

خالص تحياتي يا مستر محمد

تركي الغامدي يقول...

تحياتي واحترامي أخي أبا سعد ... أعدتني سنوات إلى الوراء ... فقد واجهتني بهذا السؤال إحدى كريماتي إبان دراستي في المرحلة الثانوية ... المهم أن ردة فعل أمي حفظها الله تعالى وأمهاتكم وعافاها ... كانت ردة فعلها عنيفة لأنني أجبت أختى بوضوح شديد ... وللأسف هناك الكثير من أمثال زياد ... في الجماع وفي الكثير من الأمور الحياة التي يمارس التجهيل بشأنها دون وجل أو احتراس من أن المعلومات اليوم تندلق على الصغير والكبير دون عناء وبشفافية (تعري) ليل نهار ... والله المستعان .

TIMMY !! يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أخي محمد ,

تقريبا كلنا مررنا بهذه التجربة ,
و الله هو المنجي ,
بالنسبة لي , أذكر أن زملاء الثانوي كانوا يتحدثون عن مثل هذا , لكنني كنت انطوائيا و ليس لي أصحاب , فكنت لا أفهم " طشاش " الكلام الذي يصل " خلسة " لأذني ,
لكن في الصف الثالث الثانوي , أنعم الله عليّ بالمسجد , و بدأت أحضر دروس الفقه فيه , حيث نتعلم كل شيء بوقار , بدون قهقات و لا غيرها ,

فأنا أنصح الآباء إن كانوا يخجلون من الحديث مع بنيهم عن هذه الأشياء - بعد أن يحين وقتها - أن يجعلوهم يتعلمون الشرع و الفقه , حيث سيعلمون كل شيء لكن بأسلوب " محترم "
بدلا من أن يتعلموا ذلك من رفقاء السوء .

HeRmOsO ♥ يقول...

الله يازين براءة الاطفال وتفكيرهم

وزياد رآح يعرف الحقيقه واذا امه وابوه سكتوا ماعلموه وهو كبر
شي اكيد رح يعرف من اصدقاءه ...

هذا توقعاتي :)

أحمد الحيدر يقول...

للأسف .. كل يلقي عن عاتقه المسؤولية ..

فإذا وجد الجواب عند من لا يدرك حقيقته أصلا وقعت المصيبة .. والندم


تحياتي المتجددة لجرأة الطرح والفكرة ..

روان العبد الله يقول...

.
.
سيبحث زياد عن الحقيقة بطريقة غير سوية -على الأغلب- صدّقني

مشكلة الآباء كـ والديّ زياد؛
يظنون بأنهم يحمون أبناءهم بتصرفاتٍ كـ هذه
وهم في الحقيقة يضيعونهم وهم لا يعلمون!
هم يخلقون الفجوة بينهم وبين أبنائهم!
يُشعرونهم بأن استفساراتٍ كـ هذه تندرج تحت بند "قلة أدب"


أنا ضد الاسهاب قبل أوانه
وأيضًا ضد إعطاء المعلومات الخاطئة
أو التوبيخ على أسئلة كـ هذه كما يفعل الكثير


"خير الأمور أوسطها"
جاوب لكن ببساطة تحمل بين طياتها رموزًا دلالية لحقيقة كبيرة -بالنسبة لزياد-



شكرًا لك ولفكرٍ تحمله فاضلي

خاتون يقول...

هذا المدرس يعاني من الجهل و السخافة الموروثة كان باستطاعته أن يقتدي بالرسول -صلى الله عليه و سلم- و يشرح لهم من خلال أحاديث نبوية و بأسلوب علمي محترم و لن يكون هناك ضير أو حرج
بدل أن يقوم بجعل نفسه أضحوكة و بذلك يحمي الشباب من أن يرتكبوا حماقات أو بحث عن المحرمات من اجل التوصل للمعلومة، هي عملية حيوية يقوم بها الكائن الحي حتى يستمر شأنها شأن الأكل.

د. ياسر عمر عبد الفتاح يقول...

ألا تعرف حقاً من أين سيعرف
من أصدقائه (المخضرمين)
من التلفزيون
من الإنترنت


لكن ليس من أهله بالتأكيد
لأن هذا "عيب"

ملآذ يقول...

تقريباً كل ما في التصويت يمكنه الإجابة ..

/

الخادمة ..
ربما سهرة ليلة .. فيها كل الإجابات !!

أبو طخطيخ ..
جواله في مخباه !

تنبؤات الطقس ..
ما ندري يمكن هالصغير عرسه بكرة !

نانسي وأخواتها ..
قوقل يشهد !

أم السعف والليف ..
مع اني أخبر توجهاتها دايماً رعب ×_× ..

/

رغم كل هذا ..
وزي ما قالت مهموهة ..
هي مراحل و لازم نمر فيها ..
بس الله يعين العزوبية :P ..

/

بالتوفيق أ. محمد ~

ahmed_k يقول...

أعتقد أن زياد كان طفلا في حقبة الثمانينات أو بالأكثر في أوائل التسعينات
أما اليوم يا اخي فالأطفال ربما أكثر درايه من آباءهم
فالنت والفضائيات لم تدع للجهل بتلك الأمور مجالا
نسأل الله اللطف

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: مهموهة ::
أسعد الله صباحك وأيامك بالمسرات

هو صحيح ،، إنو زياد هيعرف ..

لكن ما أردت إيصاله هو

جميل أن يعرف زياد من الأهل من العقلاء ..

أفضل من أن يعرف من أي مصيبة :)

وخالص تحياتي لقلمك

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: تركي الغامدي ::
تحية صباحية عطرة ملونة ملؤها التفاؤل وبعد
أشكر لك هذه الإثراءة العبقة للموضوع ،،

وهو ما أردت إيصاله بدوري من خلال هذا السكتش ...

على الأبناء أن يعرفوا هذه الأمور من الثقات أفضل من أن تعرض في دور الحمام أو السينما ..


ولعل الكبار - الله يحفظ الوالدة - يأخذون بمبدأ درء المفاسد ،،)


ودمت بود

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: TIMMY ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته ،،
حياكم الله

"لكن في الصف الثالث الثانوي , أنعم الله عليّ بالمسجد , و بدأت أحضر دروس الفقه فيه , حيث نتعلم كل شيء بوقار , بدون قهقات و لا غيرها ,"

والله ونِعم المكان ،،


مشاركة قيمة تشكر مليون عليها


ولك مني أرق وأعذب تحية

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: HeRmOsO ::
تحية صباحية عطرة

"الله يازين براءة الاطفال وتفكيرهم"

،،)

"وزياد رآح يعرف الحقيقه واذا امه وابوه سكتوا ماعلموه وهو كبر
شي اكيد رح يعرف من اصدقاءه ...

هذا توقعاتي :)"

وأنا أضم صوتي لصوتك

اصدق الأمنيات

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: أحمد الحيدر ::
مرحبا بإعلامينا المتميز

ثم

"فإذا وجد الجواب عند من لا يدرك حقيقته أصلا وقعت المصيبة .. والندم "
وإذا وقع الفأس في ... فلن يفيد الندم

وتحياتي لكلماتك الثرية الغنية الدررية


دمت بود

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: روان العبد الله ::
أسعد الله صباحك وأيامك
بالمسرات والبركات


ثم أشكرك على ما تفضلتِ به ..

فقد أوصلتِ الرسالة التي كنت أريد إيصالها وزيادة ^^^ وليس زياد :)

نعم ،،

لا إسهاب ,, وأيضًا بدون حكايات خيالية ..


وتحياتي العطرة لكِ

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: خاتون ::
أسعد الله صباحاتك بالخيرات

لعلي أتفق معك على ما جاد به قلمك ويراعك ..

ولكن ألا تتفقين معي على أن المسؤولية الكبرى تقع على عاتق الوالدين ،،)

ودمتِ سالمة

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: د.ياسر عمر عبدالفتاح ::
صباحك ورد وفل وياسمين
ثم

مشاركة موجزة ساخرة هادفة عميقة الدلالة والمعنى ،،،،


وصدقت ، عيب يعرف من أهله ..

أحلى الأماني

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: ملاذ ::
صباح الخيرات والمسرات والبركات

مرحبا بك

ثم

نعم طالما أن التوجيه الأسري سيستبعد .. فسيحل محله تلك الخيارات الموجودة في الاستبيان وأكثر


وأتمنى لكم التوفيق في مشروعكم الجديد .. ( غروب )

أحلى الأماني

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: ahmed_k ::
مرحبا بك أخي
"أعتقد أن زياد كان طفلا في حقبة الثمانينات أو بالأكثر في أوائل التسعينات"

كل شيء وارد ،،)

وكما قلت

نسأل الله اللطف ..

دمت بود

رنداالجنوبية يقول...

مايصح نكذب ع الطفل ابداسيبحث عن الاجابه ويمكن يأخذها او يعرفها عن طريق غير سوي فاحذروا مافي ضرر اذا وصلنا للطفل المعلومه بطريقه غير مباشره فلابد من تعريف الطفل بشي بسيط عن هذه الامور ..

اخي قويري جزااك الله الجنه مقالات هادفه وذات قيمه منشوده .

~أم حرّوبي~ يقول...

أنا أفضل بدل اللف والدوران والتبهديل اللي راح يخليه يصر على هالموضوع إنه نقول الموضوع بشكل مبسط يفهمه هو ..ونعفيه من التفاصيل لان الايام كفيلة بكشف الستار..
وتحوير الحقيقة ماراح يفيده وممكن يسببه احراج في المستقبل اذا واجه مثل هالسؤال بيقول( من الهوا اللي جا امي وهي تنشر الغسيل !!)
ومنعه من الحقيقة وتعنيفه على السؤال ممكن يخليه يتوجه لاشخاص غير مناسبين لمعرفة الحقيقة وممكن يزرعون فيه مفاهيم مغلوطة .

والله يشفي الوالد ويطول بعمره
تحيتي~

أنفاسي يقول...

أسعد الله عمرك فاضلي / محمد


سيعرف زياد لا محال
خصوصا ً أن كل شيء لم يعد يخفَ على أحد حتى الطفل الذي تتوقع منه لعبة وبكاء
تغير ..... , بالكاد تخاف أن يفقد براءته

نظرات الصغار الآن أصبحت مخيفه..
والأسئلة الطائره المسكينه يجب علينا مواجهتها والإجابة عليها خشيت أن يلجئ الطفل " لمارد " لا يُفهـِمه شيئا ً ... أو يُفهمه ولكن بشكل خاطئ ...

لذلك دعونا نفهم أولادنا بالطرق الطيبه حتى لا يجن جنونهم .

لك التحيه غالينا وأُستاذي محمد

..

تقديري .

أنفاسي يقول...

أسعد الله عمرك فاضلي / محمد


سيعرف زياد لا محال
خصوصا ً أن كل شيء لم يعد يخفَ على أحد حتى الطفل الذي تتوقع منه لعبة وبكاء
تغير ..... , بالكاد تخاف أن يفقد براءته

نظرات الصغار الآن أصبحت مخيفه..
والأسئلة الطائره المسكينه يجب علينا مواجهتها والإجابة عليها خشيت أن يلجئ الطفل " لمارد " لا يُفهـِمه شيئا ً ... أو يُفهمه ولكن بشكل خاطئ ...

لذلك دعونا نفهم أولادنا بالطرق الطيبه حتى لا يجن جنونهم .

لك التحيه غالينا وأُستاذي محمد

..

تقديري .

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: رندا الجنوبية ::
أسعد الله صباحك
بكل خير ويُمنٍ
وبركة

وجزاك الله الجنة ،،،
فقد سكبت حبرًا وعطرًا ..

وشكري لك
ولأحرفك الهادفة الراقية السامية


أطيب الأمنيات

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: أم حرّوبي ::
صباح الخيرات والمسرات
ثم سعدتُ كثيرًا
بقراءة أحرفك الثرية الرائعة الراقية
"اللي راح يخليه يصر على هالموضوع"
فعلاً ،، وكل مرغوب ممنوع أو العكس :)
"والله يشفي الوالد ويطول بعمره"
جزاك الله خيرًا ،،،
وأسأل الله لكِ ولمن تحبين دوام الصحة والعافية ..

أحلى الأماني

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: أنفاسي ::
وأسعد الله أيامك
وأنفاسك بكل خيرٍ وبركة ،،

"سيعرف زياد لا محال
خصوصا ً أن كل شيء لم يعد يخفَ على أحد حتى الطفل الذي تتوقع منه لعبة وبكاء "
لعلي أتفق مع ما ذكرتِ ،، أخشى أن زياد لم يعد له وجود في هذه الحقبة الزمنية ،،

ومع هذا لا يعفينا من التهرب من ذلك السؤال واتهام وقذف الرياح وهي براء ،،)

ولك فائق تحاياي واحترامي

ولد تحت الصفر يقول...

أنا دخلت أعلق هنا و أنا "أهرش" في دماغي

من هي أم السعف و الليف ... استبعدتها كما استبعدت مغنيات التواليت .. تتبقى الخادمة و لا أظن أنها ستخبر زياد الحقيقة " لأنهن -كما أراهن في الأفلام- كذابات دوماً " .. و بما أن معدل تفكيره و عملياته العقلية قد ارتفع فلابد أن تنبؤات الطقس لن ترفع تقييمه لإجابة والده ... هو إذاً .. الطالب الصايع ... الطالب "اللي مش عارف أنطق اسمه"

تحياتي أستاذ

----
محمد

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: ولد تحت الصفر ::
أسعد الله صباحك بكل خير

ضحكتُ على علامات الاستفهام التي ظهرت عليك تجاه كلمة ( أم السعف والليف ) وإليك نبذة سريعة عن هذه الكلمة ..

عندما كنت صغيرًا وأقوم بالمشاغبات الصبيانية ليلاً فإن والدتي لكي تجعلني أنام تخيفني بـ "أم السعف والليف " وما أن أسمع هذه الكلمة حتى تهدأ شياطيني وأهرع إلى النوم ،،
وعندما كبرت وسألت أهلي من تلك "أم السعف والليف" فأجابوني إنها ( النخلة ) لأنها تحتوي على سعف وليف :9

أعتذر عن هذا السرد التاريخي المفصل عن أم السعف والليف

ودمت بود
أطيب الأمنيات

هيفاء يقول...

كان بالامكان علي الأقل تقريب الفكرة قدر المستطاع لزياد وليس بالضرورة الحقيقة كاملة وكلما كبر قليلاً قربت الفكرة له اكثر الي ان يدركها تماماً
ولكن الكذب واختلاق أمور غير صحيحة بالمرة هذا سيخلق حاجزاً كبيراً بين الاباء والابناء وبالتالي سيبحث عنها بطريقة ما ... وقد يخطئ الطريق ...

جميلٌ ابحارك في الأمور الإجتماعية أخي محمد
تحياتي لك

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: هيفاء ::
أسعد الله صباحاتك وأيامك بالخيرات والمسرات ..

"كان بالامكان علي الأقل تقريب الفكرة قدر المستطاع لزياد وليس بالضرورة الحقيقة كاملة"
وهذا من وجهة نظري عين الصواب ،،)

أشكرك ولكِ مني
أعطر وأرق التحايا

Inspired يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
هذه القصة تدور حول عدة محاور ولها أوجه:
الحيرة (كيف ولماذا)
المجهول (انتظار الصدفة للكشف عن الحقيقة)
العيب (مما يزيده غموضا وإثارة)
الدين (كتب أو أشخاص شبه متدينون و...أخرى)
العلم(علم الأحياءومدرس الأحياء)
العولمة(والإنترنت)
الخزعبلات (ونشر الغسيل)
الحقيقة(حين تنفضح)
الصدمة(حين يعرف الفضيحة...أقصد الحقيقة)
بالنسبة للتصويت فلا الخادمة ولا نانسي ولا الإنترنت لأن زياد خجول جدا ومهذب لكنه حتما سيسمع أبو طخطيخ بالصدفة يتكلم مع طالب ساذج آخر...
لكن لا أعرف أم السعف والليف...

عذرا على الإطالة

Inspired

خاتون يقول...

استاذي الفاضل
تم اهداء التاج السلطاني لك
و نرجو تلبية النداء
^_^

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: Inspired ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته

أشكرك على هذه الإضافة المبدعة ،
أعجبني هذا التعليق الملخص السريع المبتكر المتألق :)

وبالنسبة لأم السعف والليف
فإليك نبذة مختصرة عنها
"عندما كنت صغيرًا وأقوم بالمشاغبات الصبيانية ليلاً فإن والدتي لكي تجعلني أنام تخيفني بـ "أم السعف والليف " وما أن أسمع هذه الكلمة حتى تهدأ شياطيني وأهرع إلى النوم ،،
وعندما كبرت وسألت أهلي من تلك "أم السعف والليف" فأجابوني إنها ( النخلة ) لأنها تحتوي على سعف وليف :9


ودمتِ بود

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: خاتون ::
أسعد الله يومك بالخيرات

ثم أشكرك جدًّا على التاج السلطاني :)

إلا أنني أعتذر منك وأرجو منكِ أن تعفيني لأسبابٍ خاصة ..

ودمت بود

بو سعد يقول...

المفروض و الصحيح .. انه يعرفها من ابوه .. مع احترامي لرأي من يخالفني
: )

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: بو سعد ::
حياك الله أخي
ورأيك محل تقدير واحترام

أطيب الأمنيات ..