الثلاثاء، 27 أكتوبر، 2009

أطفال بشوارب ولحى

نشرت جريدة اليوم الثلاثاء 1430-11-08هـ الموافق 2009-10-27م / العدد 13283 السنة الأربعون
عزيزي رئيس التحرير
الطفولة عالم البراءة والعفوية ، قد تخففوا من أعباء كثيرة لذلك تجدهم بلا هموم أو غموم ، الطفولة عالم جميل إنه باختصار عالم ( ما عليه شرهه ) ..
ألم تمر بكم مواقف حينما كنتم أطفالاً وأنتم في ذروة ونشوة لعبكم وفجأة قمت بتحطيم أو كسر تحفة فنية ثم قام أحدكم ووشى بك عند والدك فجاء الأخير وخبزك وعجنك وجعلك تتكور في مكانك ؟؟
أعزائي القراء .. استعيروا مجهرًا إلكترونيًا من أقرب مختبر وقوموا بتكبير حيثيات وتفاصيل المشهد السابق ( مجموعة الأطفال – التحفة الفنية المكسورة – الوالد – مشهدك وأنت مكور ) ماذا سوف يظهر لكم ؟؟ سيظهر لكم .. موظف خرج من وقت الدوام لظرف طارئ بدون إذن وليكن أنت ، فذهب أحد الموظفين ( وليس أحد الأطفال ) إلى المدير ووشى بك ، فما إن تصل حتى ينالك خطابًا شديد اللهجة ( العجن والخَبز ) فتذهب إلى مكتبك بائسًا ( التكوّر ).
داء "المبزرة" على وزن مجبنة مبخلة منتشرٌ أكثر من فيروس الخنزرة ولكنه مع الأسف لم يُعطَ حقه من التنبيه والتحذير منه .. حاولت إدراك ماهية نفسيات هؤلاء الكبار الأطفال ، وما هي الدوافع السلوكية التي تحثهم إلى التشبث بصفات وخصائص العالم الطفولي ؟؟ فهل السبب يرجع إلى عقدة ( النقص أو الزيادة أو البزارة ) ؟؟ أم السبب يرجع إلى خلل في الهرمونات فينمو الجسد وتبقى خصائصه الطفولية ؟؟
في وقتٍ مضى وفي نادٍ من الأندية الصيفية - وحتى لا أدخل في الشخصنة فقد قلت كلمتي وقت ونادٍ وهما نكرتان وكما يقول السادة المحترمون أن النكرة إذا جاءت في سياق تفيد العموم ، فكيف بنكرتين ؟؟ فرجاءً من المنقبين والمنجمين عدم التكهن بما أقصد وما لا أقصد ) كنتُ مندوبًا ثقافيًّا لمجموعة من ثلاث مجموعات وأصدرت مطوية ترويحية معلوماتية بعنوان "المصابيح" .. المهم .. استدعاني المشرف العام للأنشطة الثقافية وقال لي أن المندوب الثقافي لمجموعة ب - لاحظ معي ب ما زلت مستمرًا في التعميم والعمومية - يتهمكم بسرقة الاسم منهم فقلت سبحان الله !! ولم أقل غيرها ، طبعًا هذا الشخص الذي اشتكى عليّ حاملٌ لفيروس البزرنة وبعد جدل سفسطائي عقيم رأى سعادة المشرف حلا وسطًا لكي يرضي الطرف الآخر المبزرتشنجي أن تصبح مطويتنا "المصابيح" وأن يأخذ هو ومجموعته اسم "المصباح" فأصبحت أضحوكة ذلك النادي ، مطويتان توزعان في نفس الوقت واحدة "المصابيح" والأخرى "المصباح" فكنت أقول لأحد زملائي : أتدري ينقصنا مطوية ثالثة بعنوان "المصباحان" ليكتمل درس النحو .
إن هذا الموقف يختزل حجم المشكلة ولو لا خشية الإطالة لذكرت لكم مواقف تستمر حتى العدد 9978564320 من جريدتنا الكريمة ..
" المرء يقاس بأفعاله " ، شاهدت حلقة من الأنمي الياباني المشهور والذي تعدى ثلاثمائة حلقة ، وهي تحكي قصة فتى ولد وقد خُتِم داخل جسده وحشٌ أسطوري ، فإذا ما غضب الفتى فإن ذلك الوحش الذي بداخله يستيقظ فيفعل الأعاجيب ، هذا الفتى والوحش المختوم اختصر عليّ فهم مشكلة هؤلاء الواشين أو عاشقين المشاكل ، فهؤلاء رجال بشوارب ولحى – وحاشاي أن أستهزأ بهذا الرمز الديني – ولكنهم يحملون داخل أجسادهم أطفالاً فإذا ما جد الجد تبين وظهر معدنهم ، وكل إناء بما فيه ينطح أو ينضح أو لا ينضح فقد يكون جافا .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لمتابعة التعليقات التي على موقع الجريدة اضغط هنا

هناك 50 تعليقًا:

روان يقول...

التمدد في الاجسام على حساب العقول مشكلة !! :D

نمووول يقول...

أستاذي الفاضل
"محمد القويري"

هذا ما يحدث في الضبط .. احسنت في وصف
سلوك هؤلاء الاطفال واحسن في التشبية والمقارنة

بعض علماء النفس يتبنون رأيك فيرون ان سلوك بعض الرجال
يتوقف عند مرحلة طفولية معينة ويحصل لدية تثبيت على هذه المرحلة
هذا لانها لم تشبع فيحاول اشباعها
باساليب ملتوية وسلوكيات افضل وصف لها هو (الطفولية)

اخي محمد لماذا سرقت الاسم من مندوب المجموعة (ب)
آلا تعلم انه لا يستطيع الانجاز بغير هذا الأسم ؟
وهل تعلم انك بفعلتك هذه (سرقة الاسم) حرمت
مندوب المجموعة من الحصول على جائزة نوبل في الاسماء ؟

هدانا الله وهداهم

شكراً

gege يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
أحــوال الهـوي يقول...

نعم يا صديقي البزرنه و المثال الذي تفضلت بطرحه التحفه المكسورة
مثال مر بنا جميعا بتفاصيله مهما تغيرت مفرداته

و لاازيد علي مقالكم الرائع بامثلته الواقعيه ان هذه المشاهد متكررة علي جميع الاصعده و المستويات اذا تفضل المسئول الحكومي بالقاء التبعيه و اللوم علي الشعب بالقاء القمامة بالشوارع قبل شكوي الناس منها(ضربني و بكي و سبقني و اشتكي)

سلمت يداك

تحياتي

أبوعبدالرحمن الجمعان يقول...

هههه صدقت أبو سعد
مقال ساخر إلى الآخر والفكرة وصلت على طبق من ذهب

مشكور

محمد بوسعد الجميعة يقول...

لاتعليق ,,

فقد أجدت الوصف ,,

واتضحت الصورة ,,


مع التحية

Inspired يقول...

السلام عليكم ورحمة الله،
أولا أشكر لك أخي الفاضل مباركتك لي في عامي التدويني الأول،وأشكر دعوتك لزوار مدونتك لزيارة مدونتي، وإفرادها في رابط خاص...
ثانيا، مصطلح "الطفل الداخلي" أو "the inner child" لم يوضع عبثا...فهذا الطفل بداخلنا يخرج في المواقف التي تخرجنا عن "طورنا" أو تتضح فيها انفعالاتنا الحقيقية...وكما ذكر "نمووول" أن سلوك بعض الرجال
يتوقف عند مرحلة طفولية معينة ويحصل لدية تثبيت على هذه المرحلة
هذا لأنها لم تشبع فيحاول اشباعها
باساليب ملتوية وسلوكيات أفضل وصف لها هو (الطفولية)"
أو كما ذكر الشاعر:
لابأس بالقوم من طول ومن عظم.....جسم البغال واحلام العصافير

تركي الغامدي يقول...

محمد سامحك الله فقد بعثرت أشياء ذلك الطفل الساكن ذاكرتي ... لقد ولدت في بيئة قروية نمط الحية لا يعترف إلا بالكائن العامل مهما كان عمره أو قدرته على القيام بذلك ... إلى أن كبرت وتمثل في داخلي ذاك المخلوق الأسطوري إلا أنه على العكس من الطفل الياباني كان مسالماً جداً وقد تسميه داعية سلام .
آمل أن يكون في هذه الإضافة إشارة إلى التربية وماهيتها التي يتعرض لها الطفل وكيف له إما أن رجلاً في ثياب طفل أو العكس ... والله المستعان .

mohamed ghalia يقول...

ليس كل ذكر رجل

lamahe يقول...

صدقت يا بوعبدالرحمن.........

((مقال ساخر إلى الآخر والفكرة وصلت على طبق من ذهب ))........


ولاتعليق على إبداعك يابوسعد...
إبداااااااااااع

TIMMY !! يقول...

السلام عليكم أخي ,

ما يفعله أولئك الأشخاص ليس طفولة ,
فالأطفال لا يقصدون الإيذاء و لا الكذب و تلك الأفعال الناقصة ,

ملآذ يقول...

ههههههههه
اسمي اسمي ليه تاخذه :P ..

هي في الأساس صعبة انه يكون في مكان واحد منافسة بين شيئين متشابهين ..

ولو انك مختار اسم مميز أكثر من اللي اخترته أفضل ..

بس الحركة ذي ... يكفي تعلقيك عليها ..

واعجبني كلام [ نمووول ] في ان سلوك بعض الرجال يتوقف عند مرحلة معينة ويحاول إشباعها ..

الله يعطيك العافية .. بالتوفيق ~

هيفاء يقول...

اخي الكريم محمد ..
اجدت الوصف بشكل سريع ذو معنى وهدف واضح وساخر بلطف

هذا النوع من البشر للأسف لا يمنعهم حياء ولا يردعهم رادع
تجدهم بنفذون رغباتهم بطرق غريبه ملتويه وان كانت قد تضر غيرهم دون ادنى احساس أو تفكير
فهم فعلا اطفال لهم شوارب ولحى
اسأل الله لهم الهداية

دمت مبدعاً في سرد أفكارك

سلمان المالك يقول...

سلمان المالك ,,
أياما يا أبي كنت فيها صغيرا لا أفهم كثيرا من المواقف الصعبة التي ستترك آثرا في نفسي الى لآن ..
قويريات مقالتك تذكرني بأياما كانت شبه جميله لكنها كانت صعبة المعايشه ..
قويريات ..
تميزت ..
وارتفعت ..
وأبدعت ..
وأحسنت الأدوار ..
تحياتي لك ..

نبض الحرف يقول...

الاسلوب حلو.. شيق وساخر

بالفعل مشكلة..هذا النوع من البشر
أعجبني رد الأخ نمموول بالفعل قد يكون للتربية دور في تشكيلة عقليتهم..المشكلة في تربيتهم والبيئة المحيطة بهم...هكذا علمتهم.

الله يعين ويهدي الجميع

ملح الحياة يقول...

هههههههه ضحكت عندما قرأت التدوينة لأول مرة لأني كنت في صبح ذلك اليوم تعرضت لنفس الموقف من طرف طفلةفي جسم امرأة.
وأنا اتفق مع الأخ العزيز نمول والاخ الفاضل تركي فعلا التربية تلعب دور مهم .
وبعد هذا كله اتمنى لمستر قويري مزيدا من النجاح والتألق.
أسلوب كالعادة رائع ومميز.

خاتون يقول...

البزرنة ...مصطلح جديد و إبداعي يضيفه الكاتب لنا

الإناء بما فيه ينضح عبارة تدور حولها المقالة التي جاءت من واقعنا ذو القصص المتكرره و التي تحوي في بعض مشاهدها مشاهد من البزرنة

شكرا على اثراء حصيلتنا اللغوية و تذكيرنا بأن حولنا من البزارين المزعجين ...جاء الموضوع في وقته بالنسبة لي^^

البنوتة توتة يقول...

بئس المرء المتبيزر ,,

هم كُثُر ومشآكلهم اكثَر ,,

ترى أ لهذا الصنف مرحلة نضج سيصلونها فيمآ بعد ,, ام انهم ذوي عقول خدّج ؟!! ^_^


مستر قويري ,,,
احب دوماً ارتشآف عذب معآنيك واطروحاتك فأنت مدرسة ,,
لك احترامي يا اخي الفآضل

اممممممممم
هنآك سؤال يدور في بآلي واجزم انك تملك اجابة تريح حيرتي ,,

انت تخصصك لغة انجليزية وانا تخصصي لغة انجليزية وصديقاتي تخصصهن لغة انجليزية ,, لكن
كلنا نخدم اللغة العربية ..
فأنت مثلاً مدونتك كلها مقالات تخدم العربية .. وانا لي مدونتين احداها تخدم الكتابة الادبية والاخرى دعوية .. وزميلآتي كلهن مدوناتهن تخدم العربية كذلك ...

مآ السبب ياترى ؟
مستر قويري هل تجد نفسك مبدعاً باللغة العربية اكثر من غيرها ؟

ام ان للقرآء دور في اختيار لغة الكتابة ؟ ام انك اخترت تخصصاً لا تميل له رغم تفوقك فيه مثلي *_^


وان كآن من سبب آخر هل لي بمعرفته ؟

حقاً .. يشغل بآلي هذا السؤال ..
لم متخصصي اللغة الانقليزية لا يكتبون بها في حين انهم يبدعون بالكتابة في اللغة العربية ؟!




مستر قويري .. لك ايضاً ان تتجآهل كل هذا التساؤل وما ادرج تحته ان لم يروق لك .. فـ هو الفضول لا اكثر =)

..{ طهـر يقول...

استـاذي ~
اشتقت للمــرور هنـأ
فثمـة قلم يهتـوي الارتقاء دائماَ


::


تلك قضيـة لم تؤخذ بجدية أبداً

فقط اكتفينـا بالتعبيـر والاشمئزاز من أصحـاب ( المبزرة )

مرضـى بنظـرهم انهم متعـافـون جداَ




..{ طهر

كاتب الأنثى يقول...

مرحبا ياصديقي العزيز

لم تترك لي مجال كي أزيد

وسأكتفي بهذا الأقتباس " the inner child "

من أروع ماكتبت

أشكرك
:
عبدالله

واحد من العمال يقول...

كثيرون هولاء الأطفال الكبار
ودى بتبقى عقد ترسبت داخلهم
لأنهم لم يعيشوا طفوله سويه
والبزارنة ربنا يأخذهم فهم فى كل مكان وكلنا نعانى من أمثالهم
وكل اناء ينضح بما فيه

ودمت أخى بخير

نقطة حبر يقول...

السلام عليكم

ههههههه لم اتمالك نفسي من الضحك بعد ان قرأت هذه الخاطره

اقولك يابوسعد قد وفقت في كتابت هذه الخاطره


والفكرة وصلت على طبق من ذهب

شكرا...

فاطمة يقول...

مقالة أكثر من رائعة يا أستاذ وتصف الكثير ..

من الأشخاص الذين يعانون من داء البزرنه ..

هل تعتقد بأن هنـاك لقاح لهذا الداء
:D

شكراً لك استمعت بهذا المقال المبدع

الغـــــدوف يقول...

إذن فما أكثر " البزارين "
وأقل الراشدين
قد يكون هؤلاء ظروف الحياة التي مروا بها أبقتهم على عقول " بزارين " ونمت أجساد رجال
ولا ننسى التربية والأخلاق لها الدور الأكبر في تشكيل التصرفات وصقل المرء
وتبصرته بالراقي من التعامل والسامي من الأخذ والعطاء


أجدت في الوصف وأمتعت المتابع
وحقيقة أنني أستمتع بكل حروفك على كل شكل لها وأتلهف لمتابعتها

دمت سيد الإبداع
وصباحاتك..... أبها

مذهلة يقول...

أسعد الله صباحك بكل خير يامستر قويري

أعجبني الموضوع لأن كان لابد من طرحه هذا كل اللي عندي .

وشكراً

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: روان ::

بانتظار تمدد العقوووول ..)

تحياتي

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل ::نمووول ::
صباح الخير أخي الكريم ..

هنا يخجل قلمي في الحديث عن أسرار النفوس في حضرة وجود المتخصصين ..O

يعلم الله أني لم أسرق لا مصابيح ولا مصباح ولا يحزنون .. بريء

أشكرك على مداخلتك القيمة والتي أثرت الموضوع والمقال ..

أسأل الله الهداية لنا جميعًا ..

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: gege ::

مرحبا بكِـ

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: أحوال الهوى ::
صباح الخير أخي الكريم ..

أشكرك على مداخلتك اللطيفة ..

نحتاج إلى قليل من الرجولة

على مختلف الأصعدة ..

و سلمت يداك

أصدق تحية

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: أبوعبدالرحمن الجمعان ::
صباح الخير أخي أبوعبدالرحمن ..

"هههه صدقت أبو سعد "
ومِن قال

ومشكور على طبقك الذهبي ..)

تحياتي

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: محمد بوسعد الجميعة ::
صباح الخير أخي محمد

أشكر لك كلماتك ..

وبانتظار أن تتغير صورتنا جميعًا

إلى الأفضل

مع التحية

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: Inspired ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته
في البداية .. لا شكر على واجب .. وهذا أقل ما أقدمه تجاهك ..

the inner child

أخشى أن يكون داخلنا أشياء غير الأطفال لم تكتشف بعد ^_^

لا فُض فوك يا أختي

تعليقكـِ زيّن النص ..

ولكِ مني أجمل تحية

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: تركي الغامدي ::
صباح الخير أخي الكريم ..

جميل جدًّا منك هذه اللفتة ..

نعم ، كثيرًا مانخطئ في التربية فنطلب من الأولاد والأطفال أن يتصرفوا كالرجال ..
وفي نهاية المطاف يثور هذا الطفل الساكن بداخلنا .. والضحايا أنا وأنت وهو وهي ..

مزيدًا من التألق

تحياتي

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: محمد غاليه ::

دي كارثة يا محمد

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: lamahe ::
صباح الخير ..

أشكرك ..

وتعليقك

إبداع

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: TIMMY !! ::
وعليكم السلام ورحمة الله

صدقت يا أخي .. فالأطفال لا يؤذون مثل تلك الإيذاءات .

تحياتي

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: ملاذ ::
ههههه
احمد الله يا ملاذ ..
يا ما في الدنيا بزارين ..

وأشكر لك تعليقك

وإضافتك


تحياتي

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: هيفاء ::
صباح الخير أختي الكريمة ..

أختي .. مديحك وإطرائك يشجعنا ويحفزنا ..

وتعليقك زاد امقال بهاءً وجمالاً ..

فلكِ مني باقات من الشكر

ودامت كلماتك بلسمًا

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: سلمان المالك ::
صباح الخير أخي سلمان ..

أشكر لك هذا التعليق الذي جاء بصدق وأريحية وعفوية ..

الذكريات منها الجميل ومنها غير ذلك ..
لكن علينا أن نستفيد منها .. وننقذ ما يمكننا إنقاذه ..
من أجلنا ومن أجل الجميع ..

وأشكرك على إطرائك العذب

دمت في حفظ الله ورعايته

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: نبض الحرف ::
صباح الخير أختي الكريمة ..

أشكر لك همسات ونبض قلمك ..

وأسأل الله أن يعينهم

وأن يعيننا على تحملهم

ودمتِ مبدعة

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: ملح الحياة ::
صباح الخير أختي الكريمة ..

طفلة في جسم امرأة ... يبدو بأن الفيروس بدأ بالانتشار السريع ..)

وأشكر لك أمنياتك ..

ولكِ مني أحلى الأماني
تحياتي

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: خاتون ::
صباح الخير أختي الكريمة ..

إن تلك الأواني متعبة .. فعلينا أن نتعاهدها بسائل لوكس وننظفها جيدا حتى لا نؤذي الآخرين :)

"شكرا على اثراء حصيلتنا اللغوية و تذكيرنا بأن حولنا من البزارين المزعجين ...جاء الموضوع في وقته بالنسبة لي^^"
أسأل الله بصدق أن يكفيكِ شر المزعجين
ودمتِ في سعادة وانشراح

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: البنتة توتة ::
صباح الخير أختي الكريمة ..

"ترى أ لهذا الصنف مرحلة نضج سيصلونها فيمآ بعد ^_^ "
أتمنى أن ينضجوا سريعًا ؟؟
أختي أشكرك من الأعماق .. كلماتك وسام شرف أفخر وأفتخر بها .. فلك مني أسمى عبارات الشكر ..)

بالنسبة لتساؤلك .. فقد سعدت بهذا التساؤل لأنه عرفني بتخصصك .. في الحقيقة .. أنا أحب تدريس اللغة الإنجليزية .. أحب تدريسها لكن القراءة فيها والاطلاع والتبحر لا تستهويني .. بيني وبينك .. أحد الزملاء أعطاني كتابا في اللغة الإنجليزية عن مبادئ التدريس منذ ما يزيد عن الثمانية أشهر ولم أقرأ منه إلا عشر صفحات .. بينما أقرأفي هذه الفترة أضعاف أضعاف هذه الكمية باللغة العربية .. أظن أن الوظيفة شيء والهوايات شيء آخر .. جميل أن نجمع بين الاثنين تخصصاتنا ووظائفنا .. ولكن إذا لم يحصل فلنسدد ولنقارب ..
أرجو أن أكون قد أجبت عن تساؤلاتك ..
وأنا بدوري أيضًا أوجه هذه التساؤلات لكِ .. أريد أن أسمع وجهة نظرك :)
أجمـ تحية ـل

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: طهر ::
صباح الخير أختي الكريمة ..

ونحن اشتقنا لقلمك ..
فهو يسمو بنا دائمًا :)

أشكرك على لفتتك .. فعلاً .. الموضوع منتشر .. وهذا الانتشار قوبِل بعدم الجدية في الإصلاح والتغيير ..

لكِ أرق وأعذب تحية

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: كاتب الأنثى ::
صباح الخير صديقي العزيز ..

the inner child

هذا أكبر مصيبة

أشكرك على إطرائك المتميز

تحياتي

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: واحد من العمال ::
صباح الخير أخي الكريم ..

أشكرك أخي على لفتاتك الجميلة

"والبزارنة ربنا يأخذهم فهم فى كل مكان وكلنا نعانى من أمثالهم"

لا لا .. نقول ربنا يهديهم :)

ودمت بكل الخير

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: نقطة حبر ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته

أشكرك أخي الكريم

وأشكر طبقك الذهبي :)

وألف تحية

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: فاطمة ::
مرحبًا بك أختي الكريمة ..
نورتِ المدونة ..

أما بالنسبة للقاح ،،، فإذا اكتشفته فسوف أجعله حصريا عليّ وسأبيعه بأسعار خيالية وطالما أنكِ يا أختي صاحبة الفكرة فستكون لك حصتك المناسبة من الأرباح :)

أجمل تحية

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: الغــدوف ::
صبـــــــاحك أبها ..

صدقتِ .. فما أكثر البزارين حين تعدهم ..

أشكر لك تعليقك الذي زيّن المقال بأبهى الحلل .. والمشكلة الأساسية كما تفضلتِ في الأخلاق ..

أختي شرف لي متابعتك ...
ودمت ودامت مدونتك شامخة

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: مذهلة ::
وأسعد الله صبحاك بكل خير مسز مذهلة ..

أشكر كلماتك وأحرفك المختزلة ..

مروركم أسعدنا

دمتم سالمين