الأحد، 4 أكتوبر 2009

عذرًا يا "رويلي" الأمر بهذه الروعة


نشرت في جريدة اليوم الأحد 1430-10-15هـ الموافق 2009-10-04م العدد 13260 السنة الأربعون
عزيزي رئيس التحرير
كنت وما أزال متابعًا لجريدتنا "اليوم" والمتميزة كل يوم وخاصة صفحتنا هذه ، والتي نجد فيها مجالًا للتبادل الثقافي والفكري ومساحة واسعة للفضفضة ، فبارك الله الجهود ..
قرأت ما كتبه حسن الرويلي تحت عنوان ( عذرًا يا شقيري .. الأمر ليس بهذه الروعة ) في العدد 13259 تناول فيه محاورَ أرجو أن يتسع صدره لما سوف أطرحه ..
عذرًا يا شقيري .. الأمر ليس بهذه الروعة .. الروعة مسألة نسبية ، فما أراه رائعًا ليس بالضروري أن يبهرك والعكس صحيح .. إلا أن هناك خطوطًا وأُطُرًا عامة إذا ما توافقت وتناسقت وتناغمت فإن العمل سيكون رائعًا حتى ولو لم يعجب فئة أو بضعة رجال ، فعلى سبيل المثال الرسام العالمي بابلو بيكاسو بلغ الأوج من الشهرة بل إن لوحة من لوحاته بيعت بـ 76 مليون دولار ، ومع هذا فإن لوحاته تجلب لي الغثيان بل توصلني إلى الحد الأدنى من الجنون حيث أتساءل دائمًا : ما الشيء المبهر في هذا الفن التكعيبي أو السريالي أو البنغالي ؟؟ إلا أن رأيي لم يكن مهمًّا ، أتدري لماذا يا أستاذ حسن ؟؟ لأني قويري واحد ورأيي يعبر عن ذاتي المصونة ، فالعالم لم يلتفت لي وصفق بكلتا يديه ورجليه لبيكاسو .. والمشاهد اليابانية التي نقلها الشقيري كانت سقوية ( Sougi أي رائعة ) فمثلاً على الفيس بوك ما يقارب الستين ألفًا من المعجبين بهذا البرنامج هذا غير رأي الشريحة العامة المتابعة له ممن لم يتسنى لهم فرصة الوصول لعالم الفيس بوك ، فهل ما زال الأمر حتى الآن Sugoku nai ليس رائعًا ؟؟
المحور الثاني : ذكر الرويلي أن اليابان دفعت ضريبة هذا التطور في أغلى ما تملكه ألا وهو الترابط الاجتماعي والعلاقات الأسرية ، وتحدث أيضًا عن الغلاء المعيشي وعدم وجود مستشفى حكومي وهكذا دواليك .. فأقول إن الرابط بين هذه الفقرات سلسلة واحدة ألا وهي "السلبيات" .. إن لكل شيء عجره وبجره .. ولا أرى مصلحة للمتابع والمشاهد في ذكر تلك العيوب .. فالتفكك الاجتماعي موجود عندنا وبكثرة .. على الأقل تفكك وتطور أفضل من تفكك وتخلف !! والغلاء المعيشي أيضًا موجود ، ولكن الأمر فيه نسبة وتناسب ، فإذا كان دخل الموظف الياباني بالشيء الفلاني فلن يضره أن يركب سيارة نقل نظيفة بعشرة دولارات أو حتى ثلاثين دولارًا .. وبالمناسبة كل إنسان يسعى لأن يكون المجتمع الذي يعيش فيه راقيًا حتى ولو اضطررنا لأن ندفع لا مشكلة طالما أننا سوف نحصل على شيء في المقابل .
المحور الثالث والأخير : نحن لا ننكر أن بلادنا بلد الحرمين وقبلة المسلمين وفيه من الإيجابيات ما يبهج الناظر ويجبر الخاطر .. ولكن هذا لا يمنع أن نسيح في الأرض ونستفيد من تجارب الآخرين ، والحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أولى بها ، ثم إذا ذكرنا الوجه الحسن لليابانيين هذا لا يلزم أننا نقدسهم ولا يلزم بأننا ممعنون في نقد ذاتنا .. إن تلك اللوازم هي التي استقبلت رسالة البرنامج بشكلٍ خاطئ ..إن تلك المشاهد اليابانية المنقولة عبر الخواطر الشقيرية أثبتت أنها Sogui رائعة .. وما زلنا نحلم ونأمل بأن نشاهدها على كوكبنا ..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لقراءة المقال الأصلي لحسن الرويلي .. انقر على عنوانها في الأسفل

هناك 54 تعليقًا:

غير معرف يقول...

شكراً لك اخي الكريم فقد تحدثت بما في نفسي وفعلاً " الأمر بهذا الروعه "

الف شكر وبارك الله فيك وبانتظار جديدك

اخوك / تناجيب

Sarah يقول...

رائع اخي الكريم ما كتبته وفعلاً ابدع الشقيري في البرنامج ونقل لنا صورة عن حياة رائعة المفروض تكون في بلاد المسلمين بذات بما يتعلق بالأخلاقيات والتعامل..
لم يسلم الشقيري كغيره من المبدعين من حملات التشويه ولكن ما شاء الله عليه فلديه عزيمة ورسالة اعلامية هادفة ولديه الكثير من المؤيدين وبرنامجه أثر فينا كثير ويحفر للتطوير على الصعيد الذاتي على الأقل!
شكراً لك اخي الكريم على هذا الطرح الجميل ومدونة مميزة بالتوفيق لك..
تقبل مروري المتواضع..

أحــوال الهـوي يقول...

اخي الحبيب
اوافقك الراي ليس عن تحيز الصديق لصديقه و لكن عن قناعة بان كل شئ في الدنيا نسبي و لولا اختلاف الاذواق لبارت السلع

وما وجدنا الموضات الفجة و تجد من يلبسها و يشتريها

عزيزي التطور يعني تحرك كل شئ الي الافضل و ايضا نعود لنفس النقطه اختلاف المقاييس عن هذا الافضل
كنا بالامس نعرف اهل ديرتنا الان لا نعرف ساكني نفس البنايه
الغلاء المعيشي سمة عالميه و كما اسلفت المسأله نسبيه

لابد ان نتطلع للركب العالمي و ان نقتبس ايجابيته لنصل الي التطور المنشود و في طريقنا سوف نفقد شئ و المعادلة الصعبة هي المحافظه علي هويتنا و ديننا بما لا يعرقل هذا التفتح و الازدهار

الهوية الدينيه لا تتعارض مع التقدم كان المسلمون الرواد في كافة العلوم و كان العالم اجمع ياخذ منهم احدث ما توصلوا اليه و كانوا افضل منا ايمانا و علما و محافظة علي الاسلام

اخيرا اطلت عليك و لكن الكلام لا يحلو الا مع الاحباب

تحياتي

داعية الغد يقول...

السلام عليكم...

لم اشاهد كل حلقات البرنامج.. ولكني اعتبر خواطر5 من أفضل أجزاء خواطر

بحيث ان كل ما ذكره صحيح

والأفضل هو ان نتعلم من كل حلقة ونستفيد منها في حياتنا كما قال في احدى حلقاته

عن نفسي سابدا باعادة مشاهدة الحلقات من جديد لأطبق ما استطيع تطبيقه


رائع بكتاباتك
شكراً لك

آيوشة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخبار حضرتك ايه مقال رائعة
انا كنت بصراحة من اشد المعجبيبن بالبرنامج على الرغم انه فى حلقات كتير كان بيتناول الاوضاع فى الوطن العربى بصورة سوداوية جدا لكن هو كان واقعي جدا مجبش اىحاجة من برة السلبيات فى مجتمعاتنا بكثرة
واكيد فى كل مجتمع فى سلبياته واليابان مش خالى من السلبيات بس سلبيات عن سلبيات تفرق عن بقيت السلبيات عندنا اكبر من الايجابيات وطغت على كل شئ
ساعات تلاقى ناس مش عايزة حد ينتقد سلوكياتهم او سلبيات بلد معينة ومعرفش ده خوف ولا ايه بالظبط
زى عندنا فى مصر مثلا هتلاقى ناس تقولك ان فى مدونين بيشوهوا صورة مصر وبيذكروا سلبيات كتير فيها طيب ما هما مجبوش حاجة من برة هما عايزين البلد تتغير ولازم يتكلموا عن السئ علشان يقدروا يغيروه
بس انا كنت بعيب على البرنامج انه مجبش اى شئ يحسب للعرب والمسلمين مفيش اى شئ جميل عندنا ولا حسن ليه يعنى اكيد لسه فى سلوكيات حسنة ولسه فى اشياء جميلة عندنا

متهورهً بلطفً يقول...

ماميزها برنس قويريات
انها جعلتنا ننظر لشيء الصعب بأنه
سهل وكما كان لديهم تقدم اخلاقي
فنحن ايظآ
باستطاعتنا ان نملك تلك الأخلاقيات ..
والا كيف كان بيننا ابن سينا وابن حجر
ام كانو ذوي الجنسية اليابانيه :D
ستبقى خواطره ذات صخب قوي بين فئة الشباب
لن نهاجم البرنامج لكن اثبت فعلآ
بانه سغويه فقد غير كثيرآ من سلبيات بعض الشباب في المملكة العربيه السعوديه ..
وكما كان لشقيري خواطر فكل مواطن له خواطره الخاصه
دعني اراها اظن ان خواطرك ستكون ممتعه
وسغويه ^ــ^ ..
لروحك البياض الف تحيه والف لقلبك

تركي الغامدي يقول...

أجدت الطرح أخي محمد ، ولعلي أشير إلى أن الأخ الشقيري أشار في الحلقة الأخير من برنامجi لهذا العام أنه لايعني ماقام به أنه ليس في اليابان أمور سلبية كالشرب والتدخين وغيرها ، أي أن الرجل لم يكن يلتقط إلا مايردنا إلى تأمل صورة واقعنا المعاش ، عندما يكون لدينا هذا الرصيد الهائل من الكم الأخلاقي المرصود والثروات الطبيعية والبشرية والناتج المحلي سلبي ، أو هذا ماوقر في يقيني بعد انتهاء البرنامج أن الأرث الأخلاقي كان ولازال هو المسير الحقيقي للحراك العام ولذلك أبدع الإنسان الياباني فهو يعتز بموروثه الأخلاقي والعمل الجماعي والإخلاص في التنفيذ ، والذي أشار إليه الكاتب المصري الشهير يوسف إدريس على ما أذكر في أحد مقالاته رداً على تساؤل مواطن ياباني كان يدر اللغة العربية في القاهرة ، حيث أجابه أي يوسف إدريس بعد سفرات عدة لليابان أن سر التقدم الياباني يعود إلى الإخلاص في تنفيذ الأعمال مهما كانت وأورد قصة شاهدها بأم عينه على ذلك .
أما بالنسبة للمعارضات لهكذا طرح وهي وإن كانت حق مشروع لأن الكمال لله وحده في أي عمل ، وقد أتفق مع من يرى عدم جلد الذات الممارس من بعضنا تجاه واقعنا .
آمل أن أكون قد وفقت في إضافة ذا بال على طرحك المميز أخي الفاضل .

تركي الغامدي يقول...

أخي الكريم محمد كم تمنيت لو كنت معكم في لقاء المدونين لعلي أضيف شيئاً من عبقكم وحضوركم على شخصي المتواضع ، ولكن خيرها في غيرها ، فلا تنساني يا غالي ... وهي دعوة أوجهها إليك لزيارتي في الرياض متى رأيت ذلك ، ولا يردك إلا لسانك كما نقول في عرفنا الاجتماعي .

ملآذ يقول...

بيني وبينك ...
بعضهم مدري وش شعورهم مو عاجبهم ان الشقيري [ صريح ] فـ ينتقدون لك الأشياء اللي ما تطرق لها البرنامج ..
صحيح عندنا الحرم والحمدلله ..
لكن بكل صراحة ما عندنا أي ترابط اجتماعي قوي ..
وليعلم من يتكلم عن الترابط الاجتماعي ..
أهلي ما يجتمعون كلهم الا مرة كل سنتين تقريباً .. هذا تسميه ترابط !!
أضف إلى هذا ما ذكرته يا أ. قويري عن غلاء المعيشة .. الله المستعان ..

وخلهم يتفككون ..الله يقطع أبو الترابط اللي ما وراه الا الفقر والشقى ..

يكفي انهم الشعب الأكثر تنظيم في العالم وممكن بالمستقبل يكونون الشعب الأغنى في العالم ..

بالنهاية ..
نقاد البرنامج كثير والأسباب دوماً واهية ..

شكراً أ. محمد ~

RaiQ يقول...

السلام عليكم أبا سعد
كيف الحال من زمان عنك :)

يبدو أنك نويت الدخول في معمعة الرد على مقالات الكتاب الآخرين , الله يعينك !

انا مع طرحك تقريبا فبرنامج خواطر لهذه السنة كان قمة في الإبداع , وكم استغرب من البعض تفتيشة عن عيوب المجتمع الياباني - وهي كثيرة وكبيرة قطعا - بدلا من أن يعمل على الاستفادة من تجربتهم

عبارتك هذه ما راقت لي " فالتفكك الاجتماعي موجود عندنا وبكثرة .. على الأقل تفكك وتطور أفضل من تفكك وتخلف !! "


عموما أحسنت أبا سعد ..

أبو العريف يقول...

اخي العزيز

قرات المقال الذي اشرت اليه

ولا اختلف معك في النقاط التي سقتها بحرفيه عاليه


انا شخص اعترف بروعة الرائع وارفع له القبعه

واكن له كل الاحترام وحتي ان كان هناك سلبيات

فلماذا لا اتلاشي انا السلبيات

وانظر للجانب المضئ من التجربه

فعلا

الامر بهذه الروعه

واسلوبك ايضا بهذه الروعه

نبض الحرف يقول...

السلام عليكم

صحيح ليس مايعجبني قد يعجب غيري فالروعة شي نسبي يختلف من شخص لآخر

لكن اليابان دولة عظيمة رغم كل السلبيات التي ذكرها الاخ في مقاله وما يعجبني لديهم هو نظام التعليم وان شاء الله سأكتب في مدونتي قريبا عنه وقد خصص لها الدكتور خليفة السويدي بعض الحلقات في برنامج خطوة. فليس العيب أن نرى ايجابيات الآخر ولكن العيب ندقق في السلبيات وهي تعيش بننا.

أما بالنسبة للشقيري فأعرفه من كتاباته وأرى أنه متميز يسعى إلى الإصلاح من خلال أعماله وقد حدثني قبل فتره احد أخوتي (في الصف الثامن) عن هذه الحلقة وأبدى لي انبهاره بهذا البلد حتّى انه تمنى زيارته..وصلت رسالة الشقيري..
ومقال رائع أخي الفاضل

أبوعزَام يقول...

يسرني أن أشيد بما ذكره الأخ القويري ,, فهو عين الصحة والصواب

فعدم إعجاب فئة معينة بالبرنامج لا يلزمنا بأن نحكم عليه بعدم الروعه ,,

والساحة الإعلامية مفتوحة لكل ذي إبداع وموهبة ,, فمن كان له انتقاد أو تحفظ فليدل بدلوه ,, وليرنا ماعنده علَ مشاركته تنال استحسان المتابعين ,, فيكون بذلك ساهم بشيء أفضل من مجرد توجيه الانتقادات ,,

مع الشكر ,

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة
الله تعالى وبركاته
*بداية :الأختلاف فى
الرأى لا يفسد للود
قضية ...صح؟
*وثانية:رأيت حلقة واحدة
من البرنامج مرفوعة على
النت فى مدونة(عبد من
عباد الله).
*وثالثاً:فعلاً من المهم الأخذ
بأختلاف الاذواق وهو ما يبرر
عدم اعجابى بشىء يعجب سواىّ.
*ورابعاً:وهو المهم تقيمى للحلقة:
جيد وليس(روعة او اروع)هذا هو تقيمى لانى رايت برامج
اخرى تتناول حضارات ونهوضات شعوب اخرى بطريقة اكبر وأعمق ولنا فى
الBBCورحلات مراسليها عبر العالم
*واخيراً اقول انى شاهدت حلقة واحدة
فى هذه السلسلة واحكم على هذه الحلقة فقط (الحلقة الاولى بالمناسبة)
*واخراً:ارجو عدم الغضب فكما قلت
الاختلاف فى الرأى لا يفسد للود قضية

norahaty يقول...

****عفواًأستاذنا
إن لم يعجبك رأيى
فلا تنشره فالمدونة
مدونتك ونحن ضيوفك.

غير معرف يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم ،،
أخي الغالي ، تحية لك من قلبي الواسع ..
أشكرك لك هذا المقال الجيد ، وأشكر لك هذه الروووح السامية المطالبة بالاستفادة من تجارب الآخرين ، وهو هدف يبحث عن كل عاقل فالحكمة ضالة المؤمن آنى وجدها فهو الأحق بها ..
أما عن برنامج الشقيري فلي معه وليس لك دخل وقفات ، سأذكرها هنا لأنك كتبت مقالك هذا وإلا أنا أعرف كيف أوصل كلامي له ، خاصة إذا كان متعلق بالشخص ،
عموما ..
1/ البرنامج كغيره من البرامج ، فلماذا أنت زعلان من توجيه النقد له من بعض فئات المجتمع !!
2/ هناك برامج وظواهر موجودة في مجتماعتنا رائعة جدا جدا جدا ، أين صاحبك الشقيري عن التفتيش عنها ومدحها !!
3/ ثم بدلا من أن تلعن الظلام أوقد شمعة ، البرنامج من قبل أن تشاهده فأنت تعلم ان جناب الاستاذ أحمد سيلعن خامسك ويثبط عزيمتك .
4/ ثم ماهذا الانحطاط في الأسلوب ، أيقارن أحد بين كلب يسوق الأغنام ورجل سوداني يسوق الأغنام ، أيرضا هذا الله ورسوله !!
5/ ثم انتم تقولون نحن لانقدس اليابان ومن حيث لاتشعرون بكلماتكم عنهم جعلتموهم في مكان المقدسين ، فما أن يرى الاستاذ الشقيري إبداع من إبداعاتهم إلا ويلتفت إلى الكاميرا صارخا من دهشته وانبهاه منها !!!
أليس هذا تقديسا ياأستاذ محمد ،
6/ أليس من العيب أن يكون البرنامج على جميع سنواته يبحث عن الأذى والقذى ويشهر بأصحابه !! هل عدمنا الروح الإيجابية واللسان الحسن في معالجة الأخطاء!!
ثم يا أبا سعد قد كان للعلمانيين والليبراليين هجوما على رمزنا الحبيب الشيخ سعد الشثري ، فلم لم يكن لك مقال في الدفاع عنه .
تحياتنا

مذهلة يقول...

مساء الخير يامستر قويري وليس (برنس
المهم مش هذا موضوعنا
الشقيري وبرنامج خواطر( 5)والأجزاءالأخرى انا أؤيد كلام المعارضين انها ليست رائعه لأنها في منتهى الروعه بغض النظر عن الملاحظات صغيره لأن مستحيل تلاقي شي كامل وخالي من العيوب الكمال لله سبحانه وتعالى والأخ المحترم حسن الرويلي بحكم منصبك المفروض عندك مشاكل كثيره تغنيك عن الدخول في انتقادات اعمال الناس .
مع فائق احترامي للقويري والشقيري والرويلي

مذهلة يقول...

اخي الغالي بوسعد انت مبدع وانا اتساءل ماذا سيحدث عندما يتقابل المبدعان (الشقيري اند القويري)
تحياتي المذهله

د/عرفه يقول...

محمد
كيف اخبارك
الموضوع مثير للجدل
ومحتاج منى مجهود
بس عايز اقول كلمتين
هو ان البرنامج فعلا كان رائع
بس الجمال والاعجاب ده شىء نسبى
ومهما وصلت لدجات الابهار ممكن برضه متستريحش معاه
يعنى مثلا كنت بحكى لبابا عن حلقات دورات المياه فرد عليا وقالى بس انا سمعت ان عندهم بيستعملوا المناديل ومفيش مية عندهم فى الحمام قولت فى عقل بالى دى تبقى كارثة يبقى الجمال ده كله ولا شى
عارف انه سلبياتنا كتير اوى خصوصا فى مصر عندنا اكتر من عندكم كمان
بس هى دى مشكلة البرنامج انه بيقارن دايما بحيث تكون اليابان كسبانة اوى وبالقاضية كمان مش بالنقط

ومنتظرين مواضيعك دايما حبيبى
ودعواتك

كاتب الأنثى يقول...

مرحبا ياصديقي العزيز

يقولون أرضاء الناس غاية لا تدرك

بالنسبة للبرنامج بالمجمل والشكل العام روعة حيث أنه لمس بعض الأشياء التي تغفل عنها الناس

وبالنسبة للأنتقاد هو لابد منه برغم أن البعض يريد شيء والبعض الأخر يريد شيء أخر

الذي أحببته في البرنامج أنه خفيف على النفس

بعد أذنك أخي ابو سعد :

بالنسبة لمن يطلب الأيجابي ، مشكلتنا ان الأيجابيات لدينا كثيرة ولكننا نحنُ بانفسنا من أستغنى عنها كي تنسى مع مرور الوقت

أشكرك على تلك الكلمات أخي أبوسعد

كن بخير
:
عبدالله

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: تناجيب ::

الشكر موصولٌ لك

على تعليقك الأروع ..

تحياتي إلكـ

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: Sarah ::
مرحبًا بك أختي
نورتِ المدونة ..
الشكر لك على كلماتك وأحرفك
المتألقة والتي زينت مدونتنا ..
ولكن يبقى العمل الإبداعي عملاً إبداعيًا رغمًا عن من أراد التشويه والزعزعة ..

وأسعد بالتواصل مع مواضيعكم ..
أجمل تحية

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: أحوال الهوى ::
مرحبًا بك أخي الكريم ..
صدقت فيما قلت ..
لا تعارض بين التطور وهويتنا الدينية ..
إلا أني أظن أن الناقد لهذا البرنامج
والله أعلم بالنوايا
لكني أظن أنه لا يخلو من حالتين
إما
محاولة للتسلق على أكتاف الآخرين
أو
محاولة لخلق جو من الإثارة
وأظنه قد نجح ..

تحياتي
ودمت بحفظ الله

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: داعية الغد ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته

والحق يقال أني لم أستطع مشاهدة إلا الحلقات العشر الأخيرة ..ولكني كنت متابعًا قديمًا للبرنامج .. وبمجمله فالبرنامج متألق .. وأنا أيضًا سأشاهد الحلقات الأولى علها أن تغير شيئا ..

أجمل تحية

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: آيوشة ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته
الحمد لله
عالِ العال ..)
الأروع هي جميل عباراتك وتناسق أحرفك
وسمو فكرك وثقافتك ..)
وأتفق معك في فكرتك الأخيرة
نعم ..
إننا بحاجة إلى من ينقب عن إيجابياتنا ومحاسننا
دمت بود وصفاء

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: متهورةبلطف ::
مرحبًا بك أختي الكريمة ..
وكلمة "برنس" كبيرة علي ^_^
يعلم الله أني لا أتفق مع البرامج مائة بالمائة ..
لكن مع ذلك علينا ألا نبخس البرنامج حقه ..
خاصة أنكِ ذكرت آثاره الإيجابية على الشباب السعودي مثلاً ..
أما بالنسبة لخواطري فأعانكِ الله عليها فهي ستسبب لك أنواع الصداع المزمن ..)
بانتظار خواطرك
أجمل تحية

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: تركي الغامدي ::
أخي الكريم ..
جمّلت مقالي بتعليقك ورأييك ..
وأنا معك في كل ما قلته ..
البرنامج رائع وعليا ألا نستمر في جلد ونقد الذات ..
ولكن ما جعلني أكتب المقال أني وجدت أن الحجج التي ذكرها صاحبنا لم تكن مقنعة تمامًا .. بل كانت مجرد دردشة وسواليف ..
استمتعت واستفدت من قراءة كلماتك
أجمل تحية

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: تركي الغامدي ::
أخي تركي ..
يعلم الله أنه شعور متبادل ..
بل أنا الذي سأستفيد من مشوارك الطويل في الكتابة ..
أشكرك على دعوتك ..
وأتشرف بلقائك ..
وإن شاء الله يكون اللقاء قريبًا ..
وواحة الأحساء أيضًا
تسعد بلقياك
دمت مبدعًا

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: ملاذ ::

هههه ..)

تعليقك احتوى على نكهة تهكمية ساخرة ..

طبعًا .. نحن مع التطور .. ولكن مع هذا .. نحن مع الترابط .. وأظنك أيضًا تتفق معي ..

وأتفق معك على وجود فئات من النوع التي
تنقد من أجل النقد ..
أجمل تحية

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: RaiQ ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته
الحمد لله .. أتقلب في نعم الله
خيره إلي نازل وشري إليه صاعد ^^المهم
أخي رايق .. إن ما أزعجني هو طريقة نقد البرنامج .. فالنقد لم يكن موضوعيًا حقيقةً ..

أما بالنسبة للعبارة "فالتفكك الاجتماعي موجود عندنا وبكثرة .. على الأقل تفكك وتطور أفضل من تفكك وتخلف !!" .. فما أدري ما الشيء الذي ( زعّلك فيها ) ؟؟ فالتفكك ووهن العلاقات موجودة بكثرة وأنا أحدثك عن استقصاء وجرد لدائرة المجتمع التي حولي .. لا أنكر وجود ترابط لكن هذا لا يعني عدم وجود الأولى ..
أجمل تحية ..)

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: أبو العريف ::
مرحبًا بك أخي الكريم ..
وتعليقك هو الأروع ..
وأرفع له غترتي ( لأننا في السعودية ما نلبس إلا الغترة والشماغ ^_^
أشكرك على كلماتك

أجمل تحية

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: نبض الحرف ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته
مرحبًا بك أختي الكريمة ..
أنا ما أستغربه حقًّا ..
ما الفائدة التي سنجنيها من ذكر سلبيات الآخرين ؟؟
إن السلبات تحيط بنا لذا توجب علينا أن نرى إجابيات الآخرين لكي توقظنا من غفلتنا وسباتنا ..
بانتظار موضوعك القادم عن النظان التعليمي في اليابان ..
ولكِ مني أجمل تحية ..)

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: أبو عزام ::
مرحبًا بك ..
يسرني إشادتك لما ذكرت ..
وفعلاً الساحة كبيرة ..
وكما يقول الحساويون - رحمهم الله -
الميدان لحميدان ..

أجمل تحية

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: norahaty ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته
أختي دعيني أهنئك على كريم أخلاقك .. ويعلم الله أني حتى لو كنت مختلفًا معك .. لكن بأسلوبك الراقي سيجعلني أغير رأيي .. وهذا ما كنت أتحدث عنه منذ فترة مع بعض الإخوة .. أننا في اختلاف الرأي .. الأغلبية منا تحولها إلى عداوات شخصية وأعجب والله من ذلك السلوك ..
المهم .. لي همسات سريعة :
- أنصحك بمشاهدة البرنامج كاملاً
- أنا لا أعارض فكرة أن ننقد برنامج خواطر أو غيره .. ولكن معارضتي أن نقدنا يجب أن يكون موضوعي ومقنع ..
- روعة /أروع/ نصف رائع ..
هذه أمور كما قلت نسبية ولكن إذا أجمع أغلب المشاهدين على روعته أفلا يستحق كلمة رائع .. بالياباني sogoi

أخيرًا
ثقي ثقة تامة أن صدري يتقبل أي نقد بناء .. فكيف إذا ما كان النقد بشكل مهذب .. بالتأكيد ..
سنقبله
أجمل تحية

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: norahaty ::
قد لا يعجبني رأيك

ولكن أسلوبك

يعجبني

تحياتي

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: غير معروف ::
أشكر لك إطراءك وثناءك في بداية مقالك أقصد تعليقك - معليش ^_-

"أما عن برنامج الشقيري فلي معه وليس لك دخل وقفات"
أما أنا فلي معك وليس للشقيري دخل وقفات :
1- النقد الذي وجه للشقيري في المقال المذكور لم يكن منصفًا أو موضوعيًا إنما نقد من أجل النقد .. ولو أردتني أن أوجه نقدًا لبرنامج الشقيري لوجهت له وأنا على استعداد .. ولكنه سيكون موضعيًّاوليس تعسفيًّا محض .
2- أنا معك في التنقيب عن إيجابياتنا .. ولكن هذه سنة الله .. من رأى منكم منكرًا فليغيره .. وهنا تأتي طريقة التغيير .. فهناك أناس مبدعون في جانب النقد وأناس مبدعون في جانب تعزيز الإيجابيات وهكذا قسم الله الأرزاق .. وأنت مثلاً وأنا لا أعرفك .. هل يعقل بأنك لم تنتقد أحدًا في حياتك ؟؟ أنا أشك في ذلك بل لعل النقد هي بضاعتك الوحيدة في الإصلاح .. أكرر "لعل" وأنا لا أعرفك O_o
3- حسنًا .. إذا كنت مرهف الإحساس ويؤثر فيك النقد .. الأمر بسيط .. اختراع اسمه ريموت بعشرة ريال وأكو مليون قناة غير هالبرنامج .. المسألة إيزي سهلة جدا .. ترى يمدحون " خوصه بوصه " يقولون إنه يوسع الصدر
4- انظر يا عزيزي .. هذا مشهد من مائة مشهد .. أتفق معك أن هذا المشهد ليس بالجيد .. ولكنه مشهد واحد فقط
5- ماهو طبيعي الشقيري ولا غير الشقيري عندما ترى تلك المشاهد ستصرخ بل ستقفز لأنك باختصار انتقلت إلى كوكب آخر .. أنا لو كنت مكانه سأقفز وأجري بطريقة من سجل هدفًا في الFootball ..)
6- القضية والمسألة هي ماذا أجيد في الطرح ؟؟ ثم الدعاة يكمل بعضهم بعضا .. وأنا أنظر للموضوع من هذه الزاوية التكاملية .. وليس شرطًا أن يمتلك الداعية كل الطرائق والمواهب ..وإنما خذ من هذا ما تريد وهذا ما تريد .. وبعدين يا أخي لا تنس اختراع الريموت .. تراه خطير ، والله أنا جربته ووجدت أثره على نفسي فلعلك تستفيد منه ..)

"ثم يا أبا سعد قد كان للعلمانيين والليبراليين هجوما على رمزنا الحبيب الشيخ سعد الشثري ، فلم لم يكن لك مقال في الدفاع عنه ."

بالنسبة لهذا الأمر فأنا أتحفظ في الرد عليك هنا أمام الملأ .. لي رأي ولكنه شخصي .. إذا كنت مهتما برأيي فحاول أن تصل لي في غير هذا المنبر وإن كنت غير مهتما فاكتف بالهمسات الست .. ولا تنس الريموت ..)

أجمل تحية ..)
وأعتذر عن الإطالة ولكنها إطالة تضاهي إطالتكم الممتعة

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: مذهلة ::
صباح ومساء الخيرات
تعليق جميل
وخفيف
لم يخلُ من ألغام تهكمية ساخرة

هههه

فائق احتراماتي
للأحرف المذهلة

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: مذهلة ::
أشكر لك حسن ظنك بي
ثم
يعلم الله أني كنت أفكر وأحرص باللقاء بالمبدع الشقيري
أسأل الله أن ييسر ذلك
تحياتي لك
ولتساؤلاتك المذنهلة

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: د/ عرفه ::
مرحبًا بك أخي الكريم
أبشرك .. الحمد لله أنا بخير وعافية ..
كيف أخبارك إنت ..)
أشكر لك بدءًا طرحك الهادئ
أخي
أتفق معك علينا ألا ننبهر انبهارًا كاملاً .. لكن الحكمة ضالة المؤمن ..
وهكذا هي الحياة نستفد من الجوانب المشرقة للآخرين ..
حتى ولو كانت الاستفادة بالضربة القاضية .. فمع الأسف .. مجرد الحديث العابر والروتيني لم يعد يؤثر ..

أشكرك مرة أخرى
أجمل تحية

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: كاتب الأنثى ::
مرحبًا بالصديق عبد الله
أخي

لقد أوصلت الرسالة التي كنت أريد إيصالها
بطريقة سهلة

ولا أزيد عليها

تقبل مني
أجمل تحية

الغـــــدوف يقول...

البرنامج كان متميز وناجح فيما شاهدة من حلقات
في مجمله سلط الضوء الساطع على ما يجب ان نبصره من سلوكيات من المفترض أننا أبناء عروبة ودين يجب أن تولد بيننا

وكما لديهم من إيجابيات مذهلة لا توجد لدينا كذالك لديهم من السلبيات الكم الهائل نحمد الله إنها تضِل الطريق إلى مجتمعاتنا
والعكس صحيح الكثير من إيجابياتنا لا يمكن أن تحيا بينهم والكثير من سلبياتنا يترفعون عنها ويمقتونها ربما لأنها تعرقل مسار تطورهم بعيدا عن المتعلقات الدينية

في ذات الوقت لا أعلم لماذا تبقى آذاننا العربية
صماء وتتمادى بالصمم وهي على استطاعة أن تسمع إن رغبت حيال سلبياتها
يخالجني الشعور أن مهما تعددة الخواطر الشقيرية وبلغت حتى المئات والمئات وبلغت مبلغ النهاية من الوضوح فيما تسرد إلا أننا نبقى على حالنا
لا تغيرنا البيانات ونفتقد إلى استجماع القوة جميعها في التغيير ,
حقيقة لا أعلم لماذا الإعراض عن قلب واقعنا المنتكس

يعجبني كثيرا قلمك الذي يثير القضايا
تحية كبيرة بحجم الإبداع كله وبحجم الإبداع الذي هنا

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: الغــدوف ::
مرحبًا بكِ أختي الكريمة
دعيني أشكرك على هذه الأسطر الثرية التي قدمتها لنا ..
التغيير عملية معقدة وصعبة وقد تكون سهلة .. ولعل السر في التغيير قوله تعالى
( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )
وهذا يبرر لنا ويفهمنا موقف المنافقين الذين كانوا في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم والسؤال هنا هل بعد رؤية الرسول صلى الله عليه وسلم ومعجزاته حافز أكبر منه للتغيير ؟؟
ومع هذا استمروا في نفاقهم لأن جوهرهم كان فاسدًا ...
أسأل الله أن يصلح حالنا ...
وأشكرك مرة أخرى أن أثرتِ المقال بكلماتك الذهبية

أجمل تحية

واحد من العمال يقول...

نعم ليس غالباً ما يعجبنى يعجب الأخرين
والعكس صحيح
تناول وتعليق وعرض جيد

وكل عام وأنتم بخير وبإبداع

خاتون يقول...

السلامـ عليكمـ ...
هذه مدونة رائعة تهيبت كثيراً من التعليق عليها لقوتها ...قلم أخضر جديد يثبت قوته في ساحة المدونات
و الأميز فيه انه حكيمـ و فيه الكثير من الإيمان ...
فعلا كان البرنامج Sougi و لقد حاولنا تطبيق جزءاًمنه على كوكبنا...سبحان الله نجد أخلاق الإسلام في غير بلاد المسلمين...لقد كان الشقيري شجاعاً بخطوته هذه لكنه كان بنفس الوقت صادقاً فلم يضع في العرب ما ليس فيهم و كل من كان ضده فهو إنسان أحس بعجزه عن أن يكون هكذا أو أنه يكابر على نفسه.. لأنه يرى نفسه هرماً و لا يقبل فكرة أنه أخطأ في يوم ما .
كلـ الشكر.

هيفاء يقول...

اشكر الصدفة التي قادتني الى هنا ..
فخواطر شاب 5 كانت بمنتهى الروعه واكثر ..
كانت كقرصة للإ>ن قد تؤلم ولكنها تعلم
جميل ان نرى أخطاءنا والاجمل ان نتعلم منها ونصلحها ..
فالبرنامج كان يستحق وسام التميز للبرامج الهادفة..وانا شخصيا كنت حريصة على جميع حلقاته
اخي الكريم محمد شكرا لموضوعك الرائع

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: واحد من العمال ::
أشكرك أخي الكريم
تعليقك هو الأروع

وكل عام وإنتم طيبين

أجمل تحية

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: خاتون ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته
حياك الله يا أختي وحي الله أهل الكويت ..
نورتوا امدونة ..
أشكرك على إطرائك السلس العذب ..
وقلمكِ يا أختي أيضًا يحمل الكثير ..

وأسأل الله أن يجعل أمتنا في ركب الأمم وأن نفيد ..

وكل الشكر لك ..
ويسعدني التواصل معك ..
أجمل تحية

روان يقول...

المشكلة ان كل من يستنكر لم يقدم لنا أي خطوة !
قوتنا تمكن في اللسان لا في الافعال..=/
,
شكرا لكـ :)

متهورهً بلطفً يقول...

لاعليك اذا كانت تسبب صداعآ ^ــ*
قد تكون دواء ياصاح
الاهم لاتبخل علينآ يابرنس < تستحقها

تحياتي ..

متهوره بٌلطف

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: هيفاء ::
مرحبًا أختي الكريمة
مرحبًا بأهلنا أهل الشرقية ..)

وأنا بدوري أيضًا أشكر الصدفة .._

أعجبني تعبيرك " قرصة الإذن "

سعدت بتعليقك

وأسعد أكثر بتواصلكم
أجمل تحية

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: روان ::

ههه ^_^

لكن

ألا تتفقين معي أن من ينكر بلسانه
أفضل ممن ينكر بقلبه ؟؟

وشكرًا لك
ولكِ مني أجمل تحية

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: متهورة بلطف ::

صباح الخيرات

وثقي أن كلماتك تحفزني وتشجعني

أشكرك على ثقتك ..

وأفتخر بهذا اللقب ..)

Inspired يقول...

السلام عليكم ورحمة الله،
كثيرون هم الذين انتقدوا أحمد شقيري، وكثيرون هم الذين أحبوه وأحبوا أسلوبه، وخصوصا في خواطر 5 الذي جاء بفكرة المقارنة بهدف التطوير كما هو واضح وضوح الشمس...
يفترض أيضا بالأخ الرويلي أنه قد تابع جميع الحلقات ليكتب هذا الكلام...فشقيري وضح في الحلقة ما قبل الأخيرة أهداف البرنامج، وأنه لم يكن لغرض التحقير أو إهانة العرب أو المسلمين، وإنما كان بدافع التطوير والتقدم والرقي! وقد ذكر أيضا أنه مامن مبرر لذكر السلبيات عند الشعب الياباني لأن الهدف ليس اليابان كدولة وإنما حضارة! ومع ذلك ذكر بعض الأمور السلبية لد اليابانيين!
وأيضا في بداية كل حلقة كانت هناك ملحوظة أن الهدف ليس التقليد وإنما محاولة الرقي!
(سوقوي) يا شقيري! ويا قويري!

Inspired

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: Inspired ::
وعليكم السلام ورحمة الله
وبركاته
تحية لك ولقلمك ..
كلامك عين المنطق ..
وسوقوي يا أختي ^_^
ولكِ مني أجمل تحية