الأربعاء، 3 يونيو، 2009

قصة بوليسية


المكان : إيطاليا – روما – قصر الجنرال ألفريدو

انتشر رجال الشرطة في أنحاء القصر يتزعمهم الملازم ألبير وقد وضعت الشرائط الصفراء على غرفة " روز " ابنة الجنرال ذات السبع أعوام حيث تمت الجريمة ..
كانت روز في حالة مزرية يرثى لها ، حيث دفنت رأسها في حضن أمها وقد أجهشت بالبكاء ..
الجنرال ألفريدو يتحدث بصوت منخفض للملازم ألبير ..
أيها الملازم ألبير ، أرجو التحرك بسرعة للعثور على المجرم .
نحن نبذل كل طاقتنا ، سيدي .
حمل ألبير عاهل القضية على كتفيه ، وبدأ حملة الاستجواب مع الخدم والسائقين ، إلا أنّ خيوط الجريمة معقدة وغير واضحة .
جلس ألبير على أحد الكراسي ، أخذ يقلب في أوراق استجواب الخدم عله أن يصل إلى شيء وعندما عجز اتصل بالمحقق سلفاتور وطلب منه الحضور وفعلاً حضر على الفور ..
ما القضية سيدي الملازم ؟؟
أوه .. يا سلفاتور .. لن تصدق .. لقد تعرضت ابنة الجنرال ألفريدو للسرقة .
سرقة !! وما الذي سرقه ؟؟
إيه يا سلفاتور .. يبدو أن المجرم محترف ومتمرس فقد سرق شيئًا ثمينًا وغاليًا تعشقه روز ، بل وتذوب في عشقه ..
حضرة الملازم .. هل يمكنك أن تخبرني ما الشيء المسروق ؟؟
لقد اختطف المجرم السافل الجيلاتو ( نوعٌ من الآيس كريم ) المحبب لروز .
جيلاتو !! هل أنت جاد يا سيد ألبير ؟؟
نعم ، بل وعلى قمة الجدية ، لقد حزنت روز كثيرًا وهنا المشكلة وهي الآن مستمرة في البكاء .. وأنت تعرف أن دمعة روز ابنة جنرالنا الموقر قضية لا تستحق التخاذل أو التساهل .
وهل تريدني أن أحقق لأكشف السارق ، أقصد إرهابي الجيلاتو الخطير ؟؟
نعم .
سيدي ، أنا أعتذر ، فتوجد لدي الآن قضية حاسمة وخطيرة وهي التحقيق في مقتل رجل من القرى الريفية ، وأظنها أكثر أهمية من الجيلاتو أو بوظة آنستنا الموقرة روز .
عقد ألبير حاجبيه وقبل أن ينفجر غضبه جاءه أحد أفراد الشرطة مسرعًا ..
سيدي .. اكتشفنا أمرًا جديدًا ..
ماذا عندك ؟؟
عدد الخدم والسائقين الرسمي في القصر هو عشرون ونحن حققنا مع تسعة عشر أي يوجد خادم مفقود ..
انفرجت أسارير الملازم ألبير ..
حسنًا .. أرسلوا رجالنا للبحث عن هذا المأفون ..
اسمعني أيها المحقق سلفاتور ، سوف تبقى معي في متابعة هذه القضية ولتعلم أن دمعة من عين روز أغلى عندي من قرى وأهل الريف كلهم ..
وبنبرة هادئة تابع حديثه ..
سلفاتور ، إن معارف وسلطة الجنرال لا ينكرها جاهل ، فبكلمة واحدة قد أترقى إلى كولونيل ، وأنت أيضًا يا سلفاتور سينالك الخير ..
لكن يا حضرة الملازم إنـ....
سوف تبقى معي .. هذا أمر .. انتهى النقاش .
عُثر على الخادم المفقود ، جيء به إلى القصر مكبل اليدين ، انفرد به الملازم ألبير والمحقق سلفاتور في أحد الغرف ..
بدأ ألبير استجوابه ..
أين كنت ليلة الأمس ؟؟
لقد ذهبت إلى زوجتي ..
هنا سدد ألبير قبضته إلى وجه الخادم هشم بها أنفه لينزل بعدها الدم على استحياء .
أين ذهبت بالجيلاتو ؟؟
أقسم لك يا سيدي بأني لا أعلم عن الجيلاتو ، إني يا سيدي بالكاد أجد لقمة الخبز فماذا سأصنع بالجيلاتو ؟؟ هل سأتناول الجيلاتو بدون عشاء ؟؟
انقض ألبير على عنق الخادم وهو يتمتم ..
هل ستتذاكى وتتحاذق عليّ ؟؟ اسمع ، إن لم تعترف في الحال فسأصنع منك جيلاتو عوضًا عن الذي سرقته ..
أقسم لك يا سيدي أني ...
وقبل أن يكمل عبارته انهالت عليه صفعات من الملازم تدخل سلفاتور ..
أرجوك .. يا حضرة الملازم .. أنا مستعد أن أدفع قيمة الجيلاتو من جيبي ومصروفي الخاص ، لكن لننهِ هذه المسخرة.
مسخرة !! أيها المحقق أنت موقوف عن العمل بتهمة الاستخفاف بالمهام الموكلة إليك ..
أمرك حضرة الملازم ..
التفت الملازم على مجرم الجيلاتو وركله في بطنه ركلات عديدة جعلت من الأخير يعترف بجريمته .
قيّد ألبير الخادم وجره إلى الجنرال ألفريدو وكله طمع في كلمة واحدة من فم الجنرال تنقله إلى النعيم .
يا سيادة الجنرال .. أبشرك .. تم القبض على خارق العدالة ومربك الأمن ومبدد سعادة الأبرياء ..
ابتسمت الابنة روز وأردفت أمها تقول ..
سيجيؤون لكِ بجيلاتوكِ المسروق ..
اعترف المجرم ، ليلقى صفعة أخرى من الجنرال على قفاه ترديه أرضًا ..
وأثناء هذا المشهد المشرف المخزي .. ظهر الابن الأكبر للجنرال وفي يده صحن الجيلاتو ، وقد راعه التجمع والتجمهر ، فعلق قائلاً :
ما هذا التجمع ؟؟ يبدو أن هناك شيئًا مهمًّا .. بالمناسبة .. روز .. أشكرك على الجيلاتو ، ليلة البارحة كنت جائعًا فتسللت إلى غرفتك ووجدت صحن الجيلاتو ولشكله المغري والجذاب التهمت نصفه وها أنا اليوم أكمل النصف الباقي .. يا سلام .. جيلاتو رائع وخيالي أتساءل كيف يقومون بإعداده ؟؟ أعترف نحن الإيطاليون شياطين في صنع الجيلاتو .كان الجميع فاغرًا فاه !! ما عدا روز التي انطلقت تجري وتلاحق مجرم الجيلاتو الحقيقي .

هناك 81 تعليقًا:

monem يقول...

أتاريك قاص يا خطير
موهوب ما شاء الله موهوب

RaiQ يقول...

ضع مكان هذه الأسماء أخرى عربية تظهر لك الحقيقة جلية ..

هذا واقعنا للأسف ..

فكرة القصة جيدة , وأرى أنك بدأت تطرق مواضيع مختلفة نوعاً ما .. التجديد حلو :)

وعساك ما تذوق الجيلاتو :)


أسلوبك القصصي ممتع "إلا شوي "

أنا متأكد أن المجرم الحقيقي هو الخادم مهما حاولت تزييف الحقائق !


بشكل عام أبدعت ..
واصل إبداعك

بو سعد يقول...

طويلة شوي :)

و لك كل الاحترام ..

طالب يقول...

"طالب سابق عندك" سابقاً

محمد مسوي فيها قصة رمزيه الحين تراها واضحة اسمح لي اسلوبك سخيف الحمد لله ان مثلها مثل حصة الانجليزي تدخل ما تدري وش تبي تطلع ما تدري وش قال هذا انت حتى في كتاباتك ...

أخـــ a5oOok ــكـ ~ يقول...

السلآمـ عليكمـ ورحمة الله وبركاتهـ ..

قصة "رمزية" "معرفة" جميلة تحكي عن أكثر من واقع مؤلمـ نعيشة ونراهـ في هذهـ الحياة ،،

قصة بمجملها رائعة ، ولكن تنقصها بعض لبهاراة والملح ،

كتبت فإبدعت ..

خالص تقديري واحترامي لمن سرق

"الجيلاتو"
..
ثم لكـ :)
..
((عـالهامش ::
ويبدوا انكـ يا أبو سعد محبوب حتى من المتحاملين عليكـ فأنت متابعٌ أول بأول من قبلهمـ .. لله درك .. :)

ومن رأي أنهمـ أول ناس يتواجدةن في حفلة قويريات للعامـ القادمـ فهم بجد يستحقون .. :P

[يخاطبني السفيه بكل قبح ..]..))

وخير الختامـ السلامـ لك "أستاذي" وأخي الغآلي ..

طــآلب درستهـ ويفتخر بكـ .. :) :)

أخـــ a5oOoK ـكـ ~

ibrahim يقول...

ههههههههههههه

عندما رأيت الإعلان ظننتها قصة بويسية خطيرة جدا جدا

لكن يبدو أن قضية الجيلاتو أكثر أهمية بكثير !

ABOJNAA يقول...

سلام من الرحمن جل جلاله
أخي أبوسعد :شكراً على هذه النكتة والطرفة التي أرى لو أنك لم تكتبها لصنعت خيراً لقرااائك الذين ينتظرون جديدك .
لكل جواد كبوة .. ولكل.....صفعة
لكن أتمنى أنك إما أن تنزل شيئاً أنت مقتنع به أو لا..
ربما ... أقول ربما.. أن المؤثرات الأخيرة والأحداث القريبة كانت سبباً في عدم تركيزك في الأحرف التي تحترم بها قراااء مدونتك الغرااء
لك مني فائق التحية..والاحترام

روان يقول...

لوووول
حليلهم هم والجيلاتو :p

يعطيك العافية قصة جميلة يكفي مغزاها =)

ALMOJADED يقول...

تحية...
قصة ممتعة
وفقك الله
وإلى المزيد

داعية الغد يقول...

السلام عليكم..

قصة جميلة..

.......

(لا يوجد تعليق)

شكراً لك..

د/عرفه يقول...

هههههههههههه


قصة جامدة


بس اظن ان ليها معانى
خفية
ولا

انت رايك ايه

الزرياب يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
الزرياب يقول...

قصة تحكي واقع بعض الناس :)

لكن الخادم مسكين راح فيها ×_×

أتوقع انه ما راح يمثل دور الخادم مرة ثانية O_o

عبدالله الجمعان يقول...

اسمح لي أن أوقع بكل أسى على انحدار مستواك في هذه القصة ولنتوقف قليلا مع النص :
المكان إيطاليا - روما .. والقضية اختفاء الجيلاتو .. يا ترى من أين أتيت بهذا المسمى الإيطالي أنا أجزم أنك أتيت به من محل الآيسكريم الذي تحب كثيرا أنت تأكل منه جيلاتو روما الكائن في حي الروضة في الأحساء ...

" حمل ألبير عاهل القضية" يا ترى أ. محمد هل تعرف معنى كلمة عاهل وفيم تستخدم ..

"خيوط الجريمة معقدة" بلعناها "غير واضحة" يعني هو الخيط غير واضح أم أنه قد أصابك النعاس فلم تعد تراه .. دعني أتأمل " خيط غير واضح " أحاول أفهم ..

"سرقة !! وما الذي سرقه ؟؟" يعني كيف ما الذي سرقه هل نحن عرفنا في هذه اللحظة من القصة السارق حتى نعرف المسروق ؟؟؟؟ ثم ما هذا السؤال " ما الذي سرقه ؟ " يعني كنت أتوقع ما الذي سُرِق ؟ أو على الأقل من الذي سرق ؟ ، أو كيف حدثت السرقة أما هذا الكلام فهو ضرب من البيان لم أتعرف عليه إلى الآن ..

" لقد حزنت روز كثيرا" ذكرتني بمسرحية ( ترى الضابط زعلان )

"عقد ألبيرو حاجبيه" ومن الذي يستطيع أن يعقد حاجبيه أعطيه 10000 دينار كويتي إنما تعقد الحبال ..

"عدد الخدم والسائقين الرسمي في القصر هو عشرون ونحن حققنا مع تسعة عشر أي يوجد خادم مفقود .." فكرة قديمة أبا سعد ..

" دمعة من عين روز أغلى عندي من قرى وأهل الريف كلهم .." لا أظن أن هناك داعيا لذكر أهل الريف فالقرى تغني مجازا .

" انفرد به الملازم ألبير والمحقق سلفاتور في أحد الغرف .." الصواب في إحدى الغرف .

"أين كنت ليلة الأمس ؟؟" الأصح ليلة أمس ، فكلمة أمس تدل على أمس القريب أما الأمس فهو أي أمس مضى .

"هنا سدد ألبير قبضته إلى وجه الخادم هشم بها أنفه لينزل بعدها الدم على استحياء ." الظاهر أننا نشاهد فلم هندي .. دم على استحياء !!! وهل ينزل الدم على استحياء أم الدموع ..

"سيجيؤون لكِ بجيلاتوكِ المسروق .." أما هذه عجيبة جيلاتوك متى صارت الكلمات الأجنبية تضاف للضمائر أظن التخصص غلب ..

"وأثناء هذا المشهد المشرف المخزي .. ظهر الابن الأكبر للجنرال وفي يده صحن الجيلاتو ، وقد راعه التجمع والتجمهر ، فعلق قائلاً :
ما هذا التجمع ؟؟ يبدو أن هناك شيئًا مهمًّا .. بالمناسبة .. روز .. أشكرك على الجيلاتو ، ليلة البارحة كنت جائعًا فتسللت إلى غرفتك ووجدت صحن الجيلاتو ولشكله المغري والجذاب التهمت نصفه وها أنا اليوم أكمل النصف الباقي .." بالله كيف خطر على بال الابن أنهم يبحثون عن الجيلاتو وأنه بكلمته سيحل لنا عقدة القصة ؟؟


أخيرا دائما لا تستعجل الخواتيم وكلما أزمت الموقف كان أجمل وأوفق وأعلى في قوة الحبكة ولعل هذه المرة لم توفق .. لكن تابع في القادم .. دمت بازًا .

عمر يقول...

أظن أن هذه القصة كالعالم العربي

لدينا قضايا مهمة.....وننساها لقضايا ثانوية سخيفة

مذهلة يقول...

يسعد مساك مستر قويري :

القصة حلووووووه وكنت متوقعه ان في جزء ساخر جاي وصدق توقعي ،بس لو انها اطول اشوي كان صارت حماس اكثر (رائع يامستر قويري) .

انتفاضة قلم يقول...

هههههههههه
والله خطييير يا محمد
رمزية جداً راائعة بس عندي عقدة من الاسامي الصعبة يالله اربط بين الاشخاص ووظائفهم في القصة ^_^

عند انتهائي من قراءة القصة قلت في نفسي شئ وسأقوله ما خطر على بالي
(والله منت بصاحي) ^_^ والمعذرة لكن من جد نهاية محبووكة وقصة محبووكة

تحياتي لك
محمد

رجل يحمل مشاعر يقول...

ما شاء الله أراك أجدت هناك كثيرا ولكونك مدرسا للغة الانجليزية فقد أبدعت كثيرا حتى في اختيار الأسماء:)

استمر في مثل هذه القصص وليتك تكثر من قراءه روايات أجاثا كريستي فسوف تمد عقلك بالكثير من المتعه :)

ابو سعد أبدعت هذه المره :)

lamahe يقول...

احببت ان اسجل دخولي....



:::::::::
(( لاتعليق))

ملآذ يقول...

ما شاء الله ..
كل هالزحمة عشان آيسكريم ..
لو انا عندهم كان شريت لها من البقالة وانتهى ..
ولا في الاخير يطلع اخوها عاجبه وخذه ،! ..
.
قصة تحاكي واقعنا العربي ..
جميلة القصة في اسلوبها ..
وانا مع أ. عبدالله الجمعان في نقده ..
وان شاء الله الجايات أفضل تكون ^_^ ..
.
ملآذ ..
.

د. ياسر عمر عبد الفتاح يقول...

أنت متأكد أن تلك الجريمة حدثت في إيطاليا؟
اعترف قبل ان أبدا باستجوابك أنت الأخر :)

والله يا أخي رغم جو السخرية الكوميدي جداً .. إلا أننا نستطيع أن نصنع مئات الإسقاطات علي واقعنا العربي

ويبدوا أن الجيلاتي هنا كان مجازياً ..

البعيد القريب يقول...

بعد التحية
أول مابدأت اقرأ
تذكرت رواية لأغاثا كريستي
في النهاية تحسفت أني كملت القراءة

تحياتي

صدى الإيمان يقول...

قصة ماشاء الله ابداع..

لا تحرمنا من ابداعاتك..أكتب لنا كتب قصص بوليسية..

أنا أعرف إنه الأشعة اللي بتاخدها من الكمبيوتر خلال one ساعة = اللي بتاخدها من قرائتك للكتاب خلال eight ساعات"للمعلومية"..

والمسكين الخادم بعد ماكذب عشان يتخلص من الضرب واللطم اكتشفوا انه أخو المدلعة هو اللي سارق الجيلاتو..

مشكوور على إبداعك كما عودتنا أستاذي..

ثامر الثامر يقول...

السلام عليكم,,
تحياتي بوسعد على إبداعاتك المستمرة وإلى الأمام,وأحمد الله أن هذه القصة خرجت منك ولو لم تخرج لقتلتك,,
تحياتي,,

محمد سعد القويري يقول...

أستاذي الفاضل :: عبدالمنعم الحسين ::

لكلماتك وتحفيزك
سحرها العجيب


تحياتي القويرية

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: RaiQ ::
بعد التحية
لا تضع مكان هذه الأسماء أخرى عربية
دعوها إيطالية ^_^

وسعيدٌ جدًّا جدًّا لنيل قصتي إعجابك


"أنا متأكد أن المجرم الحقيقي هو الخادم مهما حاولت تزييف الحقائق !"

..)

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: بوسعد ::

بداية أرحب بك وأسعد بزيارتك الأولى
حياك الله وحي الله أهل الكويت

وإن شاء الله المرة الجاية تكون أقصر

ولك كل الاحترام
وأتمنى نشوفك في المرات الجاية

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: طالب ::

أشكر لك صراحتك
فعلاً .. الناس أذواق
وشيء طبيعي إن القصة ما تعجبك
وفي المقابل ناس أعجبتهم
ومن هنا تظهر لنا المعجزة الإلهية
القرآن الكريم
كلام الله
والذي لن يختلف على جمال أسلوبه مسلمان ..
دمت بحفظ الله

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: أخـــ a5oOoK ـكـ ::
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتهـ ..

أشكرك على إطرائك وثنائك
والله ييسر لي إني ألقى هالبهارات


وعل هامش
بالمناسبة هامش مفيد وفيه الكثير من العبر .. وأنا والله من أفتخر بتدريسك ..

تحياتي -_^

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: ibrahim ::

يا رجل
وهل الجيلاتو أمرها بسيط _^؟

دامت ضحكاتك

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: ABOJNAA ::
وعليك من الله السلام والرحمة والإكرام
أخي أبوجنى : الهدف من هذه القصة هي تغيير جو كتاباتي .._
بس .. فقط .. ولم أقصد الإنقاص من قدر أحد ..

أنا أحترم قرائي
وأحترمك شخصيًّا ..
وأحترم كل ذي لب لبوب لابب باللب ولو لم يكن لبيبًا أو من اللبباء أو كان شعره زبيبة ..

وجهة نظرك وصلت
ولعل هذا النمط الكتابي لا يعجبك ..
أتقبل نقدك البناء القاسي قليلاً ..

تحياتي المحترمة

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: روان ::

مرحبًا بكـ أختي

ابتهجت كثيرًا لنيل قصتي إعجابك

دمت بحفظ الله

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: ALMOJADED ::

بعد الرد على التحية
أشكر لك هذا الثناء والدعاء
وسعيدٌ بتواصلك

ودمت موفقًا

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: داعية الغد ::
وعليكم السلام ورحمة الله

تعليقك هو الأجمل

والشكر موصولٌ لقلمك

^_^

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: د.عرفة ::

الله يكرمك

"بس اظن ان ليها معانى
خفية"

لا .. لا
لا خفية ولا صفية
دي واضحة أوي .. طاليانيين وجيلاتو وبس ..

تحياتي لتدويناتك الراقية .._

محمد سعد القويري يقول...

الزرياب

ليش حذفت تعليقك الأول

اعترف O_o

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: الزرياب ::

تحياتي ومرحبًا بك
وهذا حلاتك .. منور المدونة

أما بالنسبة للخادم
فقد عوضوه بكيلو جيلاتو

^_^

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل والزميل :: عبدالله الجمعان ::

لحظة لحظة ..
هل تريدني أن أقرأ كل هذه المقالة ؟؟
علشان عيونك والله لأقراها ..
سأقرأها وأعود مرة أخرى ..

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: عبدالله الجمعان ::
الرد 2 من 2

ــــــــــ
الحمد لله .. أبشركم خلصت من قراءة الرد ..
وعندي همسات سريعة على الرد :
1- أشكرك فتعليقك بناءً ومن هذا المنطلق أسعد بالرد عليه.
2- إذا قلت بأن تعليقك بناء فهذا لا يعني ولا يلزم بالضرورة أني أقبل به وإنما يعني بأنه يستحق المناقشة والحوار .. خاصةً أن بعض النقاط ليست بالمسلمات ..
أكرر .. ردي عليك لا يعني بالضرورة أني لم أتقبل النقد .
3- بعض الانتقاد في محله وجوزيت كل الخير على هذا التدقيق الدقيق المتناهي في عوالم الدقة الخفية .
4- بعض الانتقاد لا أتفق معه إجمالاً ، مثل :
- "سرقة !! وما الذي سرقه ؟؟" هنا أتحدث عن السارق بغض النظر هل هو معروف أو لا .. فالهاء تعود على السارق ..
- " لقد حزنت روز كثيرا" يعني أحذف الجملة علشان ما تذكرك بالمسرحية
- "عقد ألبيرو حاجبيه" هذه مجازية وليس مهرجان تحدي .
- "عدد الخدم والسائقين الرسمي في القصر هو عشرون ونحن حققنا مع تسعة عشر أي يوجد خادم مفقود .."
طبيعي جدًّا إن بعض التفاصيل تكون متشابهة ولا أرى تناقضًا ..
- الدم الذي على استحياء .. هنا عبارة تهكمية .. وأنا أسخر .. لاحظ .. سخرية ..
-"سيجيؤون لكِ بجيلاتوكِ المسروق .." لا أرى بأسًا في إدخال الكاف على الأسماء الأعجمية ولعلي أقدم بحثًا في هذا الأمر .
- "وأثناء هذا المشهد المشرف المخزي .......بالله كيف خطر على بال الابن أنهم يبحثون عن الجيلاتو وأنه بكلمته سيحل لنا عقدة القصة ؟؟"
هو لم يخطر بباله أي شيء .. كل ما في الأمر .. أن ابن الجنرال أعجب بالجيلاتو كثيرًا وكان طعم الجيلاتو مذهلاً وفاتنًا وساحرًا لدرجة أنه بدأ يصف مشاعره لأول مجموعة قابلهم .. آآه شهويتني على جيلاتو .. يم يم يم ..
5- كنت سأضع العنوان التالي ( قصة بوليسية ساخرة ) حتى أبين وأوضح بأن هدفي ليس كتابة قصة بوليسية وإنما التمسخر - إن صحت التسمية - وتغيير جو من كتاباتي الكلاسيكية .. لكنني حذفت كلمة ساخرة .. لأمور في نفس يعقوب ..
وقبل أن أختم عندي سؤال :
أيهما أطول تعليقك أم ردي ؟؟
لا تزعل تراني أمزح ..

أخيرًا..
توبة .. ما راح أكتب قصة بوليسية ..
بس احتمال أؤلف رواية بعنوان
شفرة الجيلاتو - أو - جيلاتو و شياطين
x_X

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: عمر ::

هذه القصة
في العالم الإيطالي
لا تخلطون الأمور

وشلون الأمور

تحياتي

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: مذهلة ::

يسعد صباحك

أشكرك يا أختي

وانا الصراحة أحس إنها كذا طويلة شوي

شاكر لك متابعتك

ودامت أيامك رائعة

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: محمد القرني/انتفاضة قلم ::
أضحك الله سنك
ويا رجال
وسع صدرك

وبالنسبة للأسماء حاولت إني أختار أسماء سهلة .. ولكل مجتهد نصيب

تحياتي إلك ^_^

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: رجل يحمل مشاعر ::

أشكرك ..
وفعلاً .. أقدر وأفتخر بهذا الثناء ..
فهذا الإطراء جاء من كاتب قصص متميز ..

بيني وبينك :
قرأت لأغاثا كريستي كتابين .. إلا أن أسلوب القصص البوليسية لم يستهويني ..

وهذه محاولة تطفلية
ولعلي لن أكررها
^_^

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: lamahe ::

تسجيل دخول هايل

ما هذا الإبداع

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: ملاذ ::

شفت عاد الزحمة
تصحيح بسيط

هذه القصة من الواقع الإيطالي وتحكي وتتكلم عن الواقع الإيطالي ..

"وانا مع أ. عبدالله الجمعان في نقده .."

إذًا اقرأ همساتي على تعليق أ.عبدالله ..

تحياتي

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل ::د.ياسر عمر عبدالفتاح::

يا دكتور ياسر


خليها إيطالية .. وبلاش الاستجواب ده ..

تحياتي ^_^

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: البعيد القريب ::

يا أخي لا تتحسف إنك كملت قراءتها

ارجع من جديد

واقراها إلى المنتصف

ووقف

كل شي إلا تحسفك

O_o

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: صدى الإيمان ::

مرحبًا بك أختي

وأتشرف أن قصتي نالت إعجابك
وإن شاء الله أحاول كتابة قصة بوليسية أخرى


مع وافر الشكر والتحية

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: ثامر الثامر ::

وعليكم السلام ورحمة الله ..
حي الله الزعلان
من زمان ما شفنا تعليقاتك

والقصة خرجت مني
ودير بالك تقول تقتلني مرة ثانية

لأني راح أنادي عليك الملازم ألبير
لأخليه يــ..

تحياتي

طالب يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
ملآذ يقول...

قرأته ..

وحتى يوم كتبت اني مع أ. عبدالله الجمعان ..

لا أخفيك .. بجد أعجبتني القصة ^_^ ..

~ ملآذ ..

.

زاهد يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :::::
والله والله والله إبداع .
قصة غاية في الرووووعة والجمال .
الله يفتح عليك يا أ. محمد

أسامة السلفي يقول...

القصة جميلة جدا لا تعليق جدا في قمة الروعه والدقه.
اشكرك.

ترللي يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: ملاذ ::

أشكرك على مرورك مرة أخرى

وبالمناسبة إبداء الرأي حق يكفله الدستور


ــــــــــــــــــــ
كلام خاص بيني وبينك
إنت وينك في عالم التدوين ..
عسى المانع خير ..(

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: زاهد ::

الله يجزاك خير
بس ماله داعي كل هالإطراء المبالغ فيه x_X

تحياتي

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: أسامة السلفي ::

أشكرك على هذا التعليق

مع
وافر التحية

محمد بن خالد الحليبي يقول...

تجربة جيدة ولاكنها ليست في مستواك المعتاد .. وهناك هفوات ملحوظة وقد ذكرها أستاذي عبد الله الجمعان .. ولقد قرأت همساتك له ..

وفقك الله ومحاولة جيدة ولا تيأس وحاول تطوير نفسك في هذا المجال ..

وإلى الأمام يا أبا سعد ..
تلميذك / محمد..

كاتب الأنثى يقول...

هلا الصديق الغالي

ماشاءالله بالمجمل روعه

طيب ليش ماتفكر في كتاب قصصي قصير

صدقني راح تبدع

ماشاءالله عليك

استمتعت بها

كن بخير

سعود بن محمود الحليبي يقول...

أسلوب قصصي سلس جميل ..

استمتعت بقراءتها ، خصوصاً وأنا أنتظر إضافاتك دائماً ..

أحيي تغيير المواضيع أيضاً كما قال من قبلي ، ولكن .. واسمح لي بها !

لم أصل نصف القصة إلا وقد تنبأت بالنهاية !!!!


تقبل مروري الثقيل ،

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: محمد بن خالد الحليبي ::

أشكرك على المداخلة


وملحوظتك محل تقدير واهتمام


مع وافر التحية ..

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: كاتب الأنثى ::

مرحبًا بالكاتب المبدع

"طيب ليش ماتفكر في كتاب قصصي قصير"

أشكرك على هذه الثقة التي أفتخر بها ..

وأنت أسلوبك أيضًا متمتيز

وبانتظار كتابك الأول

تحياتي

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: سعود بن محمود الحليبي ::

سعيدٌ لاستمتاعك
بقراءة القصة

وبالنسبة لتنبؤك

سأحاول في الكتابات القادمة
ألا أجعل هذا التنبؤ صحيحًا ^_^
وشكرًا على هذه الملحوظة ..

وشكرًا لمرورك الخفيف ..)

..{ طهـر يقول...

اخي محمد ..


تسلسل رائـع هنــا ,
لكن ألا تشتـرك معي بأن أحداثهـا ميؤس من تجديدهــا ..

قصة كغيرها من القصص ، ونهاية اعتدنهـا ,,

أرى انه لايوجد شئ من التجديد بها ,,



كتابة موفقة .


دمت بسعادة


..{ طهر

the eager يقول...

السلام عليكم
قصة خيالية ذكرتني بكونان
اها اها
وأنا أقول ليه أمس تبي جلاتو.

ايوشة يقول...

ههههههه وانا مندمجة مع المجرم ويطلع مجرم جيلاتو فى الاخر
بس والله بجد ده واقع لكن ماشاء بجد فكرتها عجبتنى القصة بتحمل اكيد اسقاط على الواقع :)

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: طهر ::

مرحبًا بك

لعل التسلسل يحتاج إلى شيء من التطوير في الأسلوب

أحترم وجهة نظرك
وتعجبني الصراحة

ودمتِ بسعادة

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: The eager ::

وعليكم السلام

ها طحنا عليك

يعني شكلك متابع لكونان

إمممممممم

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: آيوشة ::

مرحبًا بك أختي

سعيدٌ لنيل قصتي إعجابك

ومجرم الجيلاتو ده مش أي كلام

وبالنسبة للإسقاط على الواقع
أنا أفضل إن القصة تبقى إيطالية

تحياتي ^_^

ثامر الثامر يقول...

محاكم التفتيش القويرية,,
السلام عليكم,,
كنا نسمع عن محاكم التفتيش التي كانت في زمن غابر ولى,ولكن لم نكـ(ن) نتوقع أن نعاينها في زماننا بصورة علنية بل صارخة -وإلا فالمحاكم باقية إلى ماشاء ربي-,وشاء القدر,أن نعاينها في هذه المدونة,التي أسميتها من هذا اليوم(محاكم التفتيش القويرية),,

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: ثامر الثامر ::

بعد التحية
لعلك أبصرت ما حدث من تعليقات هي أقرب للهرطقة ..

ولم نوجد هذه المحاكم - على حد تعبيرك -
إلا للرقي والترفع ولكي يبتعد الأطفال ويروحوا يلعبوا بعيد ..

تحياتي

the LEADER يقول...

قصه روعه ،
شكرا لك .

Israa El-sakka يقول...

سعيدة بالتعرف على المدونة الراقية
و تأثرت كثيرا بالمقطع الذي قلت فيه على لسان ألبير أن دمعة من عين أنستنا أغلي من فلاحي الريف كلهم لأنه و مع الأسف هذا هو حال مماليك الزمان الذين يعاونون الحكام ..بجد أسلوب أكثر من رائع و أتمنى دوان التواصل

غير معرف يقول...

الأخ ثامر .
قد كنت في زمن غابر تدقق على المصطلحات التي يكتبها صاحب هذه المدونة ،،
ولأنك كذا فخذ هذه الملاحظة :
قولك ( شاء القدر ) لفظ فيه محذور شرعي وراجع إن أردت كلام العلامة ابن عثيمين في ذلك .

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: the LEADER ::

مرحبًا بك أخي ومرحبًا بأهل الكويت

سعيدٌ بمروركـ

وأسعد أكثر بتواصلك

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: Israa El-sakka ::

مرحبًا بك أختي
ومرحبًا بأهل مصر

سعدت بزيارتك
وأسعدتني كلماتك أكثر

أسعد أكثر بدوام التواصل

تحياتي

محمد سعد القويري يقول...

غير معروف

وصلت النصيحة

دمتم سالمين

Inspired يقول...

السلام عليكم ورحمة الله،
قصة نحمل كثيرا من معاني الرمزية، ليس فقط في البلدان العربية، لكن في كل الأمم في عالمنا الحاضر...

Inspired

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: Inspired ::

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

مرحبا بكـ أختي

لكني اتحدث عن الطاليان -_^

دمت بود

شمعة لا تنطفئ يقول...

رمزية جميلة

خيالك خصب

كلما كتبت أكثر ستبدع أكثر
تقديري

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: شمعة لا تنطفئ ::
أشكرك ..
وسعيدٌ لنيل قصتي إعجابك
وأسعد أكثر
بتواصل قلمكم معنا
ودمتم سالمين :)