الأربعاء، 23 أبريل، 2008

أسود وأبيض

في مقالاتي السابقة كنت أجمع أفكاري والمواقف فأصنع منهما المقالة ، وبعد ذلك أضع العنوان المناسب ..
أما في هذا المقال ، قررت أن أغيّر الطريقة ، فوضعت العنوان أولاً " أسود وأبيض " ، ثم جاءت الأفكار ....
أسود وأبيض : هذا قانون تعامل كثير من الناس ، فإذا أحب شخصًا رفعه وجعله في مصاف الأنبياء والملائكة ، أما إذا ما أبغضه فإنه يجعله في أسفل سافلين .
أسود وأبيض : قالوا كن جميلاً ترى الوجود جميلاً ، وأنا أقول : حمّل قلبك بالهموم والأحزان وأبشر بدنيا سوداء حالكة ، ولكن إذا كنت مطيعًا لربك ، ذاكرًا له ، شاكرًا له ، فستجد قلبك أبيضَ ممتلئًا بالنور والفرح والسرور.
أسود وأبيض : لعلكم تذكرون ما صرّح به الرئيس الأمريكي دبليو بوش : ( من ليس معي فهو ضدي ) ، فأيّ سياسة هذه ؟
ولماذا المعادلة الجائرة ؟ وكأنه وضعنا في خيارين لا ثالث لهما .. يا أبيض !! يا أسود !!
إن من البلاهة أن أوافقك على كل شيء ، أو العكس .. المبدأ الصحيح هو أن أكون معك فيما هو حق ، ما عدا ذلك فلا ، وليس لك الحق في إجباري على الخطأ وذلك لكونه صدر منك.
أسود وأبيض : في بريطانيا وأمريكا العنصر الأبيض هو الذي يتقلّد مناصب الحكم ، وله حقوقه يأخذها بالكامل ، أما الطبقة السوداء فهي المهانة والعاملة براتب بخس ، يزعجني القول في تلك الديار مِن السّود مَن يعامل كالحيوانات ، هذا إذا لم تكن الحيوانات أفضل حالاً من الزنوج .
أسود وأبيض : في ديننا الحنيف لا فرق بين الأسود والأبيض إلا بالتقوى ..
أبو لهب أبيض وسيصلى نارًا ذات لهب ، وبلال أسود وسمع الرسول صلى الله عليه وسلم خشخشة نعليه في الجنة .
أسود وأبيض : يقول الله سبحانه وتعالى : ( يوم تبيض وجوه وتسود وجوه فأما الذين اسودت وجوههم أكفرتم بعد إيمانكم فذوقوا العذاب بما كنتم تعملون * وأما الذين ابيضت وجوههم ففي رحمة الله هم فيها خالدون * ) ..
اللهم بيِّض وجهي ووجه قارئ هذا المقال ووجوهنا أجمعين ..

هناك 12 تعليقًا:

TheHard يقول...

أسود وأبيض .. هذا حال من لا يؤمن باللون الرمادي .. الشخصيات العملية البحتة (( إما يمين أو يسار )) ..

مقالة جميلة ..

جعل الله أيامك كلها بيضاء ..

غير معرف يقول...

مقال رائع يابوقروة

محمد سعد القويري يقول...

إلى الأخ the hard

شكرًا
وبيض الله أيامك


وإلى الأخ غير معروف
شكرا

lamahe يقول...

كلمات جميلة وانتقائك للعبارات اجمل


>>>>>>>>>>>>>> وإلى الأمام



تحياتي:
ب0ع

محمد سعد القويري يقول...

إلى الأخ : ب.ع

كلماتك هي الأجمل

شكرا على المرور والتعليق

لؤلؤة يقول...

جميل ما كتبت أخي هنا
شدتني طريقة انتقاء موضوع الكتابة...غريبة..لكنها أتت بالدرر..
بارك الله فيك

محمد سعد القويري يقول...

شكرا للأخت لؤلؤة
مرورك أضاء المدونة
أرجو التواصل معنا
وشكرا مرة أخرى.

خالد يقول...

رائع ماكتبت
وفقك الله :)

إبراهيم يقول...

مقال جميل يا بوسعد

أسود و أبيض

أحب التوسط والخيار الثالث دائما

مع تحياتي

أبو خالد البراهيم

^_^

محمد سعد القويري يقول...

شكرا للأخ خالد على تعليقه اللطيف
وشكر آخر لأبي خالد البراهيم
والوسطية هي ما نهفو إليها .

اخوك يقول...

اعجبني مقالك واعتقد ان هذا المقال من أجمل ما قرأته لك أخي ابو سعد اتمنى لك المزيد من التقدم والتألق اخوك...
..::دمتَ بود::..

محمد سعد القويري يقول...

إلى من رمز باسمه ( أخوك )
شكرا على ما كتبت
وأتمنى أن تنال بقية كتاباتي
نفس الإعجاب :)