الثلاثاء، 25 مارس، 2008

قويريات 29

يا قمر ..
ما الذي أعلى شأنك ؟
ألأنك ارتقيت عن همجية البشر ؟
فلتهنأ بسماك يا قمر ..
ولتشقوا بأرضكم يا بشر ..

هناك تعليقان (2):

عبدالله الجمعان يقول...

هلا تركت السلبية جانبًا فالبشر ما زال فيهم خير وما زالت بهم أقمار مثلك

محمد سعد القويري يقول...

شكرا يا أستاذ عبد الله
حقيقة أحرجتني فإعطاء مدونتي جزء من وقتك للقراءة والتعليق شيء أبهج وشرح صدري .
أما بالنسبة لهذه الخاطرة فلا يخفى عليك أن النفس ما بين مد وجزر
فهذه كتبتها في لحظات الجزر النفسي.