الثلاثاء، 25 مارس، 2008

قويريات 28

مهما تعثرت
سأعاود النهوض
فمعي قلمي ولساني
والله من فوقهما عوني
فإما تحقيقٌ لغاياتي
أو تلقوني وسط الرفات .

هناك تعليقان (2):

عبدالله الجمعان يقول...

نفس طموح
وشعور بالأنفة رغم العوائق
ولكن
( والله من فوقهما عوني )
جملة لا أعتقد أنها تركب مع السياق
ولو لم تعلق معونة الله بشيء مثلا ( والله في كل حال عوني )
( قلمي ) نعم ولكن ( لساني ) .. لو قلت بياني أفضل لأنه ليس كل ما يخرجه اللسان سليم .
( أو تلقوني وسط الرفات ) أربع على نفسك فستدرك غاياتك بإذن الله فاستمر ..

محمد سعد القويري يقول...

شكرا يا أستاذ عبد الله
تعليقك في محله .